فوائد حمض اللينوليك ومصادره وهل له أضرار؟

حمض اللينوليكحمض اللينوليك (بالانجليزي Linoleic Acid) هو من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ويعتبر المصدر الرئيسي للحصول على أحماض أوميغا 6 الدهنية، وفي هذا المقال سنتحدث عن أبرز فوائد هذا الحمض، والكمية المسموح بتناولها تجنبًا للأضرار الصحية من الإفراط في تناوله.

ADVERTISEMENT

ما هي فوائد حمض اللينوليك؟

هناك عدد متنوع من الفوائد الصحية لهذا الحمض، نذكر منها ما يلي:

1. الوقاية من أمراض القلب

تشير الدراسات العلمية أن تناول هذا الحمض يساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وضبط نسبة الضغط، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل مرض تصلب الشرايين التاجية، وهناك الحاجة للمزيد من الدراسات العلمية التي تؤكد دور هذا الحمض في الوقاية من أمراض القلب رغم أن العديد من الدراسات العلمية التي أجريت تبشر بذلك.

ADVERTISEMENT

2. تعزيز صحة الدماغ

وجد الباحثون أن هناك علاقة قوية بين نقص هذا الحمض في الجسم، وبين زيادة احتمالية حدوث إصابات الدماغ مثل السكتة الدماغية، كما أوضحت بعض الدراسات أن تغير الحالة المزاجية يرتبط أيضًا بنقص هذا الحمض، وأن بعض الحالات التي أقدمت على الانتحار كان لديها نقص شديد بهذا الحمض.

3. حمض اللينوليك للبشرة

أظهرت بعض الدراسات العلمية على الحيوان، أن نقص هذا الحمض قد يؤدي إلى حكة البشرة وظهور القشور، كما يلعب هذا الحمض دورًا رئيسيًا في احتفاظ البشرة بالماء وترطيبها، والتقليل من الالتهابات وحب الشباب، وسرعة التئام الجروح، والوقاية من تكوين الخلايا الخبيثة.

ADVERTISEMENT

4. حمض اللينوليك للشعر

قد يساعد استخدام بعض الزيوت الغنية بهذا الحمض، مثل زيت الأرجان وزيت القرطم، على تحفيز نمو الشعر، وتكثيف الشعر الخفيف.

5. تعزيز المناعة

يساعد تناول كمية متوازنة من الدهون غير المشبعة، بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، على تعزيز صحة الجهاز المناعي للجسم، والتقليل من احتمالية الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مع تجنب الإفراط في تناول هذه الأحماض الدهنية مما قد يتسبب في زيادة الالتهابات.

6. تقوية العظام

يساعد تناول كمية متوازنة من الدهون غير المشبعة، بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، على تعزيز كثافة العظام، والوقاية من الكسور وهشاشة العظام.

ADVERTISEMENT

7. حمض اللينوليك للتخسيس

يشتهر استخدام المكملات الغذائية لحمض اللينوليك المقترن، وهو أحد مشتقات حمض اللينوليك، التي يستخدمها الرياضيون لزيادة حرق الدهون وبناء العضلات ومد الجسم بالطاقة، ولكن هناك الحاجة للمزيد من الأبحاث العلمية التي تثبت فاعلية هذه المكملات الغذائية.

أين يوجد حمض اللينوليك؟

تحتوي بعض الأطعمة والزيوت على نسبة غنية من هذا الحمض، وفيما يلي نذكر بعض الأمثلة:

  • اللحوم والدجاج.
  • منتجات الألبان مثل الحليب والبيض والجبن.
  • الجوز البرازيلي.
  • الزيوت النباتية مثل زيت الذرة والصويا وزيت السمسم.

أضرار حمض اللينوليك

يؤثر تناول كمية كبيرة من أحماض أوميغا 6 الدهنية دون تناول كمية مناسبة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، على عدم توازن نسبة الأحماض الدهنية بالجسم، مما يؤدي لزيادة الالتهابات ومضاعفات صحية خطيرة، والحل هو تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الحمض بصورة طبيعية، والابتعاد عن تناول الأطعمة المعلبة والمصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من أوميغا 6 الدهنية.

ADVERTISEMENT

كما تشير بعض الأبحاث أن تناول الحوامل نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، يؤثر على نسبة أوميغا 3 الدهنية المؤثرة على تطور الجنين.

وبعد التعرف إلى فوائد حمض اللينوليك، هناك عدد متنوع من الأطعمة التي تساهم في الحصول على النسبة الكافية من هذا الحمض، مع الحرص على تجنب زيادة الإفراط في تناوله كما ذكرنا بالمقال.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد