الشعيرات الدموية: اكتشف وظائفها وأنواعها

الشعيرات-الدموية

ADVERTISEMENT

الشعيرات الدموية هي إحدى مكونات الجهاز الدوري لجسم الإنسان، وهي صغيرة جدًا. وفي هذا المقال، سنتعرف على أهم التفاصيل عنها؛ ما هو شكلها؟ وأنواعها، ووظيفتها، فاقرأ السطور التالية.

ما هي الشعيرات الدموية؟

تعتبر الشعيرات الدموية من الأوعية الدموية صغيرة الحجم، وهي التي تربط بين الشرايين والأوردة، وأهم ما تقوم به هو تسهيل انتقال العناصر الغذائية والمواد الأخرى من الدم إلى الأنسجة والعكس، وهذا يفسر سبب تواجد الشعيرات الدموية بكثرة في الأنسجة النشطة مثل العضلات والكبد والكلى، ويقدّر عدد الشعيرات الدموية في جسم الإنسان بحوالي 40 مليار شعيرة.

ADVERTISEMENT

شكل الشعيرات الدموية

كما أوضحنا لك، إن الشعيرة الدموية دقيقة للغاية إذ يبلغ قطرها حوالي 5 ميكرومتر، أي يُمكن رؤيتها باستخدام الميكروسكوب. ولكي تتخيل مدى دقة حجمها، دعنا نوضح لك أن الملليمتر الواحد (مم) يحتوي على 1000 ميكرومتر، وهي صغيرة جدًا لدرجة أن كرة دم حمراء واحدة بالكاد تمر من خلالها واحدة تلو الأخرى.

وتتكون الشعيرة الدموية من طبقتين، الطبقة الداخلية من الخلايا البطانية endothelial cells، أما الطبقة الخارجية فتتكون من الخلايا الظهارية epithelial cells، ويحيط بها طبقة من البروتين تسمى بالغشاء القاعدي basement membrane.

ADVERTISEMENT

أنواع الشعيرات الدموية

هناك ثلاثة أنواع رئيسية لها وهم:

الشعيرات الدموية المستمرة أو المتصلة Continuous capillaries

وهي من أكثر الأنواع شيوعًا، وليس بها ثقوب، وتسمح فقط بمرور الغازات والماء والجلوكوز وبعض الهرمونات، وتتواجد في العضلات والجلد والدهون والأعصاب.

ويعتبر هذا النوع من الشعيرات جزئًا من الحاجز الدموي الدماغي Blood brain barrier الذي لا يسمح إلا بمرور العناصر الأساسية فقط إلى الدماغ مما يعمل على حمايته من السموم.

ADVERTISEMENT

الشعيرات الدموية النافذية Fenestrated capillaries

وهي النوع الذي يحتوي على ثقوب صغيرة وفراغات بين الخلايا البطانية مما يسمح بمرور الجزيئات الأكبر حجمًا. ويتواجد هذا النوع في المناطق التي تتطلب الكثير من التبادل بين العناصر وبعضها مثل الأمعاء والكليتين والغدد الصماء.

الشعيرات الجيبية Sinusoidal أو المتقطعة Discontinuous

وتحتوي هذه الشعيرات على ثقوب أكبر حجمًا مما يسمح بمرور الجزيئات الأكبر حجمًا بما فيها خلايا الدم، وتتواجد في نخاع العظام والغدد الليمفاوية والطحال.

ما وظيفة الشعيرات الدموية؟

تربط الشعيرات بين الشرايين التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب، والأوردة التي تُعيد الدم إلى القلب مرة أخرى، مما يسمح بتبادل العناصر الغذائية، والغازات والهرمونات والفضلات بينها، ويتم ذلك من خلال عمليتين وهما:

ADVERTISEMENT
  • الانتشار السلبي passive diffusion: وهو انتقال الشيء من التركيز الأعلى إلى التركيز الأقل.
  • الشرب الخلوي أو الاحتساء pinocytosis: وهي العملية التي تمتص فيها خلايا الجسم الجزيئات الصغيرة مثل الدهون والبروتين.

وكما أوضحنا في فقرة سابقة، تتكون جدران الشعيرات من طبقة واحدة من الخلايا البطانية التي يحيطها طبقة الغشاء القاعدي مما يجعلها أكثر تسريبًا للسماح بتبادل الجزئيات فيما بينها للوصول لكافة خلايا الجسم، وفيما يلي أهم وظائفها:

  • تبادل العناصر الغذائية والهرمونات والفضلات وما إلى ذلك.
  • السماح بانتقال خلايا الدم البيضاء إلى مكان العدوى.
  • تبادل الغازات في الرئتين حيث ينتشر الأكسجين من الحويصلات الهوائية alveoli إلى الشعيرات كي يتصل بالهيموجلبين للانتقال إلى خلايا الجسم، وكذلك ثاني أكسيد الكربون الذي ينتقل من الدم إلى الحويصلات الهوائية عبر الشعيرات كي يخرج من الجسم أثناء الزفير.

ماذا يحدث عندما لا تعمل الشعيرات الدموية بصورة صحيحة؟

هناك بعض الحالات التي تصيب الإنسان إذا كان هناك خلل في الشعيرات وتتضمن:

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد