ADVERTISEMENT

التهاب الدم عند الرضع

التهاب الدم عند الرضع

ADVERTISEMENT
يحدث التهاب الدم عند الرضع لبعض الأسباب الخاصة بالجهاز المناعي ووجود عدوى لم يستطع التغلب عليها لفترة طويلة، وقد يؤدي الالتهاب إلى انخفاض ضغط الدم مما يهدد حياة الطفل، وفي هذا المقال سوف تتعرفي على أسباب التهاب الدم عند حديثي الولادة وأعراضه وكيفية علاجه، فتابعي معنا.

ما هو التهاب الدم عند الرضع ؟

يحدث التهاب الدم عند الأطفال حديثي الولادة بسبب عدم قدرة الجهاز المناعي لهم على مقاومة عدوى بالجسم ويطلق عليه تسمم الدم، ويسبب وجود الكثير من المواد الكيميائية المُفرزة من الجسم إلى حدوث التهاب واسع النطاق، ويؤدي تسمم الدم إلى حدوث تجلط فيه مما يقلل من تدفقه إلى الأطراف والأعضاء الداخلية للطفل مما يحرمهم من العناصر الغذائية والأكسجين اللازم للقيام بالعمليات الحيوية وقد يؤدي ذلك إلى حدوث فشل في عضو أو أكثر، وفي أسوأ الأحيان قد يؤدي إلى تهديد حياة الطفل ويطلق عليه الصدمة الإنتانية.

ADVERTISEMENT

ما أسباب حدوث التهاب الدم عند الرضع ؟

قد تؤدي وجود أي عدوى في الجسم إلى حدوث تسمم بالدم، وغالباً ما تكون بسبب عدوى بكتيرية ويمكن أن تدخل البكتيريا أو الفيروسات إلى الجسم من خدش في الركبة أو جرح بسيط في الجلد، ولكن هناك بعض أنواع من العدوى قد تسبب التسمم مثل:

  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • وجود عدوى في البطن.
  • حدوث عدوى في الكلى.
  • إصابة بعدوى في مجرى الدم.

ما أعراض تسمم الدم للرضع ؟

غالبًا ما يتم الكشف عن وجود الإصابة بتسمم الدم عند الرضع مبكراً، ويبدأ العلاج الفوري حينها حتى لا تزيد المشكلة، لذلك يجب عند اشتباه الآباء بأي من أعراض التهاب الدم عند الرضع أو حدوث أي عدوى لا تتحسن مع الوقت، أن يقوموا بالتواصل مع الطبيب الخاص فوراً، وقد تشمل أعراض التهاب الدم ما يلي:

  • ارتفاع أو انخفاض شديد في درجة الحرارة.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب بشكل ملحوظ.
  • زيادة في التنفس.
  • الشعور ببرودة في قدم ويد الرضيع.
  • ظهور بشرة شاحبة.
  • الشعور من تصرفات الرضيع بحالة من الارتباك والدوخة.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • البكاء والانزعاج الشديد.
  • كثرة القيء.

قد تكون بعض هذه الأعراض شائعة عند الكثير من الأطفال الرضع عند مرضهم لأي سبب آخر، وليس التهاب الدم فقط، ولكن بالرغم من ذلك عندما تحدث تلك الأعراض باستمرار أو بعضاً منها في نفس الوقت، فيجب عليكِ استشارة الطبيب على الفور، خاصة إذا كانت بشرة الرضيع باردة وشاحبة، أو تغير لونها إلى ألوان غريبة، أو أصبح الرضيع لا يستجب لكِ أو إذا كانت حفاضات الرضيع جافة من 12 ساعة فيجب أخذه فوراً إلى غرفة الطوارئ.

اقرئي أيضاً:

ADVERTISEMENT

كيفية علاج التهاب الدم عند الرضع

قد يتطور تسمم الدم بسرعة إلى حدوث الصدمة الإنتانية، ويستخدم الأطباء لعلاج تسمم الدم بعض الأدوية والعلاجات الخاصة به مثل:

  • استخدام المضادات الحيوية ووضعها عبر حقنة الوريد.
  • الأدوية التي تعمل على زيادة ضغط الدم.
  • استخدام الأنسولين للحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • الكورتيكوستيرويد للتقليل من الالتهاب.
  • بعض المسكنات لتقليل الآلام.
  • قد يحتاج الأمر إلى السوائل الوريدية ووضع الرضيع على جهاز التنفس.
  • قد يحتاج الأمر في بعض الحالات إلى عملية جراحية لإزالة مصدر العدوى، مثل تصريف الخراج المليء بالصديد أو إزالة بعض الأنسجة المسببة للعدوى.

وفي نهاية المقال وبعد أن تعرفتي عزيزتي الأم على التهاب الدم عند الأطفال الرضع وما هي أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه، يجب عليكِ استشارة الطبيب فوراً إذا لاحظتي أي من تلك الأعراض على طفلك للتصرف سريعاً، والآن سوف نتعرف هل نزول دم مع البراز عند الأطفال أمر خطير؟.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية الجاويش
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد