أسباب التهاب الحلق المزمن والمتكرر وعلاجه

التهاب الحلق المزمن
التهاب الحلق المتكرر

قد يكون التهاب الحلق المتكرر شكوى لدى الكثير من الأشخاص، وهذا النوع من الالتهاب بالرغم من أنه غير شائع إلا أنه يمكن أن يحدث لدى البعض، تابعونا لتتعرفوا على كل ما يتعلق بمرض التهاب الحلق المزمن أو المتكرر وكيف يمكن علاجه.

ADVERTISEMENT

اعراض التهاب الحلق المزمن

تكون أعراض هذا النوع من الالتهاب مشابهة لأعراض التهاب الحلق العادي، إلا أن هذا النوع يحدث عندما تستمر الأعراض لمدة قد تصل إلى أكثر من 10 أيام، ومن أشهر علاماته التالي:

  • الشعور بأن هناك كتلة موجودة داخل حلقك.
  • الشعور بالوخز داخل منطقة الحلق.
  • الشعور بالألم في منطقة الحلق، والتي تكون مصحوبة بحالة من الحكة.
  • حدوث تورم في مناطق الغدد.
  • بحة الصوت وصعوبة البلع.

وقد تكون هناك أعراض أخرى مصاحبة للالتهاب خاصة إذا كان الالتهاب المزمن ناتج عن عدوى، وأشهرها القيء والغثيان، بالإضافة إلى الصداع وارتفاع درجة الحرارة المصحوب بالعطس والسعال.

ADVERTISEMENT

أسباب التهاب الحلق الدائم

يمكن أن تتمثل اسباب التهاب الحلق المستمر أو المزمن في العديد من المشاكل الصحية والتي قد يكون بعضها ظاهراً، بينما البعض الآخر يكون غير واضح، ويمكن أن تكون هناك أسباب أخرى تتمثل في عادات الشخص وتؤدي إلى إصابته بهذا النوع من الالتهاب، حيث يمكن أن يحدث بسبب التالي:

الحساسية

وذلك لأنها تجعلك أشد تأثراً ببعض العناصر، وفي حالة إصابتك بالحساسية تصاب بالتهاب الحلق بصورة متكررة في كل مرة تصاب فيها بالحساسية.

ADVERTISEMENT

التهاب الحلق المتكرر بسبب الجيوب الأنفية

عندما يحدث التنقيط الأنفي الخلفي نتيجة تراكم المخاط من الجيوب الأنفية داخل الحلق وبالتحديد منطقة الحلق، يؤدي هذا الأمر إلى حدوث التهاب الحلق المتكرر أو الدائم، والذي يكون مصحوباً بحكة في الحلق، ويحدث هذا النوع بسبب تغيرات الجو أو الحساسية.

التنفس عن طريق الفم

إذا كنت من الأشخاص الذين يستخدمون الفم كوسيلة للتنفس بصورة مستمرة خاصة أثناء النوم، ستكون عرضة للإصابة بمشاكل التهاب الحلق الدائم، والذي ستشعر به عند استيقاظك.

ارتجاع الأحماض

عندما يصاب الشخص بحموضة المعدة التي تسبب ارتجاع الأحماض، والتي تؤدي إلى مشاكل بالمريء، يمكن بالتالي أن يصاب بألم الحلق، لذا إن كنت تعاني من ارتجاع الأحماض المتكرر فسيكون الأمر مصحوباً باحتقانات الحلق المتكررة.

ADVERTISEMENT

التهاب اللوزتين

يمكن أن تؤدي التهابات اللوزتين والعدوى الموجودة بها إلى حدوث احتقان متكرر في الحلق، ويمكن أن يحدث هذا النوع بسبب إصابة اللوزتين بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية، وهذا النوع لابد من علاجه في حالة تكرره لأكثر من مرة وفي الغالب يتم اللجوء لاستئصال اللوزتين.

خراريج اللوزتين

وهو من أشكال العدوى البكتيرية التي تحدث نتيجة عدم علاج التهاب اللوز، وهذه الحالة تتسبب في آلام الحلق الشديدة والمستمرة، والتي يمكن أن تنتقل إلى أماكن أخرى في الجسم.

مرض التقبيل (كثرة الوحيدات)

وهو من الأمراض التي تحدث نتيجة الإصابة بفيروس يعرف باسم فيروس ابيستن بار، وهو من الفيروسات التي تؤثر على اللوزتين والحلق وأعراضه تشبه أعراض الأنفلونزا، ويؤدي إلى شعور الشخص باحتقان الحلق المستمر.

ADVERTISEMENT

مرض السيلان

وهو من أنواع الأمراض التي تتنتقل عن طريق ممارسة الجنس، ويتم تصنيفه على أنه أحد أشكال العدوى البكتيرية، وهو من الحالات التي يمكن أن تصيب الحلق وتؤدي إلى التهابه بصورة مستمرة بالإضافة إلى احمراره.

التلوث البيئي

التعرض للعوامل البيئية والتلوث يمكن أن يكون سبباً في إصابتك بالالتهابات المتكررة خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة، حيث يؤدي الأمر إلى حدوث تهيجات بالحلق والتهابه.

التدخين

يعتبر التدخين أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى احتقان الحلق وإصابته بالحكة سواء كنت مدخناً أو ممن يتعرضون لدخان السجائر.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب الحلق المتكرر

يمكنك السيطرة على التهاب الحلق الدائم أو المزمن من خلال استخدام طرق علاج التهاب الحلق التقليدية، ولكن ربما ستحتاج إلى طرق إضافية لعلاج الأسباب الرئيسية التي قد تؤدي إلى هذا النوع، فربما تحتاج إلى بعض المضادات الحيوية لعلاج التهاب اللوزتين، أو الابتعاد عن العناصر التي قد تسبب تهيج الحلق مثل التدخين أو التلوث البيئي أو ربما تحتاج إلى علاج أمراض الحساسية إذا كانت هي السبب الرئيسي لالتهاب الحلق لديك.

أو قد تحتاج إلى تغيير نمط حياتك واستخدام أدوية علاج الحموضة في حالة كان الأمر ناتج عنها، وفي حالات نادرة قد يكون التهاب الحلق ناتج عن السرطان داخل الفم، لذا يكون الحل عن طريق علاج السرطان.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفتم على التهاب الحلق المزمن والمتكرر وكيف يمكن علاجه، ننصحكم بالتوجه للطبيب لتحديد السبب لحدوثه، وذلك حتى يتم تجنبه إذا كان ممكناً أو علاجه وفقاً لما يراه الطبيب.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد