المرحلة الرابعة من سرطان القولون

المرحلة الرابعة من سرطان القولون
المرحلة الرابعة من سرطان القولون

كما يعرف العديد أن علاج معظم أنواع السرطانات يعتمد على الكشف المبكر، ولكن ماذا يحدث في حالة انتشار السرطان مثل سرطان القولون لأجزاء الجسم المختلفة؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على ماذا يحدث أثناء المرحلة الرابعة من سرطان القولون والأعراض التي تُشير لدخول هذه المرحلة، ونسبة الشفاء منها وطرق العلاج المحتملة.

ADVERTISEMENT

أعراض المرحلة الرابعة من سرطان القولون

تظهر أعراض سرطان القولون بشكل واضح أكثر في المراحل الأخيرة، فعند ظهور المرحلة الرابعة من سرطان القولون والتي تُعتبر أخطر مراحل سرطان القولون قد تظهر الأعراض والعلامات التالية:

  • الشعور بالإرهاق الشديد طوال الوقت.
  • شعور بالضعف بدون أي سبب واضح.
  • خسارة غير مبررة للوزن.
  • تغيرات في عادات الأمعاء، تستمر لأكثر من شهر.
  • الشعور بامتلاء الأمعاء طوال الوقت.
  • التقيؤ.

وفي حالة انتشار السرطان لأجزاء الجسم الأخرى، يمكن أن تظهر الأعراض التالية:

  • اصفرار العينين والجلد.
  • تورم في القدمين واليدين.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعرض لصداع مزمن.
  • وجود رؤية ضبابية.
  • التعرض للكسور.

كيف يتم تصنيف المرحلة الرابعة من سرطان القولون ؟

إذا تم تشخيصك بسرطان القولون، فإن أول ما يريد طبيبك تحديده هو مدى انتشار السرطان وقوته. ويتم تحديد مراحل سرطان القولون عادةً على أساس نظام أنشأته اللجنة الأمريكية المشتركة لمكافحة السرطان يسمى نظام التصنيف TNM. ويأخذ النظام في الاعتبار العوامل التالية:

ADVERTISEMENT
  • ورم أولي (T): يشير إلى حجم الورم الأصلي، وما إذا كان السرطان قد تطور إلى جدار القولون أو انتشر إلى الأعضاء القريبة.
  • الغدد الليمفاوية (N): يشير إلى ما إذا كانت الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى الغدد الليمفاوية القريبة.
  • الانتشار البعيد (M): يشير إلى ما إذا كان السرطان قد انتشر من القولون إلى أعضاء أخرى من الجسم.

أما المرحلة الرابعة من سرطان القولون يتم تصنيفها إلى 3 فئات، المرحلة 4A و 4B و4C:

  • مرحلة 4A: تُشير هذه المرحلة إلى أن السرطان قد انتشر إلى عضو قريب مثل الكبد ولكنه لم يتعد الغشاء البريتوني (غشاء البطن)، وينتشر عن طريق الجهاز الليمفاوي أو مجرى الدم.
  • مرحلة 4B: تُشير هذه المرحلة الأكثر تطوراً من سرطان القولون إلى انتشار السرطان إلى عضوين أو أكثر أبعد عن القولون، ولكنه لم يتعد الغشاء البريتوني.
  • مرحلة 4C: وهي المرحلة التي يصل فيها السرطان لأعضاء أكثر أبعد عن القولون، وتخطيه للغشاء البريتوني المحيط بالبطن.

نسبة الشفاء من المرحلة الرابعة من سرطان القولون

تُعطي معدلات أو نسبة الشفاء فكرة عن نسبة الأشخاص الذين يعانون من نفس المرحلة من السرطان، وما زالوا أحياء بعد مرور فترة من الزمن بعد التشخيص، عادة ما تكون 5 سنوات. ويتم تقييم هذه النسبة على معطيات سابقة لعدد من الأشخاص المصابين بنفس المرض، ولكن كل حالة تختلف من شخص لآخر.

وتصل نسبة الشفاء من المرحلة الرابعة من سرطان القولون، لحوالي 14% بمعدل نسبي للبقاء خمس سنوات، ويعني هذا أن 14% من مصابي سرطان القولون، لديهم احتمال العيش والنجاة لمدة 5 سنوات بعد تشخصيهم بالمرض.

علاج المرحلة الرابعة من سرطان القولون

تتضمن العلاجات التي يمكن اللجوء إليها في حالة الوصول للمرحلة الرابعة من سرطان القولون ما يلي:

ADVERTISEMENT

1- الجراحة

في حالة أظهرت الأشعة انتشار السرطان لأماكن قليلة محدودة، يمكن حينها اللجوء للجراحة لإزالة الخلايا السرطانية لزيادة معدل النجاة. وتتضمن هذه الجراحات إزالة الجزء المتضرر من القولون، بالإضافة للغدد الليمفاوية القريبة.

كما يمكن إجراء جراحات إضافية لإزالة أجزاء الأنسجة التي تضررت من السرطان، وعادة ما يوصي الطبيب بالعلاج الكيميائي، بعد أو قبل الجراحة، حسب حالة المريض وحسب مدى انتشار السرطان.

كما يمكن أن يوصي الأطباء أيضاً بما يُعرف بفغر القولون، حيث يتم خلال هذا الإجراء قطع القولون من منطقة فوق الأنسجة السرطانية ويتم تحويل مخلفات الجسم من خلال فتحة صغيرة في الجسم.

2- العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو أول طرق العلاج المستخدمة لعلاج سرطان القولون، في حالة انتشار السرطان بدرجة تمنع إجراء الجراحة. وفي معظم الحالات، يتلقى مرضى المرحلة الرابعة من سرطان القولون العلاج الكيميائي أو علاجات أخرى للمساعدة على التحكم في انتشار السرطان والتحكم في الأعراض.

ADVERTISEMENT

ويمكن أن يقترح الأطباء العلاج ببعض الأدوية المعينة، واختيار الدواء يختلف من مريض لآخر، ويتم اختيار الدواء المناسب وفقاً للعلاجات التي خضع لها المريض من قبل، والحالة الصحية بشكل عام ومدى استجابته للعلاج.

3- العلاج بالإشعاع

يمكن أن يقترح الأطباء العلاج بالإشعاع في حالة المرحلة الرابعة من سرطان القولون، لتقليل الأعراض مثل الألم والشعور بعدم الراحة. وفي العديد من الحالات يمكن أن يساعد العلاج بالإشعاع في تقليص الورم لبعض الوقت، ولكنه لا ينجح عادة في علاج السرطان.

ADVERTISEMENT

4- تسريب الشريان الكبدي

التسريب عبر شريان الكبد هو علاج محتمل لمرضى المرحلة الرابعة من سرطان القولون الذي انتشر للكبد، وهو نوع من أنواع العلاج الكيميائي يتضمن ضخ دواء كيميائي مباشرة في الشريان الكبدي، حيث يمكن أن يساعد هذا الدواء في القضاء على الخلايا السرطانية بدون إضرار أي خلايا كبدية سليمة أثناء الإجراء.

مدة العلاج الكيماوي لسرطان القولون في المرحلة الرابعة

عادة ما يتم الاعتماد على العلاج الكيماوي لسرطان القولون لمدة تتراوح من 3 إلى 6 شهور، وفقاً لأنواع الأدوية المستخدمة. ومدة العلاج بشكل عام، وخاصة لسرطان القولون المتقدم، تعتمد على مدى استجابة الجسم للعلاجات والآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر على الجسم.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أماني السيد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد