كيفية التعامل مع المراهقين الذكور .. دليل ذهبي لكل أسرة

كيفية التعامل مع المراهقين الذكورهل تتساءل كيف يمكنك أن تتعامل مع إبنك المراهق؟ هل تواجه الكثير من الصعوبات والتحديات التي تجعلك تدرك تماماً بأن تربية المراهقين ليست سهلة على الإطلاق؟ إن الأمر بالطبع يحمل قدراً من الصعوبة ولكنه في النهاية ليس مستحيلاً، ونحن اليوم نقدم دليل كيفية التعامل مع المراهقين الذكور بالتحديد، حتى يكون مرجعاً لكل أب وأم لمرور تلك المرحلة بسلام، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ADVERTISEMENT

ما سر صعوبة التعامل مع المراهقين؟

إن تربية المراهقين ليست دوماً سهلة، نعم في حالات نادرة قد يكون الأمر بسيطاً للغاية بسبب بعض العوامل مثل الوراثة على سبيل المثال، ولكن الطبيعي أن تلك الفترة تحمل الكثير من التحديات والتغيرات للمراهق وللأهل أيضاً.

إن فهم طبيعة المراهقين وأن أفعالهم ومواقفهم هي نتيجة التغيرات الفسيولوجية والاضطرابات العاطفية التي يمرون بها، يمهد الطريق أمام الآباء لكيفية التعامل معهم، ويوفر عليهم الكثير من المعاناة.

كيفية التعامل مع المراهقين الذكور

إن الأولاد تحديداً في سن المراهقة يكون لديهم حس الأنا المرتفع بشكل كبير، والميل إلى الاستقلال والقيادة وتبني الآراء والتوجهات المختلفة عن الأسرة، كما قد يكون لديهم ميل أكبر للصراع والخلاف مع ذويهم.

ADVERTISEMENT

ولفهم كيفية التعامل مع المراهقين الذكور يجب بالطبع أولاً معرفة التغيرات الهرمونية والنفسية والعاطفية والجسدية التي يمر بها ابنك المراهق، حيث تتحكم هذه التغيرات بشكل شبه كامل في تصرفات وسلوك المراهق، خاصة في فترة البلوغ.

دليل لـ كيفية التعامل مع المراهقين الذكور

وضع الحدود

في البداية يجب أن يتفق الوالدان مع الإبن في سن المراهقة على مجموعة من القواعد الأساسية التي يتفق عليها كلاهم، وتستند إلى القيم والمبادئ المشتركة، والحفاظ على الانسجام مع الأسرة، والبقاء في مأمن من المخاطر.

الاتفاق على العواقب

من المهم أن يتفق الوالدان والأبناء على العواقب التي ستحدث عند مخالفة القواعد التي تم الاتفاق عليها من قبل، ولكن من المهم احترام العمر في تلك النقطة، على سبيل المثال قد يكون العقاب الحرمان من قيادة السيارة أو الخروج مع الأصدقاء.

الاعتماد على النفس في إصلاح الأخطاء

هناك أسلوب هام يمكن اللجوء إليه مع المراهقين يُعرف بالاستعادة أو الرد، ومعناه أن الإبن هو المسئول عن الخطأ الذي بدر منه وعليه إصلاحه بنفسه، مثل تحمله لأموال تذكرة أو شئ قام بحجزه دون علم مسبق من الأهل، وعليه أيضاً أخذ الخطوات في إصلاح العلاقة مع إخوته بعد الشجار، يساعد ذلك على كسب ثقة من حوله.

ADVERTISEMENT

تجنب القسوة في التعامل

إن العقاب القاسي أو المهين يجعل الأمور أكثر سوءاً مع ابنك المراهق، فالضرب المبرح أو الحبس على سبيل المثال يكون بمثابة ضوء أخضر للأولاد لفعل المزيد من الأخطاء، بل والكوارث بدافع العند والانتقام بعد الشعور بالإهانة والاستياء، كما يسبب ذلك زيادة الفجوة بين الأب والإبن.

نصائح للتواصل مع المراهقين الذكور

من المعروف عن الأولاد في سن المراهقة ضعف مهاراتهم في التواصل، خاصة مع العائلة، وليس الحل هو التجاهل أو الإهمال، ولكن هناك عدد من النصائح التي يمكن بها الإمساك بزمام الأمور مع ولدك، وتشمل ما يلي:

  • البعد عن المماطلة في الحديث وجعل الأمور مختصرة وبسيطة.
  • عدم المبالغة في التواصل بالعين أكثر من الكلام، قد يسبب هذا الارتباك وعدم الانتباه للحديث، خاصة عند التحدث عن مشكلة قام بها ابنك.
  • من الأفضل التحدث مع عمل شئ آخر، مثل الكلام أثناء التنزه أو المشي سوياً أو تناول الطعام.
  • حافظ على قدر جيد من الهدوء ولا تجعل الانفعال سيد الموقف.
  • امنح ابنك الوقت الكافي لتنفيذ ما تمت مناقشته معه، لا يخيب أملك إن لم تجد النتائج الفورية، فالمراهق قد يحتاج لأيام للتفكير في تلك الأمور ودراستها.

مشاكل سن المراهقة عند الأولاد

عندما يتحدث الوالدان عن مشاكل سن المراهقة فهم غالباً ما يشيرون إلى السلوك المتهور أو الأسلوب غير اللائق، ولكن بالإضافة إلى ذلك هناك عدد من المشكلات الخطيرة التي قد يمر بها المراهق في هذا السن، والتي يكون أغلبها بسبب الميل إلى المغامرة، وتشمل ما يلي:

  • التدخين أو تعاطي المخدرات.
  • العلاقات غير المنضبطة وأصدقاء السوء.
  • تجربة الكحوليات.
  • السلوكيات الخطيرة والعنيفة مثل القيادة المتهورة، أو تجربة الأسلحة، أو الاشتراك في أنشطة غير آمنة.
  • الاكتئاب وربما التفكير في الانتحار.

تحذيرات مهمة

  • انتبه لعلامات نوبات الغضب لدى إبنك سواء كان يعبر عنها صريحة أو لا، وحاول معرفة السبب وراء ذلك وعلاجه.
  • انتبه لـ أعراض الاكتئاب وقدم الدعم العاطفي والمعنوي والمادي للعلاج، ولا تأخذ الأمر ببساطة في جميع الأوقات.
  • اقترح مع ابنك طرق جيدة لإخراج الطاقات السلبية من الغضب والحزن، مثل ممارسة رياضة أو هواية معينة.
  • شجع ابنك على التحدث معك دون خوف مع احترام خصوصيته.
  • لا تسخر من حديث ابنك المراهق عن الوحدة وعدم الانتماء والاكتئاب، إذا تطور الحديث عن الانتحار أو السلوكيات المرتبطة به، فهذا هو الضوء الأحمر لاقتراب الخطر، عليك طلب الرعاية الطبية والنفسية في أقرب وقت.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن تكونوا قد حصلتم على ما تحتاجونه من معلومات عن كيفية التعامل مع المراهقين الذكور .. وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.helpguide.org/articles/parenting-family/helping-troubled-teens.htm/
https://www.newportacademy.com/resources/restoring-families/how-to-deal-with-your-teenage-son/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد