كيف يكون شكل الفرج وتكوينه وما هي أهم وظائفه؟

الفرج

ADVERTISEMENT

يعتبر الفرج أحد أشهر المناطق الأكثر حساسية لدى النساء، حيث أنه يعبر عن منطقة الأعضاء التناسلية الأنثوية التي تكون خارج المهبل، ولأن هذا الجزء حساس جداً ويهم كل امرأة أن تتعرف على أسراره وخباياه، تابعوا معنا هذا المقال سنوضح لكم كل المعلومات التي تتعلق بهذا العضو.

ما هو الفرج؟

الفرج – Vulvar هو المنطقة التي تعبر عن التشريح الخارجي للمهبل، ويشمل الفرج الأعضاء التناسلية الأنثوية ويقوم بحماية هذه الأعضاء. ويعتبر هو البؤرة الرئيسية للاستجابة الجنسية. قد يصيب هذه الجزء من الجسم بعض الأمراض مثل الالتهابات والأمراض المنقولة جنسياً.

ADVERTISEMENT

تكوين الفرج

هذا العضو يقع تحت عظم العانة وأمام فتحة الشرج، يشمل الفرج عدد من الأعضاء داخله، هذه الأعضاء عبارة عن أنسجة حساسة، ويمكن شرح تكوين الفرج كالآتي:

كتلة العانة

وهي الجزء العلوية للفرج وتكون عبارة عن أنسجة دهنية موقعها هو مقدمة عظام العانة، يكون بارز وظاهر من الخارج كا أن هذا الجزء هو الذي يظهر به شعر العانة، هذا الجزء به غدد دهنية تقوم بإفراز الهرمونات الجنسية.

ADVERTISEMENT

الشفرتين الكبيرتين

وتكون عبارة عن طيات بارزة، مكونة من الجلد والأنسجة وهي المسؤولة عن تغطية محتويات الفرج الداخلية.

الشفرتين الصغيرتين

ويقعان داخل الشفرتين الكبيرتين، وهي عبارة عن طيات جلدية أيضاً تبدأ من عند البظر، ويعتبران غطاء للبظر أيضاً.

البظر

ويعتبر البظر هو جزء مستدير يقع أعلى الفرج داخل الشفرتين الصغيرتين، ويعتبر العضو الجنسي الأساسي لدى النساء، هذا الجزء مقسم لجزئين حشفة البظر وجسم البظر. هذا الجزء يتدفق بالدم عند الإثارة ويبرز أكثر لما خارج الفرج.

ADVERTISEMENT

البصيلات الدهليزية

وهذه عبارة عن بصيلات تتكون من أنسجة، تكون بالقرب من الجانب الخلفي للبظر وتمتد لنحو قناة الإحليل والمهبل.

دهليز الفرج

وهو جزء أملس يقع تحت الشفرتين الصغيرتين، وهو الذي يحتوي على فتحة البول والمهبل.

غدد بارثولين

تقع على جانبي الشفرتين الصغيرتين، وتكون بحجم حبة البازلاء. هي الغدد الدهليزية المسؤولة عن إفراز مواد لزجة لتسهيل عملية الإيلاج والجماع.

ADVERTISEMENT

فتحة الإحليل أو القناة البولية

وهي عبارة عن امتداد للمثانة، وهو الجزء المسؤول عن خروج البول من الجسم، ويكون إنبوبي الشكل.

فتحة المهبل

هذا الجزء هو امتداد لعنق الرحم لسطح الفرج، ويكون عبارة عن أنبوب عضلي لكنه مرن، يغطي هذا الجزء غشاء البكارة بشكل جزئي.

يختلف تشريح وشكل أجزاء الفرج من شخص لآخر، حيث تختلف ألوان العانة وحجمها، والبظر وشكل الشفرتين الكبيرتين والصغيرتين، هذه الاختلافات ترتبط بشكل كبيرة بنسب وكمية هرمون الاستروجين خلال فترات البلوغ، لكن هذه الاختلافات لا تؤثر على الوظائف. كما أن بعض النساء قد تواجه بعض التشوهات الخلقية في تكوين هذه الأجزاء بما في ذلك تشوهات الرحم وعنق الرحم والمهبل.

ADVERTISEMENT

وظيفة الفرج

قد يرتبط هذا الجزء من الجسم بشكل أساسي بالوظيفة الجنسية، ومن أشهر هذه الوظائف:

  • أنه يشارك بشكل مباشر في عملية الاتصال الجنسي.
  • تبدأ عملية الإثارة الجنسية به، ويتدفق الدم لمعظم أعضائه وهذا ما يحفز المتعة الجنسية.
  • يقوم بإنتاج بعض الهرمونات التي تسهل عملية الجماع.
  • إخراج البول والتخلص منه.

أشهر امراض الفرج

قد يُصاب هذا الجزء ببعض المشاكل الصحية المختلفة، وقد ترجع هذه المشاكل للأمراض المنقولة جنسياً، ومن أشهر هذه الأمراض:

الكلاميديا

تعد الكلاميديا هي أحد الأمراض المنقولة جنسياً الأكثر انتشاراً وشيوعاً، وتنتج عن العدوى البكتيرية.

ADVERTISEMENT

السيلان

تحدث عدوى السيلان غالباً مع مشكلة الكلاميديا، وقد يشمل أعراضه الالتهابات والإفرازات والألم.

مرض الزهري

مرض الزهري قد لا تظهر له أعراض في البداية، لكن سرعان ما تظهر أعراضه على الجسم، وهو مرض خطير قد يتسبب في مضاعفات خطيرة.

الهربس

يعرف بإسم الهربس التناسلي، يتسبب هذا المرض في تكون آفات على الفرج، أعراضه تظهر وتختفي، لأنه حالة غير قابلة للشفاء التام لكن يخمل وينشط.

فيروس الورم الحليمي البشري

أو ما يعرف بـ HPV وهو عبارة عن ثآليل تناسلية تظهر على الفرج والأعضاء التناسلية، وهو عبارة عن عدوى فيروسية، وقد تختفي أو تصبح حالة مزمنة وفي هذه الحالة قد تؤدي للسرطان.

فيروس نقص المناعة البشرية

ويعرف أيضاً بـ HIV وهي عدوى فيروسية أيضاً، وهو مرض خطير يهاجم المناعة، ولهذا قد تضعف وظائف المناعة، قد يتطور لمرض الإيدز وللآن لا يوجد علاج فعال للتخلص من هذه العدوى.

التهاب الكبد الوبائي B و C

هذه الالتهاب عبارة عن عدوى قد تنتج من خلال الاتصال الجنسي، لهذا لابد من الوقاية وأخذ الحذر.

قمل العانة

الاتصال الجنسي أيضاً هو الشكل الأكثر شيوعاً لانتشار هذه المشكلة، وهذه المشكلة شائعة ومؤلمة جداً.

امراض اخرى

بالإضافة لبعض المشاكل الأخرى التي تؤثر على هذا الجزء من الجسم، وهي:

  • عدوى المسالك البولية، وهي عدوى بكتيرية تصيب مجرى البول.
  • خراج بارثولين، وهي حالة تؤثر على غدد بارثولين وقدرتها على إفراز الهرمونات.
  • تصلب الحزاز، وهي عبارة عن حكة مزمنة تسبب التهيج.
  • التهاب الفرج أو حكة الفرج، تتسبب هذه الحالة التورم والاحمرار والحرقان بالإضافة للإفرازات المهبلية.
  • داء المبيضات المهبلي أو ما يعرف بعدوى الخميرة المهبلية، هذه العدوى تسبب الحكة والألم خاصة أثناء الجماع والتبول.
  • رتق غشاء البكارة، هذه المشكلة تحدث بسبب انسداد غشاء البكارة، حيث أنه لا يسمح بمرور الدورة الشهرية أو أي شيء من المهبل، لهذا لابد من ثقبه.
  • سرطان الفرج، وهي حالة نادرة قد ينتج عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري أو في حالة تطور حالة الحزاز المتصلب.

كيفية الحفاظ على صحة الفرج

هذا الجزء خاص جداً وحساس لذلك لابد من الحفاظ على صحته، وذلك من خلال بعض الخطوات، مثل:

  • إجراء الفحوصات الدورية له سواء الاختبارات التي تجريها لنفسك لتتطمئني أنه لا يوجد أي شيء مقلق، أو عن طريقة الاختبارات الطبية التي تساعدك على الاكتشاف المبكر لأي مشكلة.
  • استخدام الماء الدافىء أثناء غسل الفرج، وتجفيفه بلطف بمناشف نظيفة.
  • عدم استخدام الدش المهبلي بدون استشارة الطبيب، وذلك لأن المهبل ينظف نفسه بشكل تلقائي من خلال الإفرازات المهبلية.
  • الحفاظ على ارتداء ملابس داخلية قطنية، ويفضل أن تكون بيضاء اللون فقط، لأن هذا يحافظ على صحة الفرج ويجنبك الالتهابات.
  • شطف الملابس الداخلية بشكل جيد جداً بعد غسلها للتخلص من منتجات تنظيف الغسيل بشكل كامل.
  • لابد من غسل أي ملابس داخلية جديدة قبل البدء في ارتدائها.
  • حافظ على أن تكون مناديل التواليت ناعمة وبيضاء اللون.
  • لابد من التغيير المتكرر للفوط الصحية أثناء الدورة الشهرية، والأفضل استخدام السدادات القطنية بدلا من الفوط للنساء المتزوجات.
  • تجنب حك هذه المنطقة كي لا تتعرض للخدش والعدوى.
  • عدم استخدام أي منتجات نظافة أنثوية مجهولة المصدر لأنها قد تتسبب في تهيج هذه المنطقة مثل، مزيلات العرق أو الفوط الصحية أو الزيوت المعطرة أو زيوت الاستحمام وغيرها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد