تطعيم الإنفلونزا للحامل

تطعيم الإنفلونزا للحامل
خلال فترة الحمل تضعف مناعة الحامل وتصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض خاصة البرد والإنفلونزا مما قد يؤثر على الجنين وصحته، وبما أن الحامل لا تستطيع أخذ العلاج من خلال الأدوية التي قد تسبب بعضها تشوهات للجنين لذلك تتسائل النساء الحوامل عن تطعيم الإنفلونزا، تابعي معنا هذا المقال للتعرف على تطعيم الإنفلونزا للحامل وما هي آثارة الجانبية.

ADVERTISEMENT

تطعيم الإنفلونزا والحمل

خلال فترة الحمل تزيد إحتمالية إصابة النساء الحوامل بالإنفلونزا والبرد ومضاعفاتهم، مما قد يؤدي إلى علاجهم بالمستشفى.

وجدت العديد من الدراسات أنه يوجد عدد كبير من النساء الحوامل قد تصاب بفيروس الإنفلونزا وفي بعض الأحيان قد يسبب التهاب الشعب الهوائية.

يعتبر التهاب الشعب الهوائية واحدة من مضاعفات الإنفلونزا التي يمكن ان تكون خطيرة على الحامل.

ADVERTISEMENT

بالإضافة إلى ذلك أنها قد تسبب الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة وفي بعض الحالات الخطيرة قد تؤدي إلى الإجهاض أو الوفاة.

لذلك يوصى دائماً الحامل بالاهتمام بتطعيم الإنفلونزا وتجنب العلاج بالأدوية الكميائية إلا تحت إشراف الطبيب.

اقرأي أيضاً: ما هي الطرق الطبيعية التي يمكن القضاء بها على البرد والإنفلونزا؟

ما هي أهمية تطعيم الإنفلونزا للحامل ؟

يوجد أهمية كبيرة وفوائد عديدة لتطعيمات الحامل بشكل عام وتطعيم الإنفلونزا خاصة والتي تتمثل في التالي:

ADVERTISEMENT

منع الانفلونزا والبرد

تؤثر الإنفلونزا بشكل كبير على النساء الحوامل أكثر من النساء غير الحوامل وقد يؤدي إصابتها بها إلى دخولها المستفى لتلقي العلاج المناسب.

يساعد تطعيم الإنفلونزا على تجنب حدوث ذلك وما قد ينتج عنه مضاعفات خطيرة تؤثر على الحامل والجنين أثناء فترة الحمل.

حماية الجنين

من فوائد تطعيم الإنفلونزا للحامل أنه يساعد على حماية الجنين من المشاكل المحتملة التي قد تحدث له بسبب هذا الفيروس.

في بعض الأحيان قد يسبب إصابة الحامل بهذا الفيروس في الثلث الأول من الحمل بزيادة خطر إصابة الجنين بعيوب خلقية.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: ما الذي يسبب تشوهات الجنين؟

حماية الطفل بعد الولادة

بعد الولادة تكون مناعة الطفل ضعيفة للغاية حيث أنه مازال في مرحلة نمو إلا أن لقاحات الإنفلونزا لا تبدأ للأطفال قبل مرور 6 أشهر.

في حالة أخذ الحامل لتطعيم الإنفلونزا سيكون الجسم محتفظ بالأجسام المضادة للإنفلونزا، وسيحصل الطفل على هذه الأجسام المضادة من خلال المشيمة في فترة الحمل ومن خلال حليب الثدي بعد الولادة في حالة الرضاعة الطبيعية.

ما هي الآثار الجانبية لـ تطعيم الإنفلونزا للحامل ؟

يوجد بعض الآثار الجانبية والأعراض التي قد تظهر على الحامل بعد أخذ تطعيم الإنفلونزا والتي تشمل:

ADVERTISEMENT

الشعور بألم بسيط واحمرار وتورم مكان الحقنة.

  • حدوث إغماء.
  • الشعور بصداع شديد بعد التطعيم.
  • حمى وهي من آثار تطعيم الإنفلونزا للحامل .
  • الإحساس بألم في العضلات.
  • الشعور بالغثيان والإعياء بعد التطعيم.

عادة ما تستمر هذه الآثار الجانبية لمدة يومين من أخذ اللقاح، ولكن في بعض الحالات النادرة يمكن أن يسبب اللقاح حساسية خطيرة.

في النهاية بعد أن تعرفتي على فوائد تطعيم الإنفلونزا للحامل وما هي الآثار الجانبية له، يجب أن تحرصي على استشارة طبيبك حول المواعيد المناسبة لهذا التطعيم خلال فترة الحمل وما إذا كان هناك تطعيمات أخرى يجب أن تهتمي بها وذلك لحماية صحتك وصحة جنينك من حدوث أي مضاعفات خلال فترة الحمل، ويرجى المواظبة على المتابعة المستمرة مع طبيبك الخاص طوال فترة الحمل ونتمنى لك في نهاية هذا المقال دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد