ADVERTISEMENT

زيت الخروع للحامل واستخداماته وهل هو آمن؟

زيت الخروع للحامل

ADVERTISEMENT
يعتبر زيت الخروع من أكثر المكونات التي يتم استخدامها في العديد من الأغراض، بما فيها الأغراض العلاجية والتجميلية، ولكن هل يمكن استخدام زيت الخروع للحامل؟ وهل هذا آمناً؟ أم أنه قد يشكل أضراراً على الأم والجنين؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة، لتتعرفي على استخدام زيت الخروع للحامل .. وهل يعتبر آمناً أم لا.

استخدامات زيت الخروع للحامل

بما أن زيت الخروع يعتبر من أهم العلاجات الطبيعية للإمساك، فهو يعمل كملين فعال، لذلك توجد بعض الآراء عن إمكانية استخدامه لعلاج الإمساك الذي تعاني منه النساء الحوامل.

ADVERTISEMENT

ومن أهم استخدامات زيت الخروع عموماً حزام زيت الخروع، الذي يتم وضعه على البطن، لتنقية الكبد من السموم، وتحسين الدورة الدموية، وبعض الأغراض الأخرى، وهناك بعض الآراء أيضاً أن هذا الحزام يمكن استخدامه للحامل، حيث يتم وضعه على الجزء السفلي من البطن، لتحسين جريان الدم إلى الأوعية الدموية في الأعضاء التناسلية، وذلك مع اقتراب موعد الولادة.

مدى أمان استخدام زيت الخروع للحامل

ليس معنى أن هناك استخدامات لزيت الخروع للحامل، أن استخدامه يعتبر آمناً في تلك الحالة، فحتى الآن لا توجد أدلة قاطعة أن زيت الخروع يعتبر آمناً في حالات الحمل، لذلك في أغلب الأحيان لا يفضل استخدام زيت الخروع أثناء الحمل عموماً، ولكن بالنسبة لاستخدامه قبل الولادة، فمن الأفضل استشارة الطبيب حول إمكانية ذلك، وما هي الجرعة المناسبة منه، والتوقيت المناسب لتناوله.

لا توجد أدلة أيضاً على أمان استخدام زيت الخروع أثناء الرضاعة، وليس من المعروف ما إذا كان ينتقل إلى حليب الثدي أم لا، وما مدى تأثيره على الرضيع، لذلك ينبغي أيضاً التحدث مع الطبيب قبل استخدام زيت الخروع مع الرضاعة.

كما توجد بعض الدراسات التي أظهرت أن زيت الخروع قد يسرع من حدوث أعراض الطلق، حيث يتم استخدامه على مجموعة من النساء اللاتي بدأن في عملية الطلق خلال 24 ساعة مقارنة بالنساء اللاتي لم يتناولن زيت الخروع، وذلك بتناوله عن طريق الفم، حيث أنه يزيد من انقباض الأنسجة العضلية للرحم، وبالتالي سرعة الولادة.

ADVERTISEMENT

تحذير هام قبل استخدام زيت الخروع للحامل

قد يسبب زيت الخروع حساسية، وحكة، وتهيج للجلد عند وضعه عليه، وقد يسبب أيضاً بعض المضاعفات الخطيرة الأخرى عند تناوله عن طريق الفم، لذلك يجب أولاً عزيزتي الحامل عمل اختبار حساسية قبل استخدامه، وذلك بالطبع بعد أن تتحدثي مع الطبيب، لمناقشة إمكانية استخدامه من الأساس أثناء الحمل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد