أسباب الإسهال بعد الأكل وطرق علاج عديدة

سبب الإسهال بعد الأكل
سبب الإسهال بعد الأكل

هل سبق أن تعرضت للإسهال بعد تناول الطعام مباشرة؟ هل تسائلت يوماً عن أسباب حدوث هذا؟ إليكم أبرز أسباب حدوث الإسهال بعد الأكل المختلفة وكيف يمكن علاج هذه المشكلة والتعامل معها ومعلومات أخرى عديدة وهامة، فاحرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما المقصود بالإسهال بعد الأكل؟

يُعرف الإسهال في شكل نزول براز رخو أو مائي، ولكن في حالة حدوثه بعد تناول الطعام يطلق على هذه الحالة إسهال ما بعد الأكل Postprandial Diarrhea (PD) ويمكن أن تحدث هذه الحالة بشكل مفاجئ وتتسبب في وجود ألم واضطرابات في المعدة. ويوجد نوعان لهذه الحالة:

  1. الإسهال الحاد بعد الأكل Acute Postprandial Diarrhea ويستمر لعدة أيام.
  2. الإسهال المزمن بعد الأكل Chronic Postprandial Diarrhea ويستمر لفترات طويلة قد تصل لشهور.

وهذه الحالة تُعتبر شائعة وعلى الرغم من شيوعها قد يكون من الصعب أحياناً تشخيصها، حيث أنه في العديد من الحالات قد يكون الإسهال بعد الأكل علامة لوجود مشكلة صحية أخرى، ولكن في حالات أخرى قد تحدث بدون سبب واضح. وجدير بالذكر أن إسهال ما بعد الأكل يمكن أن يحدث بعد تناول الطعام بمرور 30 دقيقة ووصولاً لمدة 3 ساعات.

ADVERTISEMENT

أسباب الإسهال بعد الأكل

سوف نتعرف تالياً على الأسباب المختلفة لحدوث الإسهال بعد الأكل بكلا نوعيه:

الإسهال الحاد بعد الأكل:

تستمر هذه الحالة لعدة أيام وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها، وقد تتضمن أسباب حدوث هذا النوع ما يلي:

ADVERTISEMENT

أسباب الإسهال المستمر بعد الأكل:

يمكن أن يكون النوع المزمن عرض من أعراض حالة صحية خطيرة، ويمكن أن يحدث نتيجة تناول وجبة خفيفة أو وجبة أساسية، وتوجد عدة أسباب لحدوث هذا النوع من الإسهال بعد الأكل أبرزها:

  • البكتيريا مثل السالمونيلا والفيروسات مثل النوروفيروس والطفيليات مثل الجيارديا.
  • عدم تحمل اللاكتوز، وخاصة بعد تناول منتجات الألبان.
  • سوء امتصاص السكريات مثل الفركتوز والسوربيتول الموجودين في الفواكه والمحليات الصناعية.
  • مرض سيلياك Celiac Disease.
  • داء الأمعاء الالتهابي Inflammatory Bowel Disease.
  • التهاب القولون المجهري Microscopic Colitis.
  • متلازمة القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome (IBS).
  • الإسهال الناتج عن الأحماض الصفراوية Bile Acid Diarrhea.
  • قصور إفرازات البنكرياس.
  • استئصال المرارة.
  • متلازمة الإغراق Dumping Syndrome (شائعة بين الأشخاص الذين خضعوا لجراحات علاج السمنة أو البدانة).
  • سرطان القولون.

هل القولون يسبب إسهال بعد الأكل؟

تُعتبر متلازمة القولون العصبي IBS من الأسباب المحتملة لحدوث الإسهال بعد الأكل، حيث وجد بعض الباحثين أن الأشخاص المصابين بالمصابين بمتلازمة القولون العصبي لديهم كمية أقل من الماء في الأمعاء الدقيقة، مقارنة بالأشخاص غير المصابين، ويتم تمرير هذا السائل أو الماء إلى الأمعاء الغليظة بصورة أسرع من المعتاد مما قد يتسبب في حدوث الإسهال.

وأشارت بعض الدراسات الأخرى إلى أن هناك بعض الحالات الأخرى التي يتم تشخيصها بصورة خاطئة على أنها متلازمة القولون العصبي قد تكون مسئولة عن حدوث الإسهال بعد الأكل أبرزها:

ADVERTISEMENT
  • سوء امتصاص حمض الصفراء Bile Acid Malabsorption.
  • قصور إفرازات البنكرياس Pancreatic exocrine insufficiency.
  • نقص الجلوكوزيداز Glucosidase deficiency.

هل كورونا تُسبب إسهال بعد الأكل؟

يمكن أن يتسبب فيروس كورونا في حدوث بعض الأعراض الهضمية ومن ضمنها الإسهال، وفي بعض الحالات يمكن أن يختفي الإسهال خلال عدة أسابيع، ولكن في أحيان أخرى قد يستمر لعدة شهور أو سنوات، ويُفضل استشارة الطبيب.

علاج الإسهال بعد الأكل

في بعض حالات الإسهال بعد الأكل قد تختفي المشكلة من تلقاء نفسها ويمكن التحكم في المشكلة بعدة طرق أبرزها ما يلي:

1- الحفاظ على رطوبة الجسم:

يمكن أن يؤدي الإسهال لحدوث جفاف في حالة عدم استبدال السوائل المفقودة بغيرها، وفي حالات الإسهال البسيطة للمتوسطة يمكن تجربة التالي لتعويض تلك السوائل والحفاظ على رطوبة الجسم:

ADVERTISEMENT
  • استخدام محلول.
  • شرب عصير تفاح مخفف.
  • شاي الزنجبيل.
  • تناول الحساء.
  • ماء الأرز.

ومن الضروري استخدام سوائل تحتوي على سكر وملح للمساعدة في تعويض العناصر والأملاح المعدنية المفقودة.

2- تناول الأطعمة الخفيفة:

في حالة الإصابة بالإسهال بعد الأكل يجب الحرض على تناول الأطعمة الخفيفة التي لا تحتوي على أي نكهات قوية، والتي يسهل هضمها وتساعد في تماسك البراز لحين اختفاء المشكلة مثل:

  • الموز.
  • الأرز.
  • الحساء.
  • البسكويت.
  • الخبز المحمص.

كما يجب تجنب الأطعمة التي تزيد من حدة الإسهال مثل منتجات الألبان والأطعمة الدهنية والأطعمة التي تُسبب الغازات.

ADVERTISEMENT

3- الحفاظ على نظافة اليدين:

غسل اليدين والحفاظ على عادات النظافة الأخرى من الخطوات الهامة من الوقاية من الجراثيم التي تُسبب الإسهال، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية غسل اليدين بالصابون يمكن أن يساعد في الوقاية من الإسهال بنسبة 48%. ويجب على الشخص غسل اليدين بالماء والصابون أو منظف لليدين يحتوي على الكحول خلال اليوم وبعد القيام بالتالي:

  • تغيير الحفاض للأطفال.
  • قبل وبعد تحضير الطعام أو تناول الطعام.
  • بعد الذهاب للمرحاض.
  • بعد لمس أي مواد قد تكون معدية.

4- تناول البروبيوتيك:

يمكن أن يساعد تناول البروبيوتيك في تخفيف أعراض الإسهال عن طريق استعادة توزان البكتيريا في الأمعاء، ويمكن الحصول على البروبيوتيك عن طريق تناول مكملات البروبيوتيك أو عن طريق تناول الأدوية التي تحتوي عليه مثل الزبادي والكومبوتشا والكفير (فطر هندي).

5- تجربة تمارين الاسترخاء:

توجد علاقة بين الدماغ وبين الأمعاء، لذا يُعتبر التوتر من مثيرات أو محفزات نوبات الإسهال، ويمكن تجربة بعض تمارين الاسترخاء لتقليل هذا التوتر وبالتالي احتمال تقليل الإسهال، فيمكن تجربة تمارين التنفس العميق وشد وإرخاء عضلات الجسم.

ADVERTISEMENT

6- أدوية علاج إسهال بعد الأكل:

يعتمد علاج الإسهال بعد الأكل على سبب حدوثه، وفي حالة كان السبب عدوى أو التهاب يمكن أن تساعد الأدوية الطبية على وقف الإسهال، وجدير بالذكر أن استخدام الأدوية غير الموصوفة لتقليل نوبات الإسهال لا تعالج سبب المشكلة، ولكن يمكن أن تخفف من الأعراض وتحد من فقدان السوائل. وتتضمن بعض أنواع الأدوية المحتمل استخدامها ما يلي:

  • لوبراميد Loperamide.
  • ديفينوكسيلات – أتروبين Diphenoxylate -Atropine.
  • بزموت سبساليسيلات Bismuth Subsalicylate.

وفي حالة كان الإسهال ناتج عن حالة القولون العصبي، فقد يحتاج الشخص لتناول أدوية للتحكم في الجهاز المناعي أو ردات الفعل الالتهابية. وجدير بالذكر أنه لا يُنصح باستخدام أي أدوية بدون الرجوع للطبيب أولاً كما لا يجب إعطاء أي أدوية للإسهال بدون الحصول على موافقة الطبيب أولاً.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في حالة حدوث الإسهال بعد الأكل عدة مرات في الأسبوع أو استمر لمدة 3 أسابيع، أو في حالة الإصابة بالإسهال لمدة 3 أيام متواصلة يجب تحديد موعد مع الطبيب. كما أنه في حالة عدم ملاحظة أي تحسن في إسهال ما بعد الأكل خلال 48 ساعة من تجربة التدابير المنزلية أو أي علاجات أخرى، يجب استشارة طبيب.

ويجب الحصول على رعاية طبية على الفور في حالة الإصابة بالإسهال مصحوباً بأيٍ من الأعراض التالية:

  • علامات الجفاف مثل جفاف الفم، والتقلصات، والعطش، وخروج بول داكن اللون، أو الدوار أو عدم التبول، وأيضاً الشعور بالارتباك.
  • علامات نزيف مثل إسهال أسود أو دموي أو خروج براز يحتوي على دم أو مخاط.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم حاد وشديد في المعدة.

وجدير بالذكر أنه لا يوجد تحليل أو فحص معين يمكن أن يحدد سبب الإسهال بعد الأكل، لذا يقوم الطبيب عادة باقتراح عدة خيارات علاجية ويقوم بتجربة خيار تلو الآخر لحين معرفة الخيار المناسب. وفي حالة نجاح العلاج يساعد هذا الطبيب في فهم السبب وراء هذا النوع من الإسهال، وبعد هذا يحدد الطبيب باقي خيارات العلاج على هذا الاستنتاج.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد