العلاقة بين الحمل وبطانة الرحم المهاجرة

الحمل وبطانة الرحم المهاجرة
الحمل وبطانة الرحم المهاجرة

تعد بطانة الرحم المهاجرة واحدة من الأسباب التي تؤثر على الحمل بصورة كبيرة، وعلى الرغم من أن أكثر من نصف السيدات اللاتي تعانين من تلك الحالة تجدن صعوبة في الحمل، إلا أن فرص الحمل وبطانة الرحم المهاجرة موجودة ما زالت ممكنة، ويعتمد ذلك على العديد من العوامل، كما أنه يمكن الاستعانة بتقنيات الأطفال الأنابيب والحقن المجهري. في هذا المقال سنتعرف أكثر على علاقة البطانة المهاجرة والحمل، وما هي مخاطر الحمل التي يمكن أن تحدث بسببها.

ADVERTISEMENT

ما هي بطانة الرحم المهاجرة؟

البطانة المهاجرة أو ما يسمى أيضًا بالانتباذ الرحمي هي عبارة عن نمو بعض الخلايا التي تشبه خلايا بطانة الرحم في أماكن أخرى خارج الرحم، كما أنها قد تنمو على أعضاء أخرى في منطقة الحوض. وبالرغم من صعوبة حدوث الحمل أثناء وجود هذه الحالة المرضية، إلا أن هناك استثناءات في بعض الحالات بل وتنجب الأمهات أطفالًا أصحاء إلا أنها قد تواجهها بعض المخاطر خلال الحمل.

العلاقة بين الحمل وبطانة الرحم المهاجرة

  • عادة ما يختلف تأثير بطانة الرحم المهاجرة من امرأة لأخرى، بعض النساء قد تعاني من أعراض شديدة بينما البعض الآخر قد لا تشعرن بها.
  • في الأغلب يخفف الحمل حدة أعراض الانتباذ الرحمي لأن الدورة الشهرية تتوقف خلال الحمل حيث تؤدي ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون إلى تخفيف أعراض بطانة الرحم المهاجرة وتحسينها.
  • اكتشف الأطباء من خلال بعض الأبحاث أن هناك مركب كيميائي يسمى البروجستين هو الشكل المصنع لهرمون البروجسترون عند النساء، حيث يساعد هذا المركب على تخفيف أعراض بطانة الرحم المهاجرة لحوالي 90% من النساء المصابات بها.
  • من أشكال العلاقة بين الحمل وبطانة الرحم المهاجرة هو أن بعض النساء بمجرد ارتفاع هرمون البروجسترون لديها لن تحتاج إلى البروجستين المصنع، مع ذلك ليست كل النساء تتحسن أعراضها مع الحمل.
  • في بعض الأحيان قد يكون الأمر على العكس حيث يسبب زيادة نمو الرحم أثناء الحمل زيادة أعراض بطانة الرحم المهاجرة.
  • تبدأ أعراض الانتباذ الرحمي مرة أخرى بعد الحمل بمجرد حدوث الدورة الشهرية، إلا أن الرضاعة الطبيعية قد تؤخر حدوث هذا قليلاً.
  • يجب المتابعة مع الطبيب خلال فترة الحمل بشكل دوري لتجنب حدوث أي مخاطر أو مضاعافات أثناء الحمل.

فرص الحمل بعد عملية بطانة الرحم المهاجرة

تم إجراء دراسة للتحقق من مدى تأثير عملية المنظار على النساء اللاتي تعانين من العقم بسبب وجود البطانة المهاجرة، وذلك في أثناء العام الأول بعد الخضوع للعملية، وأشارت النتائج إلى أن الجراحة التحفظية بالمنظار قد يكون لها دورًا فعالًا في علاج العقم وزيادة معدلات الخصوبة بعد العلاج.

ADVERTISEMENT

ما هي مخاطر الانتباذ الرحمي أثناء الحمل؟

بعد أن تعرفتِ على العلاقة بين الحمل وبطانة الرحم المهاجرة إليك بعض المخاطر التي قد يتعرض لها حمل المرأة أثناء وجود هذا المرض وهي:

مقدمات الارتعاج

قد يؤدي الانتباذ الرحمي في بعض الأحيان إلى ارتفاع في ضغط الدم للحامل، وعلامات تلف الأعضاء الأخرى مثل الكليتين أو الكبد، وتعرف تلك الحالة بتسمم الحمل، وإذا لم يتم علاجها في أسرع وقت ممكن، قد تسبب مشاكل أكثر خطورة وربما تكون مهددة لحياة مثل الارتعاج eclampsia ومتلازمة هيلب.

ADVERTISEMENT

المشيمة المنزاحة

تشير العديد من الأبحاث أن من مخاطر الحمل وبطانة الرحم المهاجرة هو زيادة خطر الإصابة بالمشيمة المنزاحة والتي قد تضطر المرأة إلى اللجوء إلى ولادة قيصرية.

الولادة المبكرة

عادة ما تزيد بطانة الرحم المهاجرة من إحتمالية حدوث ولادة مبكرة والتي يصل فيها الطفل إلى العالم الخارجي بعد أقل من 37 أسبوع من الحمل.

في النهاية بعد أن تعرفت على الحمل وبطانة الرحم المهاجرة وما هي العلاقة بينهم والمخاطر التي قد تتعرض لها الحامل أثناء معاناتها مع هذا المرض، يجب أن تحرصي على المتابعة الدورية مع الطبيب عزيزتي القارئة للحفاظ على صحتك وصحة حملك، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد