أسباب شمع الأذن الأسود وعلاجه

شمع الأذن الأسوديشير شمع الأذن الأسود لوجود تراكم كثير للشمع داخل الأذن، ولعدم قدرة الأذن على التخلص من شمع الأذن كما يجب، وفي هذا المقال سنتحدث عن الأسباب التي تؤدي لظهور شمع الأذن الأسود وكيفية علاج ذلك.

ADVERTISEMENT

أسباب شمع الأذن الأسود

من المعروف أن لون شمع الأذن الطبيعي هو اللون الأصفر أو البرتقالي المائل للبني، ولا يشير اللون الأسود لشمع الأذن لعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وإنما هناك عدد من الأسباب الشائعة التي تؤدي لظهور شمع الأذن باللون الأسود، ومن هذه الأسباب:

1. تراكم شمع الأذن

يعتبر شمع الأذن الأسود علامة لتراكم الشمع داخل قنوات الأذن منذ فترة، ويحدث ذلك بسبب إفراز الغدد لكمية كبيرة من الشمع، أو بسبب عدم قدرة الأذن على التخلص من هذا الشمع كما يجب، مما ينتج عنه تراكم الشمع وجفافه وتحوله للون الأسود.

ADVERTISEMENT

2. الأجسام الغريبة

يؤدي استخدام عيدان القطن وسماعات وسدادات الأذن أو الوسائل المساعدة للسمع، لزيادة احتمالية حدوث الشمع الأسود، بسبب دفع هذه الأجسام الغريبة للشمع داخل الأذن مرة أخرى ومنعه من الخروج، وبمرور الوقت قد يؤدي تراكم شمع الأذن لظهور أعراض، مثل ألم الأذن والدوخة وفقدان السمع.

3. الجنس والعمر

يعتبر كبار السن أكثر عرضة للإصابة بشمع الأذن الأسود خاصة الرجال، ومع تقدم العمر يقل إنتاج شمع الأذن لكنه يكون أكثر سماكة، مما يتسبب في تراكمه أسرع.

ADVERTISEMENT

متى يجب استشارة الطبيب؟

يعتبر ظهور شمع الأذن الأسود من الأمور التي لا تستدعي القلق، لكن في حالة ظهور أعراض أخرى مصاحبة لهذا الشمع، يجب زيارة الطبيب المختص، ومن هذه الأعراض:

علاج شمع الأذن الأسود

هناك عدد من العلاجات التي تساعد على التخلص من تراكم شمع الأذن الأسود، ومن هذه العلاجات ما يلي:

1. قطرات الأذن

يمكن استخدام قطرات الأذن التي تساعد على تليين الشمع المتراكم بداخل الأذن، مثل استخدام قطرات بيروكسيد الهيدروجين أو الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو استخدام زيت الأطفال أو الجليسرين، ويفضل الاستحمام بعد وضع قطرة الأذن مما يسهل من خروج الشمع من الأذن.

ADVERTISEMENT

2. غسيل الأذن

يمكن غسيل الأذن في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • استخدام حقنة مطاطية ووضع الماء الدافىء بداخلها، أو مزج الماء الدافىء مع قطرات قليلة من الزيوت الطيارة أو بيروكسيد الهيدروجين.
  • إمالة الرأس بوضعية مناسبة لدخول الماء من خلال الحقنة المطاطية، عند مدخل قناة الأذن.
  • رش الماء برفق داخل الأذن ثم تصريفه لخارج الأذن.
  • تكرار نفس الخطوات في حالة إصابة الأذن الأخرى.

تنويه هام: لابد من استشارة الطبيب المختص، قبل غسيل الأذن في المنزل في حالة وجود مشكلة سابقة لانسداد الأذن بالشمع، وللتأكد من عدم الإصابة بطبلة الأذن المثقوبة.

3. العلاج الطبي

إذا لم تنجح العلاجات المنزلية أو صاحبها الشعور بالألم، يجب استشارة الطبيب المختص الذي قد يستخدم بعض الوسائل العلاجية لعلاج شمع الأذن الأسود، ومن هذه الوسائل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • غسيل الأذن باستخدام أدوات طبية مخصصة، لتنظيف الأذن من الشمع المتراكم.
  • استخدام أداة شفط لإزالة الشمع.
  • استخدام وسيلة تسمى بمجرفة شمع الأذن.

الوقاية من شمع الأذن الأسود

تعتبر الأذن من أعضاء الجسم ذاتية التنظيف، وأفضل وسيلة للوقاية من تراكم شمع الأذن، هي عدم استخدام عيدان القطن أو غيرها من الوسائل لتنظيف الأذن، وذلك تجنبًا لدفع الشمع داخل الأذن بدلًا من تصريفه، لأن الشمع يتم تصريفه بصورة طبيعية أثناء الاستحمام وحركة الفك على سبيل المثال.

وفي حالة تراكم شمع الأذن يصف الطبيب المختص بعض الأدوية، التي تساعد على تقليل نسبة الشمع وتجعله لينًا، يسهل تصريفه خارج الأذن بصورة طبيعية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد