ADVERTISEMENT

العاب الطفل في عمر السنة .. وأفضل الأنشطة لتلك الفترة

العاب الطفل في عمر السنة

ADVERTISEMENT
في عمر السنة، يكون لدينا الآن شخصية مستقلة صغيرة في المنزل، هذه الشخصية في الغالب مفعمة بالنشاط والحيوية وتريد الحركة والاستكشاف وإحداث الصخب طوال الوقت، من المهم أن نولي اهتماماً كافياً لهذا النشاط، فكما أن الأكل والنوم من متطلبات الطفل الضرورية، فإن اللعب أيضاً من هذه المتطلبات، وفي هذا المقال عزيزتي الأم، نتحدث عن أفضل العاب الطفل في عمر السنة وأهم النشاطات لهذه الفترة، فتابعي معنا.

نمو الطفل في عمر السنة

من المحتمل أن يزداد وزن الطفل ثلاث مرات منذ الولادة إلى الآن، كما أنه نما حوالي 9-11 بوصة، أي حوالي 50% من الطول عند الولادة، وتكون الرأس غالباً 60% من حجم رأس الكبار، ولكن الجدير بالذكر أنه بعد طفرة نمو مدهشة لمدة عام من عمر طفلكِ، سيبدأ إبطاء زيادة الوزن مع زيادة مستوى نشاطه.

ADVERTISEMENT

العاب الطفل في عمر السنة

إن أفضل ألعاب للطفل في هذا السن هي الألعاب التي تنمي لديه حواسه ومهارات التعلم والمعرفة، والمساعدة على تنسيق الألوان والأشكال، ومن أمثلة هذه الألعاب ما يلي:

  1. المكعبات الملونة للتشييد وإنشاء الأشكال.
  2. ألعاب بازل الأشكال السهل، أي توفيق الأشكال في مكانها الصحيح، على سبيل المثال قد يكون هناك مربعات بها فراغات على شكل نجمة، ودائرة، وقلب، فيستطيع الطفل وضع الشكل في مكانه الصحيح.
  3. الكتب البلاستيكية التي تحتوي على أشكال وأسماء.
  4. البيانو الموسيقي البلاستيكي.
  5. الدمى الزاحفة، قد يكره الطفل هذه اللعبة في البداية، ولكن مجرد ما يعتاد عليها سيسرع بالتحرك ليلحق بها، وهي رائعة لتعليم الزحف والمشي.

أنشطة الطفل في عمر السنة

هناك أيضاً بعض الألعاب والأنشطة التي يمكن القيام بها بصحبة الطفل، لمساعدته على تنمية مهاراته الحركية والمعرفية، ومن هذه الألعاب ما يلي:

اللعب مع الدمى

اللعب التخيلي مثالي في هذه الفترة لإدخال الطفل إلى حيز اللغة والتعبيرات والمشاعر، أظهري دمية الطفل وكأنها حقيقية، اجعليها تسير، وتركض، وتقفز، كما يمكن تضمينها في الأنشطة اليومية مثل الذهاب إلى النوم، أو تفريش الأسنان، أو تناول الطعام، تساعد ممارسة الأوقات السعيدة والضحك والتظاهر بالبكاء على تعرف الطفل على المشاعر والعواطف المختلفة.

التصفيق السعيد

يكون الطفل الآن قادراً على التقاء يديه معاً، ولكنه قد يستغرق بعض الوقت للقدرة على التصفيق بشكل مستقل، يمكن الجلوس على الأرض في مواجهة الطفل والغناء بكلمات وجمل متناسقة، وتشجيعه على التصفيق عند وقفات معينة، يعزز ذلك المهارات اللغوية والإحساس بالإيقاع، والتنسيق بين حركة العين واليد.

ADVERTISEMENT

من يختبئ هنا؟

يُطلق عليها أيضاً لعبة “الغميضة” أو “الاستغماية”، وهي من أكثر الألعاب التي يحبها الأطفال، يمكن البدء بهذه اللعبة في الصباح، بتخبئة الطفل تحت اللحاف والتظاهر بأنه اختفى والبحث عنه بصوت مرتفع، ومن ثم الإمساك بساقه أو قدمه مع نطق اسم هذا العضو، مثل “هل هذه ساقك؟” ليتعرف على أسماء أجزاء الجسم، هذا النوع من الألعاب ينمي لدى الطفل فكرة بقاء الشئ، حتى في حالة عدم رؤيته.

كيف يتواصل الطفل في عمر السنة؟

  • تتوسع مفردات الطفل الآن بشكل كبير، من المحتمل أن تسمعي كلمات مثل “ماما” و”بابا” و”دادا” و”لا” و”نعم” بشكل منتظم.
  • يقلد الطفل كلام الأب والأم في هذا السن بشكل كبير.
  • سيفضل الطفل بعض الأشخاص عن الآخرين، كما يكون لديه قلق عند مغادرتكِ المنزل، يُسمى قلق الانفصال، يجب جعل المغادرة سريعة وغير مؤلمة له، وإخباره بأنكِ ستعودين قريباً.
  • يصبح الأطفال في عمر السنة أكثر اجتماعية، لقد بدأوا في فهم ما يقوله الناس لهم، وهو يستخدمون مهاراتهم اللغوية لجذب انتباه المحيطين بهم.
  • في الشهر الثاني عشر، سيبدأ الطفل أيضاً في اختبار الحدود، والتي تشمل الرد على الطلبات بكلمة “لا” أو بنوبة غضب وصوت مرتفع، يجب تعليم الطفل أن هذه السلوكيات غير مقبولة، مع مكافأته على السلوكيات الجيدة.

والآن عزيزتي الأم، نتمنى أن نكون قدمنا لكِ معلومات مفيدة حول العاب الطفل في عمر السنة .. وإذا كان لديكِ أي استفسار طبي، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا .

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد