خل العنب: الفوائد والاستخدامات وطريقة التحضير

خل العنبخل العنب يتم اشتقاقه من العنب الأحمر، ويستخدم في العديد من البلدان العربية خاصة في الطهي، حيث يتم إضافته للسلطات والمقبلات المختلفة، كما اشتهر استخدامه في الطب الشعبي، تعرفوا على فوائده وقيمته الغذائية، وأيضا أضراره المحتملة.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية لخل العنب

يعتبر الخل المشتق من العنب منخفض السعرات الحرارية، لذلك له قيمة غذائية عالية حيث تحتوي ملعقة طعام واحدة منه على:

  • 5 سعرات حرارية.
  • 2 جرام من الكربوهيدرات.
  • 2 جرام من السكر.
  • 0 جرام من البروتين.
  • 0 جرام من الدهون.
  • 0 جرام من الألياف.

كما أنه غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الجسم مثل:

ADVERTISEMENT
  • الكالسيوم.
  • الفوسفور.
  • البوتاسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • حمض الأسيتيك.

فوائد خل العنب الصحية

لخل العنب العديد من الفوائد للجسم، والاستخدامات المتنوعة وتتمثل هذه الفوائد فيما يلي:

1. غني بمضادات الأكسدة

يعتبر خل العنب وبالأخص العنب الأحمر غنيًا بمضادات الأكسدة، وهي معروفة بدورها في الحفاظ على خلايا الجسم من خطر الإجهاد التأكسدي، وبعض الأمراض المزمنة الخطيرة مثل السكري، والسرطان، وأمراض القلب.

ADVERTISEMENT

2. تحسين صحة القلب

لخل العنب خصائص في خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، وحماية الجسم من خطر انسداد الشرايين، بجانب احتوائه على “حمض الخليك” الذي بدوره يعمل على منع تجلط الدم.

3. السيطرة على السكر في الدم

لخل العنب فوائد لمرض السكري، والمصابين بحالة مقاومة الأنسولين، وذلك لأن استخدامه في النظام الغذائي يساعد في تجنب حدوث ارتفاع مفاجئ للسكر في الدم الذي عادة ما يحدث بعد تناول الطعام، فيما معناه أنه يسيطر على نسبة السكر ما يجعلها ترتفع بشكل أقل حدة بعد الوجبات.

4. خل العنب لتنشيط الدورة الدموية

يحتوي هذا الخل على مادة البوليفينول، وهي مادة تساعد الجسم في منع الصفائح الدموية من التراكم في الأوعية الدموية، ما يجعل الدورة الدموية أكثر نشاطًا. وكلما نشطت الدورة الدموية، كان الجسم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب الخطيرة.

ADVERTISEMENT

5. خل العنب للقولون والجهاز الهضمي

لهذا الخل فوائد لتحسين صحة الجهاز الهضمي، والوقاية من عسر الهضم، بسبب احتوائه على حمض الخليك، وهو حمض ضروري لتحسين الهضم، وتحسين حركة الأمعاء. بجانب احتوائه على بكتيريا نافعة تعرف باسم “البروبيوتيك”، وهي تساعد في الهضم، كما تعزز من صحة جهازك المناعي.

6. خل العنب للبشرة

تناول خل العنب في نظامك الغذائي بانتظام له فوائد عديدة لصحة الجلد، كما يمكن وضعه على البشرة بشكل مخفف، وتتمثل فوائده فيما يلي:

  • التخلص من البقع وآثار الحبوب.
  • الحفاظ على خلايا الجلد من التلف.
  • الوقاية من سرطان الجلد.
  • علاج جروح الجلد والالتهابات.

ولكن نؤكد أن استخدامه بشكل مباشر على الجلد بدون تخفيف قد يؤدي لبعض الأضرار ومنها:

ADVERTISEMENT
  • تهيج البشرة.
  • حروق الجلد.

7. خل العنب للتنحيف

لهذا الخل خصائص تساعد على الشعور بالشبع، كما أنه يعتبر خالٍ من الدهون، كلها عوامل تساعده ليكون اختيارًا مثاليًا في نظامك الغذائي يساعدك على إنقاص الوزن.

أيضًا يساهم الخل في الاحتفاظ بالطعام لمدة أطول، مما يقلل من الشعور بالجوع، بجانب فوائد حمض الخليك الذي بدوره يقلل من تخزين الدهون، ويساعد على حرقها.

طريقة استعمال خل العنب

يستخدم هذا الخل في العديد من الأغراض المتعلقة بالطهي ومن ضمنها :

ADVERTISEMENT
  • تتبيل اللحوم.
  • وضعه على السلطات لإعطاء نكهة مميزة للخضروات.
  • يمكن أضافته للصلصات.
  • يمكن إضافته للمقبلات المختلفة.

طريقة عمل خل العنب في المنزل

يمكنك عمل الخل من العنب في منزلك باتباع هذه الخطوات:

  1. قومي بغسل حبات العنب الأحمر أو الأبيض جيدًا من أي أتربة عالقة، ثم صفيها من الماء.
  2. احضري وعاءًا زجاجيًا، وافرغي فيه حبات العنب المغسولة.
  3. اغلقي فوهة الوعاء بقطعة قماش قطنية، حتى تسمح بمرور الهواء ولكن بلا أتربة من الجو.
  4. اتركي الوعاء في مكان جاف بشرط أن يكون جيد التهوية لمدة 60 يومًا.
  5. بعد مرور المدة افتحي الإناء لتتذوقي السائل، إذا كان طعمه مازال حلوًا فالخل ليس جاهزًا، يجب أن يكون طعمه لاذعًا.
  6. قومي بتصفية السائل من بقايا العنب، ثم اتركيه لمدة 10 أيام.

يمكنك الاحتفاظ بخل العنب في زجاجة محكمة الغلق، ويحفظ في الثلاجة. يمكنك الآن استخدامه في أي وقت، كما يمكنك شرائه بسهولة من السوبر ماركت.

أضرار خل العنب

يعتبر هذا الخل آمنًا لاستخدام أغلب البشر، ولكن يجب ألا يزيد الكمية التي تتناولها عن ملعقتين من ملاعق المائدة، فالإفراط في تناوله قد يؤدي لبعض المخاطر، والتي تتمثل في :

ADVERTISEMENT
  • التهابات في الحلق.
  • اضطرابات في المعدة.
  • الإصابة بتلف في ممرات الطعام إذا تم تناوله بإفراط.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إسراء عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد