حشيشة الكبد: هل لها فوائد؟ وتحذيرات هامة من أضرارها

حشيشة الكبدحشيشة الكبد (بالإنجليزية Liver Wort) هي من النباتات المعمرة العشبية، التي تنتمي لفصيلة الحوذان، ويستخدم هذا النبات في العديد من الأغراض العلاجية، التي سنتعرف إليها بالتفصيل في هذا المقال، بالإضافة لعدد من الأضرار المحتملة من تناولها.

ADVERTISEMENT

فوائد حشيشة الكبد

يستخدم هذا النبات في العديد من الأغراض العلاجية، مثل علاج حصوات المرارة ومشكلات الكبد وغيرها من الأغراض، رغم وجود العديد من المخاوف التي تتعلق بسلامة استخدام هذا النبات وقلة الأدلة العلمية على هذه الفوائد:

1. علاج حصوات المرارة

استُخدِم هذا النبات منذ القدم في علاج حصوات المرارة، التي تتكون نتيجة ارتفاع نسبة الكوليسترول أو مادة البيليروبين، مما يؤدي للشعور بألم مزمن في الذراعين والمنطقة المحيطة بالبطن، ويعتقد بأن تناول مستخلص هذا النبات يساعد على التخلص من حصوات المرارة.

ADVERTISEMENT

2. تنظيم وظائف البنكرياس

قد يساعد تناول هذا النبات على تسهيل عمل البنكرياس، لاحتوائه على عدة مواد كيميائية مثل الفلافونويد التي تعمل على تكسير الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.

3. علاج مشكلات الكبد

تم استخدام هذا النبات قديمًا كأحد العلاجات العشبية التي تساعد في علاج مشاكل الكبد، لذلك سمي بهذا الاسم.

ADVERTISEMENT

4. تنظيم حركة الأمعاء

يساعد تناول الشاي المستخلص من هذا النبات في علاج بعض مشكلات الجهاز الهضمي مثل الإمساك، لقدرته على تنظيم حركة الأمعاء وتحسين الهضم، كما يساعد تناوله على تهدئه المعدة.

5. التقليل من نسبة الكوليسترول

قد يساعد هذا النبات على التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم، من خلال تنظيم عملية التمثيل الغذائي وتنقية الدم من المواد الضارة، ولا يعمل هذا النبات مباشرة على تقليل الكوليسترول في الدم، وإنما يعزز من قدرة الكبد على تكسير الكوليسترول.

6. زيادة الشهية

يعتقد البعض أن تناول هذا النبات قد يساعد من يعانون من النحافة ويحفز من الشهية.

ADVERTISEMENT

7. تهدئة الأعصاب

يتشابه الشاي المستخلص من هذا النبات مع غيره من أنواع شاي الأعشاب، في القدرة على تهدئة الأعصاب والحد من التوتر العضلي وتوتر الأعصاب.

تنويه هام: لا يجب الاعتماد على هذا النبات لأي من الأغراض العلاجية، لعدم توافر المعلومات الكافية التي تؤكد سلامة استخدامه.

كيفية استخدام حشيشة الكبد

يتوافر نبات حشيشة الكبد في عدة أشكال نذكر بعضها فيما يلي:

ADVERTISEMENT

1. الشاي

يمكن استخدام الشاي المستخلص من هذا النبات، لعلاج الحرارة العالية والإمساك ومشكلات الكبد، ويمكن استخدامه موضعيًا للتخفيف من تورم الثدي.

2. الكبسولات

تستخدم كبسولات هذا النبات كمضاد للأكسدة لتعزيز صحة الكبد.

3. مستخلص النبات السائل

يمكن أن يتم دمج مستخلص هذا النبات مع غيره من الأعشاب، مما يساعد في تنظيف الكبد.

ADVERTISEMENT

4. الكريمات الموضعية

يتم تحضير الكريمات الموضعية من عصارة أوراق هذا النبات، ويساعد استخدام هذه الكريمات في التعجيل من شفاء الجروح، نظرًا لاحتوائه على خضائص مضادة للبكتيريا.

5. محلول مركز

يتم تحضير هذا المحلول من خلال نقع الأوراق المجففة لهذا النبات بالكحول، ثم تخفيفها في كوب من الماء، مما يساعد في تعزيز وظائف الكبد والمرارة والكلى.

أضرار حشيشة الكبد

هناك عدد من التحذيرات التي يجب أخذها في الحسبان عند استخدام هذا النبات في أي من أشكاله ومنها:

ADVERTISEMENT
  • يؤدي تناول هذا النبات بكميات كبيرة للتسمم.
  • يؤدي الإفراط في استخدام هذا النبات لتهيج الغشاء المخاطي، والتهاب المعدة والتقيؤ والإسهال.
  • قد يؤدي استخدامه للبشرة في حدوث تهيج الجلد والحكة، وخروج الصديد من الجروح.
  • يحذر على الحوامل والمرضعات استخدام هذا النبات، أو أي منتجات تحتوي عليه.
  • يجب على من يعانون من فرط كوليسترول الدم الحذر عند تناول هذا النبات، لأنه قد يؤدي لحدوث تغيير معدلات الدهون في الدم.

وبعد التعرف إلى فوائد حشيشة الكبد وأضرارها، لا ننصح بالاعتماد على استخدام منتجات هذه العشبة للأغراض العلاجية دون الرجوع للطبيب المختص، لعدم وجود أدلة علمية تثبت فاعلية هذا النبات في أي من الأغراض العلاجية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد