فوائد الخلايا الجذعية للبشرة

الخلايا الجذعية للبشرةقد يبدو مصطلح الخلايا الجذعية للبشرة غير مألوفًا لكثير من الناس، وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية استخدام الخلايا الجذعية لأنواع متنوعة من النباتات، ضمن بعض المستحضرات التجميلية، لتعزيز صحة ونضارة البشرة.

ADVERTISEMENT

كيفية استخدام الخلايا الجذعية للبشرة

يتم تحضير الخلايا الجذعية النباتية في المختبرات، دون أن يدخل في تحضيرها أي ملوثات أو مبيدات حشرية أو غيرها من المشكلات البيئية، وفي الحقيقة لا يتم استخدام الخلايا الجذعية النباتية في حد ذاتها، ضمن منتجات العناية بالبشرة مثل السيروم والكريمات، وإنما ما يستخدم في هذه المنتجات هو مستخلص الخلايا الجذعية النباتية.

فوائد الخلايا الجذعية للبشرة

تستخدم العديد من منتجات العناية بالبشرة، الخلايا الجذعية النباتية ضمن مكوناتها، نظرًا لاحتواء هذه الخلايا على الأحماض الأمينية والبيتدات، وهما من المكونات الأساسية لتجديد الجلد، كما تحتوي هذه الخلايا على نسبة غنية من مضادات الأكسدة والالتهابات، مما يساعد على حماية البشرة من ضرر أشعة الشمس وظهور البقع الداكنة، ومقاومة علامات التقدم في العمر مثل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، وبالإضافة لذلك تساعد هذه الخلايا في تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يجدد شباب البشرة.

ADVERTISEMENT

مصادر الخلايا الجذعية للبشرة

تستخلص الخلايا الجذعية النباتية التي يستخدم مستخلصها، ضمن مكونات مستحضرات العناية بالبشرة، من العديد من المصادر النباتية، مثل التوت والزنجبيل وبذور العنب، والتفاح والطماطم، وبعض الزهور مثل زهرة الليليك.

ويختلف تأثير هذه الخلايا وفقًا للمصدر المستخلصة منه، على سبيل المثال تحتوي الخلايا الجذعية المستخصلة من بذور العنب، على خصائص مضادة للأورام، مما يجعلها خيارًا مناسبًا للاستخدام ضمن مكونات الكريمات الواقية من الشمس، لقدرتها على الحماية من ضرر الأشعة البنفسجية.

ADVERTISEMENT

كما تحتوي الخلايا الجذعية لزهرة الليليك على مكون Verbascoside، الذي يساعد في شفاء الجروح، وبالنسبة للخلايا الجذعية المتسخلصة من الزنجبيل، تساعد على تقليل ظهور المسام بالوجه.

وبعد التعرف إلى فوائد الخلايا الجذعية للبشرة، ننصح باستشارة طبيب الجلدية قبل استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تستخدم ضمن مكوناتها، مستخلص الخلايا الجذعية النباتية، ليحدد أفضل المنتجات التي يمكن استخدامها، حسب ما يناسب نوعية البشرة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد