دوالي المهبل: الأعراض والعلاج وهل تؤثر على الولادة؟

دوالي المهبلتعتبر دوالي المهبل أحد أشكال مرض الدوالي، وهي واحدة من المشكلات التي يمكن أن تصاب بها الحوامل، تابعونا لتتعرفوا على كل ما يتعلق بهذه الدوالي وأعراضها وعلاجها وتأثيرها على الولادة.

ADVERTISEMENT

ما هي دوالي المهبل؟

تعرف أيضاً باسم دوالي الفرج وهي الدوالي التي تظهر حول الشفرتين، حيث أن هذه المنطقة من المناطق التي تحتوي على عدد كبير من الأوعية الدموية سواء الصغيرة أو الكبيرة.

وتظهر هذه الدوالي خلال الحمل بصورة خاصة نتيجة تدفق الدم بكميات كبيرة خلال الجزء السفلي من الجسم وخلال الأعضاء التناسلية، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن أن تصاب بها بعض النساء غير الحوامل، حيث تحدث لدى قلة من النساء الذين يعانون من متلازمة احتقان الحوض (دوالي الرحم).

ADVERTISEMENT

شكل دوالي المهبل

يمكنكِ التعرف على هذه الدوالي في بعض الأحيان، حيث أن هذه الدوالي يمكن أن تظهر على الشفرات الموجودة بمنطقة الفرج، وعندما تظهر على منطقة الشفرات تظهر العروق بشكل صغير وبتورم متوسط الانتفاخ، ولكنها يمكن أن تكون كبيرة في بعض الأحيان، وتكون هذه الدوالي مؤلمة وملتوية في الشكل، كما يمكن أن تظهر العروق بألوان بنفسجية أو زرقاء.

أعراض دوالي المهبل

في بعض الحالات قد لا تظهر أي أعراض أو قد لا تلاحظ النساء أي أعراض، خاصة مع صعوبة رؤية تلك المنطقة، ولكن يمكن أن تشعر النساء بالتالي:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بحالة من الألم والضغط في منطقة المهبل.
  • الشعور بثقل في منطقة الفرج.
  • الشعور بحالة من عدم الراحة أثناء المشي.
  • وجود حكة في منطقة الفرج.
  • الشعور بألم في الجزء العلوي من الفخذ وأسفل الظهر.
  • الشعور بألم شديد عند الوقوف لفترة طويلة.

بالإضافة إلى وجود أوردة متورمة على الفرج يمكن أن تظهر أوردة أخرى متورمة في الجزء العلوي من الفخذين أو على المؤخرة.

أسباب دوالي المهبل

يمكن أن تختلف الأسباب إلا أن السبب الأهم والأساسي هو عدم قدرة الأوردة الموجودة في الفرج أو المهبل على تحريك تيار الدم بصورة صحيحة خاصة مع التغيرات التي تحدث في جسمك أثناء الحمل، حيث يزيد حجم الدم وتقل قدرته على التحرك في الجزء السفلي من جسمك، مما يؤدي في النهاية إلى تجمع الدم وانتفاخ الأوردة.

ويمكن أن يحدث كل هذا بسبب:

ADVERTISEMENT
  • تدفق المزيد من الدم إلى منطقة الحوض خلال الحمل وعدم قدرة المهبل على تحريك الدم الزائد.
  • التغيرات الهرمونية، والتي تؤثر على جدران الأوعية، وبالتالي تتأثر قدرتها على نقل الدم، مما يؤدي إلى انتفاخها وتورمها.
  • زيادة حجم الرحم، والذي يضغط على منطقة الحوض، مما يؤدي إلى ظهور دوالي الفرج.

مضاعفات دوالي المهبل

في حالة إصابتك بدوالي الفرج، فإنه يجب عليكِ استشارة طبيبك، وذلك حتى يقدم لكِ العلاج المناسب لأن إهمال الحالة قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة في حالات نادرة هي الإصابة بالخثار الوريد العميق، وهو عبارة عن جلطة دموية تتشكل داخل الوريد، ويمكن أن تؤدي الإصابة به إلى الانصمام الرئوي.

هل تؤثر دوالي المهبل على الولادة الطبيعية؟

قد تتساءل بعض النساء عن العلاقة بين دوالي المهبل والولادة الطبيعية وهل يمكن أن تؤثر هذه الدوالي على الولادة، في أغلب الحالات لا تتأثر الولادة الطبيعية بهذه الدوالي ولا تحدث مضاعفات الولادة، لأن هذه الدوالي لا تنزف بكميات كبيرة بسبب انخفاض تيار الدم بها.

دوالي المهبل والجماع

هناك علاقة بين دوالي المهبل والجماع، حيث أن هذا النوع من الدوالي قد يؤثر على العلاقة الزوجية ويجعلها أكثر ألماً لدى بعض النساء، حيث قد تشعرين بحالة من عدم الراحة أو قد يزداد الشعور بالألم خلال الجماع.

ADVERTISEMENT

تشخيص دوالي المهبل

يمكن تشخيص هذه الحالة من خلال الفحص الجسدي في عيادة الطبيب، والذي يبحث عن الأعراض وأي تورم موجود، كما يمكن أن يطلب الطبيب بعض الفحوصات مثل الموجات فوق الصوتية.

ويمكن أن يطلب فحوصات أخرى مثل الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي في حالة كان يشك في إصابتك بمتلازمة احتقان الحوض، والتي يمكن أن تؤدي إلى حدوث دوالي في المهبل.

دوالي المهبل عند الحامل

عادة لا يتم علاج دوالي الحمل في المهبل ويتم الانتظار لما بعد الولادة، ولكن يتم القيام بعدد من الإجراءات التي تساعد في التحكم في أعراض الحالة، حيث يطلب منكِ الطبيب القيام بالتالي حتى تشعري بالتحسن:

ADVERTISEMENT
  • تغيير وضعية الجسم وتجنب البقاء في وضع واحد لفترات طويلة.
  • وضع الكمادات الباردة على منطقة الفرج.
  • ارتداء الدعامات التي تم تصميمها خصيصاً لهذا النوع من الدوالي.
  • رفع الساقين قليلاً أثناء النوم لمنع تجمع الدم.
  • شرب الكثير من الماء.
  • تجنب الكعب العالي أو الأحذية غير المريحة.
  • النوم على الجانب الأيسر لتقليل الضغط على المنطقة.

ويمكن استخدام العلاج بحقن التصليب في الدوالي خلال الحمل من أجل علاج دوالي الفرج، حيث يقوم الطبيب بحقن الأوردة بمحلول سائل يؤدي إلى اختفائها في النهاية.

ولكن أغلب الحالات تعتمد على الطرق والنصائح المنزلية التي ذكرناها، وذلك لأنه بعد الولادة عادة ما تختفي الدوالي بمفردها خلال قترة قد تتراوح ما بين 6 أسابيع إلى ثلاثة أشهر كحد أقصى، وفي حالة لم تختفي بعد مرور ثلاثة أشهر من الولادة يتم اللجوء إلى الخيارات الجراحية.

علاج دوالي المهبل

يتم علاج دوالي الشفرتين من خلال بعض الإجراءات الجراحية في حالة عدم اختفائها ومن أشهر هذه الإجراءات:

ADVERTISEMENT
  • جراحة لإزالة الأوردة المتضررة عن طريق عمل فتحات على سطح الجلد.
  • القسطرة، وهي عملية يتم فيها ضخ الأدوية من خلال قسطرة في الوريد المتضرر لمنع تيار الدم من الوصول إلى المنطقة.
  • ربط الدوالي، وهو إجراء يقوم فيه الطبيب بعمل ثقوب صغيرة في الجلد من أجل الوصول للوريد وإزالته.

الوقاية من دوالي المهبل

يمكنك الالتزام ببعض النصائح لتقليل خطر الإصابة بدوالي الفرج إلا أنه لا يمكن الوقاية منها بشكل تام، ومن أشهر النصائح التي يجب الالتزام بها:

  • اجعلي التمارين الرياضية جزءاً من روتينك.
  • تجنبي الجلوس لفترات طويلة.
  • الاعتماد على الأطعمة الصحية.
  • تجنبي زيادة الوزن.
  • ارتداء ملابس وأحذية مناسبة لك ومريحة.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفت على أعراض دوالي المهبل وأسبابها وطرق علاجها، ننصحك بالالتزام بالنصائح التي ذكرناها وزيارة طبيبك بصورة دورية لمراقبة حالتك، مع تمنياتنا لك بحمل صحي وولادة يسيرة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد