العلاقة بين البواسير والجماع وهل تسبب ضعف الانتصاب؟

البواسير والجماعالبواسير هي مرض محرج لدى البعض خصوصاً الزوجات، لذا يقلق المصابون به من التحدث مع طبيب، ويجدون حرج في التحدث مع الزوج أو الزوجة، ولكنه مرض خطير أيضاً و قد يؤثر على حياتك اليومية، بل وقد يكون هناك علاقة بين البواسير والجماع، تابعونا في مقال اليوم لتتعرفوا على العلاقة بين البواسير والعلاقة الزوجية، وتعرف على أكثر الاحتياطات التي يجب أن تتخذها، وهل هناك موانع من ممارسة العلاقة؟

ADVERTISEMENT

العلاقة بين البواسير والجماع

هل توجد علاقة بين البواسير والجماع؟ وهل أستطيع ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجتي؟، في الحقيقة إن كنا نتحدث عن الجماع التقليدي، فإنه يمكن ممارسته، لأن مرض البواسير ليس معدي في أي حالة من الحالات حتى في حالة ممارسة العلاقة الزوجية عند الإصابة به. ولكن قد تؤثر أعراض البواسير مثل الألم على إتمام العلاقة.

هل البواسير تؤثر على العلاقة الزوجية؟

قد تشعر بعض النساء المصابات بالبواسير بالألم عند ممارسة العلاقة الزوجية، وقد يكون الألم شديداً في حالة تم الإيلاج بعمق، وقد يزداد سوءًا عند ممارسته في أوضاع معينة، حيث تعتبر البواسير من الأمراض التي قد تؤدي إلى الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة.

البواسير والانتصاب

من المعروف أن مشكلة البواسير من المشكلات التي ترتبط بصورة كبيرة بمشاكل الأوعية الدموية والآلام المختلفة في منطقة المستقيم، وهذا يعني أنها قد تزيد من خطر الإصابة بمشكلة ضعف الانتصاب.

وفي دراسة تم القيام بها في تايوان على مجموعة من الأشخاص لدراسة العلاقة بين المصابين بضعف الانتصاب والبواسير، وجد أن هناك ارتباط وعلاقة بين التشخيص المسبق لمشكلة البواسير والإصابة بضعف الانتصاب.

ADVERTISEMENT

هل الإيلاج في الدبر يسبب البواسير؟

نعم قد يكون الجنس الشرجي أو الإيلاج في الدبر أحد أسباب حدوث البواسير، كما أنه من أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة سوء الحالة وزيادة ألم البواسير لدى المصابين بها، كما قد يؤدي إلى الإصابة بالشرخ الشرجي.

كما عليك أن تعلم أن فتحة الشرج تعد من أكثر المناطق المليئة بالناقلات العصبية مما يجعلها منطقة محفزة جنسياً، ولكن الجنس الشرجي له مخاطر عديدة فما بالك مع حالة الإصابة بالبواسير! فمنطقة الشرج مكان مليء بالبكتيريا التي تنتقل إلى جسمك وجسم الزوجة.

اعرف المزيد عن أضرار الجنس الشرجي

هل يمكن علاج البواسير بالجماع؟

في الحقيقة لا توجد دراسات توضح إمكانية القيام بالأمر، فكما ذكرنا قد تكون البواسير سبباً في زيادة الألم أثناء الجماع، لذا من المهم استشارة الطبيب وسؤاله عن أفضل الطرق لعلاج البواسير.

مخاطر البواسير والجماع

إليكَ أهم الأمور التي يجب أن تفكر بها في حالة وجود البواسير والجماع عن طريق الشرج:

  • إن كانت البواسير تنزف، فأنتَ معرض إلى خطر الإصابة بالفيروسات والأمراض الجنسية مثل فيروس نقص المناعة البشري (الإيدز) والورم البشري الحليمي والهربس والتهاب الكبد، وعند وجود فتحة ملوثة فإنه من السهل انتقال الفيروسات لك.
  • الاحتكاك والضغط يسبب تهيج الجلد.
  • النزف والألم الشديد وظهور إفرازات بعد الجماع.
  • البواسير من أحد الأمراض المؤلمة للنساء وتسبب لهن الألم عند ممارسة الجنس الطبيعي.

شروط البواسير والجماع

يمكنك سؤال طبيبك عن الاحتياطات التي يجب الالتزام بها، هذا بجانب أنه توجد عدة احتياطات عند ممارسة العلاقة الزوجية مع شخص مصاب بمرض البواسير هي كالتالي:

  • ارتدِ الواقي الذكري عند ممارسة الجنس، حتى لا ينتقل لك وللزوجة الأمراض الجنسية، لمنع الإصابة بالالتهابات المهبلية والتهابات المسالك البولية
  • استخدم زيوت التزليق لأنها تمنع الاحتكاك وتجعل الجلد أكثر رطوبة.
  • على النساء أخذ حمام دافئ، والتدليك بزيوت طبيعية للاسترخاء.

يظل أفضل الأمور التي ينصح بها الأطباء هي تجنب الجماع عند الإصابة بالبواسير ومن الأفضل الانتظار حتى الشفاء.

والآن وفي ختام مقالنا عن العلاقة بين البواسير والجماع، وكيف يمكن أن تؤثر على العلاقة الزوجية؟ نذكرك أنه المهم استشارة الطبيب في حالة تفاقم الحالة، وفي حالة كانت الحالة تؤثر بصورة كبيرة على العلاقة الزوجية، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد