حركات الرضيع غير الطبيعية: كيف تبدو ولماذا تحدث؟

حركات الرضيع غير الطبيعية
حركات الرضيع غير الطبيعية

هل ملاحظة حركات غير معتادة صادرة من طفلك الرضيع أمر طبيعي أم يدعو للقلق؟ هل يجب عليكِ تجاهل الأمر أم استشارة الطبيب؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على ما المقصود بحركات الرضيع غير الطبيعية وأمثلة على تلك الحركات وما تعنيه وكيف يتم اكتشاف الأمر ومتى يستدعي استشارة طبيب أطفال ومعلومات أخرى هامة لصحة الرضيع، فاحرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما المقصود بحركات الرضيع غير الطبيعية؟

في الوضع الطبيعي قد يقوم الطفل الرضيع بعمل بعض الحركات التي قد تعتبرها الأمهات غير طبيعية، وأحياناً لا تستدعي هذه الحركات أي قلق ويتوقف الرضيع عن عملها بعض فترة، ولكن هناك بعض الحركات المتكررة التي يتم تصنيفها تحت مسمى اضطرابات الحركة Movement disorders.

وبعض هذه الاضطرابات قد تحدث نتيجة تعرض الطفل إلى بعض الأحداث الموتِرة، والبعض الآخر قد يحدث عند إصابة الرضيع باضطرابات نفسية. والعديد من اضطرابات الحركة لدى الرضيع تميل للاختفاء مع مرور الوقت ولا تتطلب أي علاج معين، ولكن في حالة تأثير حركات الرضيع غير الطبيعية على قدرة الطفل الوظيفية أو على مراحل نموه، فقد يتطلب الوضع حينها استشارة طبيب مختص.

ADVERTISEMENT

ويمكن أن تؤثر هذه الاضطرابات على جزء واحد من جسم الطفل أو عدة أجزاء كما يمكن أن تحدث في أماكن مختلفة وبحدة مختلفة مع مرور الوقت. ويمكن أن تظهر هذه الحركات في أوفات معينة من اليوم أو تحدث نتيجة محفز أو موقف ما، وتتضمن بعض أمثلة اضطرابات الحركة التي قد تتسبب في حدوث حركات الرضيع غير الطبيعية ما يلي:

وقد تحدث هذه الاضطرابات نتيجة أنواع من إصابات الرأس مثل الصدمة، أو العدوى والالتهاب، أو اضطرابات التمثيل الغذائي، أو نتيجة الآثار الجانبية لبعض الأدوية، كما يمكن أن تكون عرض لبعض الأمراض أو المشاكل الكامنة الأخرى، بما في ذلك الاضطرابات الوراثية.

ADVERTISEMENT

كيف تبدو حركات الرضيع غير الطبيعية؟

تؤثر اضطرابات الحركة على طريقة تحرك جسم الطفل، فقد تتسبب في زيادة الحركة أو نقصها أو تتسبب في حدوث مشاكل في التوازن والتناسق. وتتضمن بعض أمثلة حركات الرضيع غير الطبيعية التي يمكن ملاحظتها ما يلي:

  • رمش العين بطريقة مكررة وغير معتادة.
  • حركات بالوجه.
  • عمل حركة الشم بطريقة مكررة.
  • السعال.
  • حشرجة الحلق.
  • الصراخ.
  • عمل صوت صرير.
  • هز العنق أو الجسم.
  • مشاكل في الحفاظ على التوزان.
  • حركات تشنجية لا يمكن التحكم بها.
  • التواء الجسم أو أجزاء منه بشكل غير طبيعي.
  • التحرك الإيقاعي للأمام والخلف لجزء من أجزاء الجسم.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

يُنصح باستشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • عند ملاحظة توقف الطفل عن أمر معتاد على عمله، وملاحظة تأخر تقدم وتطور الطفل.
  • في حالة عدم استخدام الطفل الرضيع لجزء معين من جسمه.
  • في حالة استمرار عدم اتزان الطفل، فمع تقدم العمر يميل الرضيع إلى اكتساب القوة للتحكم في توزانه، ولكن في حالة عدم حدوث هذا يجب استشارة الطبيب.
  • في حالة رعشة وتحرك الجسم كله بشكل غير معتاد.
  • في حالة كان الرضيع أقل من شهر، ولا يرضع بطريقة طبيعية.

كيف يتم تشخيص حركات الرضيع غير الطبيعية؟

عند بدء ملاحظة الحركات غير الطبيعية على الرضيع، يجب أولاً محاولة تقييم هذه الحركات وهل تتداخل مع قدرة الطفل على النمو وعلى تنمية قدراته أم لا، ويُفضل دائماً استشارة طبيب مختص للتأكد.

ADVERTISEMENT

وعند إحضار الطفل للطبيب سوف يقوم الطبيب بفحصه ومحاولة تصنيف الحركات وتحديد هل هي طبيعية أم يوجد سبب كامن ورائها، ونتيجة اختلاف اضطرابات الحركة وأنواعها قد تختلف الفحوصات التشخيصية من حالة لحالة، وإلى جانب الفحص المعتاد قد يطلب الطبيب الفحوصات التالية:

ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد