اعراض نزول الرحم ومضاعفاته والوقاية منه

اعراض هبوط الرحم

ADVERTISEMENT

قد تعاني بعض النساء من الآلام في منطقة الحوض، بالإضافة للشعور بثقل في عند منطقة المهبل، وقد يكون ذلك من اعراض هبوط الرحم وفي هذا المقال سنوضح لك اعراض نزول الرحم ومضاعفاته، وطرق الوقاية منه، وما هو الفرق بينه وبين نزول المهبل؟ فتابعي القراءة معنا.

علامات واعراض نزول الرحم

قد لا تشعرين بأي أعراض في حالة الهبوط الخفيف. أما في حالة نزول الرحم المتوسط إلى الشديد فقد تبدأين في الشعور بعلامات مميزة، وتشمل:

  • الشعور بأنكِ تجلسين على كرة.
  • نزيف مهبلي.
  • زيادة الإفرازات.
  • مشاكل وألم أثناء الجماع.
  • رؤية الرحم أو عنق الرحم من المهبل.
  • ألم في الحوض.
  • الإمساك.
  • سلس البول.
  • التهابات المثانة المتكررة.

لذا إن شعرتِ بأعراض نزول الرحم لابد من الذهاب للطبيب؛ للحصول على العلاج؛ لأن عدم الاهتمام بالأمر وتركه بدون علاج، قد يسبب ضعف الأمعاء والمثانة والوظيفة الجنسية.

ADVERTISEMENT

الفرق بين نزول الرحم ونزول المهبل

قد يصعب على بعض النساء أحياناً معرفة الفرق بين هبوط الرحم وهبوط المهبل، ويرجع ذلك لتشابه الأسباب المؤدية لكل منهما، ورغم تشابه الأسباب فلكل منهما أعراض مميزة عن الآخر.

فأعراض هبوط المهبل تختلف عن اعراض نزول الرحم فيما يلي:

  • وجود كتلة من الأنسجة عند فتحة المهبل.
  • ألم عند الوقوف لفترات طويلة.
  • اتساع فتحة المهبل.

مضاعفات هبوط الرحم

غالباً ما يرتبط هبوط الرحم بتدلي أعضاء الحوض الأخرى، وقد تعانين مما يلي:

  • هبوط أمامي (هبوط المثانة)، حيث يمكن أن يؤدي ضعف النسيج الضام الذي يفصل المثانة، والمهبل إلى انتفاخ المثانة في المهبل.
  • هبوط المهبل الخلفي (فتق المستقيم)، حيث يؤدي ضعف النسيج الضام الذي يفصل المستقيم، والمهبل إلى انتفاخ المستقيم في المهبل، وقد تعانين من صعوبة حركة الأمعاء.

ويمكن أن يحل هبوط الرحم الشديد محل جزء من البطانة المهبلية، مما يؤدي إلى بروزه خارج الجسم، كما يمكن أن يؤدي احتكاك الأنسجة المهبلية مع الملابس إلى تقرحات مهبلية، ونادراً ما تصبح التقرحات ملتهبة.

ADVERTISEMENT

الوقاية من هبوط الرحم

قد لا تمكنين من منع جميع العوامل التي تؤدي لهبوط الرحم، ولكن هناك طرق لتقليص خطر الإصابة بنزول الرحم. تتضمن بعض النصائح المتعلقة بنمط الحياة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة به، وتشمل ما يلي:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة تمارين كيجل.
  • استخدام علاجات الأستروجين أثناء انقطاع الطمث.
  • الحصول على الفحوصات الدورية التي قد تساعدك على اكتشاف بعض الأمراض في بدايتها.
  • تجنب الإمساك عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وشرب المزيد من السوائل.
  • تجنب الضغط الشديد أثناء التبرز.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • التوقف عن التدخين.

بعد أن عرفت كيف تميزين اعراض نزول الرحم عن نزول المهبل، وما يمكنك فعله لتجنب هذه المشكلة، تعرفي على طرق علاج نزول الرحم المختلفة.

أسئلة شائعة

هل هبوط الرحم يمنع نزول الدورة أو يمنع الحمل؟

لا، لا يمنع نزول الرحم نزول الدورة، ولا يمنع الحمل كذلك.

هل نزول الرحم يلخبط الدورة؟

لا توجد دراسات حتى الآن ربطت نزول الرحم بالدورة الشهرية، وهل يؤدي هبوط الرحم لدورة شهرية غير طبيعية ام لا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ندى سامي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد