أنواع الأعصاب في الجسم ووظائفها

الأعصابالأعصاب أو الجهاز العصبي هو النظام الدقيق الذي يربط الجسم ككل، هذا الجهاز له العديد من الفوائد والوظائف الصحية داخل جسم الإنسان ويعتبر من أهم أعضاء وأجهزة الجسم، ونظراً لهذه الأهمية فدعونا نوضح لكم أهم وأبرز المعلومات والخبايا عن هذا العضو الهام  في جسم الإنسان وأهم وظائفه والأمراض التي قد تصيبه، تابعوا معنا هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هي الأعصاب؟

الأعصاب – Nerves عبارة عن أجزاء تكون معاً الجهاز العصبي داخل الجسم، في الأغلب يشبه الكابل الرئيسي في الجسم، حيث يقوم بتوصيل المعلومات والرسائل المختلفة في شكل نبضات عصبية من جزء لآخر داخل الجسم بشكل دقيق وحسي، ولهذا فهو يُعتبر المتحكم والمنسق بين أعضاء وأجزاء الجسم المختلفة.

شكل وتكوين الأعصاب في الجسم

هي عبارة عن حزم لامعة بيضاء اللون مكونة من الألياف تشبه الأحبال كثيراً في تكوينها، تُكون مع بعضها البعض جزءاً من نظام الجهاز العصبي، حيث تلتف هذه الحزم حول الدهون والأنسجة في أنحاء الجسم المختلفة.

ADVERTISEMENT

ينقسم الجهاز العصبي في الجسم إلى قسمين، وهما:

الجهاز العصبي المركزي – CNS

هذا الجهاز يعتبر مركز القيادة للجسم، يتكون هذا الجهاز في الدماغ والنخاع الشوكي، ويتم حمايته بأجزاء أخرى من الجسم، حيث تقوم الجمجمة بحماية الدماغ ويقوم العمود الفقري بحماية النخاع الشوكي.

ADVERTISEMENT

الجهاز العصبي المحيطي – PNS

وهي الأجزاء العصبية المتفرعة من الجهاز العصبي المركزي، وهي عبارة عن حزم تقوم بنقل الإشارات. والجهاز العصبي المحيطي ينقسم إلى نوعين، هما:

1- الألياف الحسية

تسمى أيضاً بالألياف الواردة، ومهمتها هو نقل المعلومات من داخل وخارج الجسم، هذه الألياف تنقسم لمجموعتين جسدية وحشوية، وذلك كالتالي:

  • مجموعة الوصلات الجسدية، هي المسؤولة عن توصيل الإشارات الواردة من خارج الجسم، أو الإشارات التي تنتج من حركة المفاصل والعضلات والمعروفة بإسم الألياف التحسسية.
  • مجموعة الوصلات الحشوية، هذه المجموعة تقوم بإرسال الرسائل والإشارات من بين الأعضاء الداخلية للجسم. وهذه النبضات تؤدي للتحكم الانعكاسي لهذه الأعضاء.

2- الألياف الحركية

تسمى أيضاً بالألياف الصادرة، وهو المجموعة المسؤولة عن استقبال وتلقي الإشارات من الجهاز العصبي المركزي، لكي تقوم بتأدية بعض الإجراءات أو ردود الأفعال، بعض هذه الردود تكون طوعية مثلما تقوم بتحريك ذراعك أو قدمك، وبعضها لا إرادي مثل تقلص العضلات وغيرها من ردود الأفعال اللاإرادية.

ADVERTISEMENT

أنواع الأعصاب في الجسم

تنقسم أعصاب الجسم لأكثر من نوع حسب مكان تواجدها، ويكون كالتالي.

1- الأعصاب الدماغية

وهي التي توجد في الدماغ وتعرف بالأعصاب القحفية، وتعتبر من أجزاء الجهاز العصبي المحيطي ومكونة من 12 زوج. قد يكون لهذا النوع من الأعصاب وظائف حركية ووظائف حسية أو الاثنين معاً، مثل:

  • العصب الشمي، وهو المسؤول عن حاسة الشم، فله وظائف حسية لأنه يقوم بنقل الرائحة من المستقبل للدماغ.
  • العصب المحرك للعين، هذا العصب له وظائف حركية، حيث أن المتحكم في حركات العين.
  • العصب الوجهي، هذا العصب مسؤول عن وظائف حركية وحسية معاً، لأنه يقوم بنقل الأحاسيس مثلا عند التذوق باللسان، وفي نفس الوقت يتحكم في حركات عضلات الوجه.

هذه الأعصاب القحفية تنشأ داخل الدماغ لكنها تنتقل منه للخارج وتتفرع في الرأس والرقبة والوجه. باستثناء العصب المبهم أو الحائر وهو أطول عصب دماغي في الجسم ويرتبط بأجزاء ومناطق مختلفة في الجسم.

ADVERTISEMENT

2- أعصاب العمود الفقري

ويتم التعبير عنها بالأعصاب الشوكية، وهي أيضاً أحد أجزاء الجهاز العصبي المحيطي، تتفرع من النخاع الشوكي الموجود في العمود الفقري، ومكونة من 31 زوج عصب شوكي، يتم تجميع هذه الأزواج حسب المنطقة المرتبطة بها في العمود الفقري.

هذه الأعصاب لها وظائف حركية وحسية أيضاً، وبها يمكن إرسال الإشارات والمعلومات الحسية إلى الجهاز العصبي المركزي، وأيضاً يمكنها استقبال الأوامر من الجهاز العصبي المركزي ونقلها لباقي أجزاء ومحيط الجسم.

وظيفة الأعصاب في الجسم

هناك العديد من الوظائف الجوهرية لها والجهاز العصبي ككل في جسم الإنسان، ويمكن تقسيم وظائف الجهاز العصبي في التالي:

ADVERTISEMENT
  • الجهاز العصبي ليس من شأنه إرسال واستقبال الإشارات فقط، لكنه يقوم بمعالجة هذه الإشارات الكهربائية المرسلة إليه لإشارات كيميائية وذلك عند نهاية المحور العصبي من كل خلية، بعدها يقوم الجهاز العصبي بإطلاق الناقلات العصبية وهي عبارة عن جزيئات تقوم بسد الفجوات “المعروفة بالمشبك” بين محور الخلية العصبية وبين تشعبات الخلية التالية.
  • عندما يتم ربط الناقلات العصبية بالخلية التالية، تتحول الإشارات الكيميائية المرسلة إلى إشارات كهربائية مرة أخرى تنتقل على طول محور الخلية لنقل الإشارات.
  • تقوم الأعصاب الحسية بحمل المعلومات من المستقبلات وترسلها للجهاز العصبي المركزي لكي يتم معالجة المعلومات الواردة له. أما الأعصاب الحركية فتقوم بنقل الإشارات والمعلومات من الجهاز العصبي المركزي للعضلات.

أمراض الأعصاب

في حال حدوث أي تلف في أعصاب الجسم أو وجود خلل في إرسال الإشارات بالشكل الصحيح، تحدث اضطرابات عصبية في الجسم، وقد تتطور الحالة لبعض الأمراض والمشاكل الصحية، منها:

وغيرها من المشاكل العصبية الأخرى، هذه الاضطرابات تؤثر على الجسم بشكل واضح وصريح، حيث تؤدي هذه الاضطرابات لحدوث:

  • الألم.
  • التغيرات الحسية في مراكز الإحساس.
  • تغيرات في الحواس.
  • خلل العضلات.
  • التلعثم.
  • الدوار.
  • مشاكل النوم.
  • الإعاقات العقلية.
  • مشاكل في الأوعية الدموية.

كيفية الحفاظ على صحة الأعصاب

هناك بعض العوامل والخطوات التي يمكنها أن تحسن من صحة الجهاز العصبي داخل جسم الإنسان، ومنها:

ADVERTISEMENT
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة، وخاصة لكي يرتاح عقلك.
  • اتباع أنظمة غذائية مفيدة وصحية ومتوازنة، مثل الأنظمة الغنية بأوميجا 3 والأسماك الدهنية والماكريل والسلمون وغيرها.
  • التخلص من التوتر والإجهاد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • قضاء الوقت من الأشخاص المقربين لك للشعور بالراحة والحب مثل العائلة والأصدقاء وشركاء الحياة فهذا يعزز من مزاجك وأعصابك.
  • ممارسة اليوجا وغيرها من الأنشطة التأملية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد