ADVERTISEMENT

العقاب البدني للأطفال يعرضهم للعنف

 دقت دراسة طبية ناقوس الخطر من أن تعرض الأطفال للعقاب البدني من قبل الأهل أو حتى في المدرسة يدفعهم بشكل كبير إلى العنف والسلوكيات السلبية على المدى البعيد.

وكانت العشرون عاماً الماضية قد شهدت توالي الأبحاث الطبية والنفسية المشددة على أن الأطفال الذين يتعرضون للأذى البدني يندفعون نحو السلوكيات العنيفة تجاه أولياء أمورهم أو أقرانهم أو حتى مدرسيهم ليشكلوا سلوكيات معادية للمحيط الاجتماعي لهم.

ADVERTISEMENT

articles 51683724e41dc

وفي محاولة لتقييم تأثير السلوكيات السلبية للأهل والعقاب البدني على الأطفال، أجرى الباحثون أبحاثهم على مايقرب من 500 عائلة تم تدريبهم على تقليل والحد من العقاب البدني كوسيلة هامة لتقليل السلوكيات العنيفة والسلبية لأطفالهم، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وأشارت المتابعة إلى أن أولياء الأمورالذين نجحوا في التخلى عن عادة العقاب البدني كانوا الأكثر قدرة على تقليل السلوكيات السلبية والعنيفة للأطفالهم بالمقارنة بأولياء الأمور الذين لم يتمكنوا من الاستغناء عن هذه العادة المدمرة. كما لوحظ أن العقاب البدني يتسبب في أضرار نفسية وعقلية للطفل.

ADVERTISEMENT

 

 

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد