هل يمكن تكبير الثدي بطرق طبيعية بدون جراحة؟

تكبير الثدي بطرق طبيعية
تكبير الثدي بطرق طبيعية

عادة ما تبحث النساء عن طرق غير جراحية لتحسين شكل الثدي، ويتساءل العديد منهم عن إمكانية تكبير الثدي بطرق طبيعية؟ هل يمكن تحقيق هذا؟ هل توجد أطعمة او مشروبات يمكن أن تزيد من حجم الثدي؟ وماذا عن الكريمات؟ تابعوا معنا المقال التالي لتتعرفوا على إجابات كل هذه الأسئلة وأفضل الطرق والنصائح التي يمكن أن تساعدكم.

ADVERTISEMENT

هل يمكن تكبير الثدي بطرق طبيعية؟

قبل الإجابة عن هذا السؤال، يجب عليكم معرفة أن فكرة تكبير الثدي بطرق طبيعية يعتمد في الأساس على بعض الحقائق المرتبطة بتشريح الثدي نفسه، وتتضمن تلك الحقائق ما يلي:

  • يتواجد الثدي في منطقة الصدر، أعلى عضلات القفص الصدري، وحدوث زيادة في حجم هذه العضلات، يساهم في زيادة بروز الثدي.
  • يتكون الثدي من غدد وأنسجة دهنية كثيفة، ويختلف حجم الثدي باختلاف تلك الأنسجة الدهنية، لذا زيادة حجم الدهون في منطقة الثدي قد يساهم أيضاً في زيادة الحجم الظاهري للثدي.
  • يحتوي الثدي على مستقبلات عديدة تتأثر بالتغيرات التي تحدث في الهرمونات الأنثوية طول فترة الدورة الشهرية، وحدوث تغيرات في توازن هذه الهرمونات يمكن أن يساهم في تغير شكل الثدي.

ولكن لا توجد أدلة علمية كافية تدعم أن الاعتماد على طرق طبيعية مثل المشروبات والأطعمة والأعشاب والكريمات، يمكن أن يزيد من حجم الثدي. وعلى الرغم من قلة الأدلة العلمية الموجودة، سوف نعرض عليكم فيما يلي بعض أشهر الطرق التي يعتمد عليها البعض في تجاربهم الشخصية في محاولات تكبير الثديين:

ADVERTISEMENT

تمارين لتكبير الثدي

تُعتبر التمارين الرياضية هي أفضل طريقة لتحسين شكل الثدي، حيث تساعد هذه التمارين في تحسين وتقوية عضلات الصدر والظهر ومنطقة الكتفين. وتتضمن التمارين التي يمكن تجربتها ما يلي:

  • تمرينات الضغط.
  • تمارين دوائر الذراع.
  • تمارين الضغط على الحائط.
  • تمرينات Chest press extensions

أطعمة لتكبير الثديين

تتضمن بعض الخيارات الغذائية التي يزعم البعض أنها تساعد في تكبير الثدي ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الحليب ومنتجات الألبان، حيث يمكن أن يساعد تناول الحليب في زيادة نمو أنسجة الثدي، وبعض الأنواع قد تحتوي على بعض هرمونات الأنوثة، مما قد يساهم في تحسين شكل الثدي.
  • الخضراوات الورقية، حيث تُعتبر هذه الخضراوات مصدر غني للحديد والكالسيوم، كما يممكن أن تساعد هذه الخضراوات في منع إفراز هرمون التستوستيرون، مما يُحسن من مستوى الإستروجين.
  • المكسرات، حيث تُعتبر المكسرات مصدر غني للدهون غير المشبعة التي تساعد في بناء أنسجة الثدي.
  • الصويا، فتحتوي الصويا على الفيتوستروجين أو الإستروجين النباتي، وتساعد هذه المواد على نمو الثدي.
  • أطعمة أخرى مثل الحلبة وبذور الكتان والشمر.

ونذكركم مرة أخرى، أنه لا توجد أدلة علمية كافية تدعم فاعلية الأطعمة السابق ذكرها في تكبير الثديين، وأغلب المعلومات المتاحة، هي تجارب شخصية، وننصح باستشارة الطبيب أولاً قبل تجربة أياً منها.

مشروبات تكبير الثدي .. هل هي حقيقة؟

للأسف لا توجد أي مشروبات يمكن أن تساعدكم في تكبير الثدي، فلا يوجد أي أدلة علمية أو أبحاث تدعم هذه الإدعاءات، وتُعتبر أفضل الطرق الطبيعية التي يمكن اعتمادها لتحسين شكل الثدي هو أداء التمارين الرياضية، وننصح بضرورة قراءة مكونات أي مشروب يزعم أنه يساعد على تكبير الثدي قبل شربه، ويُفضل سؤال الطبيب، لتجنب أي مضاعفات وتفاعلات خطيرة.

هل توجد كريمات لتكبير الثدي؟

تعتمد جميع المستحضرات التي يتم الترويج لها كمنتجات لتكبير الثدي سواء كانت حبوب أو كريمات على تغيير نسب الهرمونات الأنثوية في الجسم، مما يؤثر على توازن هذه الهرمونات. وفعالية هذه المستحضرات غير مدعمة بأدلة علمية كافية لتثبت مدى آمانها، لذا ينصح بتجنب هذه المستحضرات نهائياً، واستشارة الطبيب لمعرفة أفضل الحلول التي يمكن تجربتها.

ADVERTISEMENT

عادات يومية لتكبير الثدي

بعد معرفتكم لإجابة سؤال هل يمكن تكبير الثدي بطرق طبيعية، توجد بعض العادات والطرق التي يمكن أن تساعد على تحسين شكل الثدي، في حالة الاستمرار على فعلها، وتتضمن تلك العادات ما يلي:

  • الحرص على إدخال التمارين الرياضية المناسبة في الروتين اليومي المتبع.
  • العمل على تحسين وضعية الجسم، حيث يمكن أن تساعد الوضعية الصحيحة في تحسين شكل الثدي وتعزيز توزان وقوة الجسم ومرونته، كما يمكن أن تساعد على تقوية عضلات البطن والظهر.
  • يمكن إدخال الأطعمة الغنية بالإستروجين للنظام الغذائي المتبع، للعمل على زيادة نسبة الهرمون في الجسم، ولكن استشيري طبيبك أولاً، لمعرفة هل هذا خيار آمن لكِ أم لأ.
  • ارتداء حمالة الثدي المناسبة، فحمالة الثدي الضيقة يمكن أن تجعل الثديين يظهرا بحجم أصغر، وحمالة الثدي الكبيرة، تجعل الثديين يظهرا بمظهر مترهل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. كريم عادل مكاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد