ADVERTISEMENT

الحمل والزهري

الحمل والزهري

ADVERTISEMENT
الزهري هو مرض تسببه بكتيريا ملتوية وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتباعاً ينتقل من الأم إلى الجنين كما يمكن انتقال مرض الزهري عن طريق ملامسة قرحة الزهري للشخص المصاب بشكل مباشر. وهذه البكتيريا المسببة لمرض الزهري حساسة تجاه الجفاف ودرجة الحرارة المرتفعة والمطهرات، وسنتعرف في مقالنا عن الحمل والزهري على مرض الزهري ومخاطره على الأم والجنين والعديد من المعلومات الأخرى.

الحمل والزهري

كيف ينتقل هذا المرض للجنين؟

تفيد التقارير أنه إذا كنتِ مصابة بمرض الزهري ولم يتم علاجه على الفور، يمكنك نقل العدوى إلى طفلك، حيث يموت ما يصل إلى 2 من كل 5 أطفال أي 40 في المائة من النساء المصابات بمرض الزهري غير المعالج بسبب العدوى وينتقل مرض الزهري من الأم للجنين عن طريق:

ADVERTISEMENT
  • الدم، حيث ينتقل إلى المشيمة ومنها إلى الجنين.
  • عند الولادة حيث تنتقل البكتيريا من الأم للجنين مباشرة.

أضرار مرض الزهري على الحامل

مرض الزهري له العديد من الأضرار أثناء فترة الحمل ومنها:

  • موت الجنين بعد ولادته بفترة قصيرة.
  • الإجهاض فيمكن أن يموت الجنين قبل الأسبوع الـ 20 من الحمل.
  • الولادة المبكرة.
  • نقص نمو الجنين وانخفاض الوزن عند الولادة.
  • تضخم المشيمة والحبل السري مما قد يضر بجنينك.
  • إصابة الجنين بنفس المرض وظهور العديد من الأعراض عليه.

أنواع مرض الزهري

فيما يخص الحمل والزهري فهناك نوعان من مرض الزهري يظهران في هذه الفترة وهما كالتالي:

مرض الزهري المكتسب

من أعراض مرض الزهري المكتسب وجود طفح جلدي على الفم وفي المنطقة التناسلية بالإضافة إلى تضخم الغدد الليمفاوية.

مرض الزهري الثانوي

يظهر تقريباً في نهاية السنة الثانية بعد الولادة، ويتميز بظهور طفح جلدي ويتواجد في راحتي اليد وأسفل القدمين، مع وجود تضخم في الغدد الليمفاوية بالإضافة إلى ذلك من الممكن ظهور بعض الأعراض النادرة مثل التهاب الكبد الخلالي وحدوث مشاكل بالكلى والعظام.

ADVERTISEMENT

في التحاليل المعملية سوف يظهر أن هناك تشوهات وزيادة في عدد كريات الدم البيضاء ومعدل ترسيب كريات الدم الحمراء، كما أنه أيضا يؤدي للإصابة بفقر الدم ووجود اختلال في الجهاز العصبي.

مضاعفات مرض الزهري

عند الحديث عن الحمل والزهري لابد من ذكر مضاعفات مرض الزهري. ففي حالة الإصابة بمرض الزهري وعدم الخضوع للعلاج من الممكن حدوث العديد من المضاعفات ومنها:

  • حدوث مشاكل بالرؤية ومن الممكن أن تتطور وصولاً للعمى.
  • تلف في الأعضاء الداخلية للجسم.
  • حدوث مشاكل في الجهاز العصبي والتأثير السلبي على الدماغ والحبل الشوكي.

في حالة اكتشاف مرض الزهري في النصف الثاني من الحمل، لابد من إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للاطمئنان على الجنين، ففي هذه الحالة فإن مخاطر الولادة المبكرة تكون نسبتها عالية، ولذا لابد من المتابعة بشكل دقيق مع الطبيب للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

كيفية علاج مرض الزهري

غالباً ما يتم علاج مرض الزهري عن طريق جرعات من المضاد الحيوي يسمى البنسلين، حيث أن المضادات الحيوية تخفف الالتهابات التي تسببها البكتيريا، كما يمكن أن يحمي العلاج من الانتقال إلى المرحلة التالية، لذا من المهم أن تتلقى العلاج بمجرد اكتشاف الإصابة.

ADVERTISEMENT

طرق الوقاية من مرض الزهري

هناك العديد من الطرق التي من الممكن اتباعها للوقاية من مرض الزهري وخصوصاً أثناء فترة الحمل ومنها:

  • إجراء العديد من الفحوصات والتحاليل الخاصة للكشف عن مرض الزهري قبل حدوث الحمل.
  • استخدام وسائل الأمان في حالة الاتصال الجنسي مثل الواقي الذكري.

في النهاية نكون قد عرضنا العديد من الجوانب في مقالنا عن الحمل والزهري من حيث أنواعه وأضراره ومضاعفاته وكيفية انتقاله من الأم للجنين وأيضاً طرق الوقاية منه.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمود بدوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد