دواعي استخدام سدادات الأذن وأضرارها

سدادات الأذنتستخدم سدادات الأذن للعديد من الأغراض، مثل السباحة والنوم وغيرها من الأغراض، وفي هذا المقال سنتحدث عن دواعي استخدامها والأضرار المحتملة من الاستخدام.

ADVERTISEMENT

دواعي استخدام سدادات الأذن

يوجد العديد من الاستخدامات لهذه السدادات، نذكر بعضها فيما يلي:

1. التقليل من الضغط العصبي

تعتبر الضوضاء من العوامل المجهدة التي تزيد من الضغط العصبي، لذلك يساعد ارتداء هذه السدادات على التقليل من حدة الضوضاء المحيطة، مما ينتج عنه الشعور بالاسترخاء والحد من القلق والضغط العصبي، الذي يصاحبه في كثير من الأحيان أعراض مثل ارتفاع ضغط الدم.

ADVERTISEMENT

2. تحسين التركيز

يساعد ارتداء هذه السدادات الأشخاص، الذين يعانون من عدم القدرة على التركيز عند التعرض للأصوات العالية والضوضاء، مثل مرضى اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ومرضى اضطراب التكامل الحسي، وينتج عن ارتداء هذه السدادات الشعور بتحسين القدرة على التركيز وانجاز المهام بسهولة.

3. أغراض العمل

هناك بعض أماكن العمل التي تستدعي ارتداء هذه السدادات، مثل العمل في مواقع البناء أو المصانع، لأن التعرض للأصوات العالية في هذه الأماكن، يزيد من خطر الإصابة بمشكلات السمع.

ADVERTISEMENT

4. سدادات الأذن للنوم

يساعد ارتداء السدادات أصحاب النوم الخفيف، على عزل الأصوات المحيطة وتحسين جودة النوم، والوقاية من العديد من الأمراض المرتبطة بقلة جودة النوم مثل السمنة والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والجلطات والأزمات القلبية.

5. السباحة

يستخدم السباحون هذه السدادات للوقاية من خطر الإصابة بعدوى الأذن، التي تحدث نتيجة احتباس الماء داخل الأذن.

6. السفر

يساعد ارتداء سدادات الأذن أثناء السفر بالطائرة، على تخفيف ضغط الأذن والتقليل من الشعور بألم الأذن أثناء إقلاع الطائرة.

ADVERTISEMENT

أنواع سدادات الأذن

هناك عدد متنوع من الخامات المستخدمة، في صناعة هذه السدادات، ونذكر بعض منها فيما يلي:

1. الشمع

تتميز سدادات الشمع بسهولة تكيفها مع حجم الأذن، كما أنها مقاومة للماء مما يجعلها خيارًا مناسبًا لاستخدامها أثناء السباحة.

 2. مادة الفوم

تعتبر سدادات الفوم أقل السدادات ثمنًا، وتتميز بالنعومة مما يجعلها خيارًا مناسبًا للنوم ولعزل الضوضاء، لكن ما يعيب هذه الخامة هو سهولة تجمع البكتيريا حولها، لذلك لابد من تغييرها بصفة دورية.

ADVERTISEMENT

3. السليكون

هناك نوعان من سدادات السليكون، وهما السليكون الصلب الذي يستخدم للحد من الضوضاء والأصوات العالية، لكن يصعب ارتداءه أثناء النوم خاصة في حالة النوم على الجانب، ويمكن استبداله باستخدام النوع الأخر وهو السليكون الناعم.

أضرار سدادات الأذن

هناك عدد من الأضرار المحتملة لاستخدام سدادات الأذن، نذكر منها ما يلي:

1. انسداد الأذن

يؤدي الاستخدام المتكرر لهذه السدادات، لتراكم الشمع داخل الأذن، مما ينتج عنه بعض المشكلات مثل فقدان السمع المؤقت وطنين الأذن، وللتخلص من الشمع المتراكم داخل الأذن يمكن استخدام قطرات الأذن التي تلين الشمع، أو زيارة الطبيب المختص لإزالته.

ADVERTISEMENT

2. عدوى الأذن

قد يتسبب ارتداء هذه السدادات في إصابة الأذن بالعدوى، سواء نتيجة تراكم الشمع أو بسبب البكتيريا المحيطة بهذه السدادات.

3. مشكلات متعلقة بالبيئة المحيطة

يساعد استخدام السدادات في الحد من الضوضاء والنوم بعمق، لكن في بعض الأحيان قد يتعرض الشخص للخطر، في بعض المواقف التي تستدعي الانتباه مثل القيادة أو رعاية طفل، أو عدم القدرة على سماع أصوات الإنذار أثناء النوم.

وبعد التعرف إلى دواعي استخدام سدادات الأذن وأضرارها المحتملة، يجب الحرص على عدم الإفراط في استخدام هذه السدادات تجنبًا لحدوث تراكم الشمع وعدوى الأذن.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد