ADVERTISEMENT

اعراض التسمم الغذائي وكيفية التعامل معه

اعراض التسمم الغذائي

ADVERTISEMENT
التسمم الغذائي واحد من أشهر أنواع التسمم، قد تكون مشكلة التسمم خطيرة ومهددة للحياة في أغلب الأوقات، ولكن على حسب درجته، ومدى سرعة التصرف والعلاج، فإن ليست جميع حالات التسمم بتلك الدرجة من الخطورة، وفي هذا المقال نتعرف على اعراض التسمم الغذائي الدالة عليه، وكيفية التعامل مع هذه الحالة، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو التسمم الغذائي؟

التسمم الغذائي، الذي يسمى أيضًا المرض المنقول عن طريق الأغذية، هو مرض ناجم عن تناول الطعام الملوث، الكائنات المعدية بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والطفيليات أو السموم، هي الأسباب الأكثر شيوعاً للتسمم الغذائي.

ADVERTISEMENT

يمكن للكائنات المعدية أو سمومها أن تلوث الغذاء في أي مرحلة من مراحل التصنيع أو الإنتاج، يمكن أن يحدث التلوث أيضًا في المنزل إذا تم التعامل مع الطعام أو طبخه بطريقة غير صحيحة.

أعراض التسمم الغذائي، والتي يمكن أن تبدأ في غضون ساعات من تناول الطعام الملوث، وغالباً ما تشمل الغثيان والقيء أو الإسهال، في معظم الأحيان يكون التسمم الغذائي خفيف وينتهي دون علاج، لكن بعض الحالات بحاجة للذهاب إلى المستشفى.

اعراض التسمم الغذائي

تختلف اعراض التسمم الغذائي باختلاف مصدر التلوث، تسبب معظم أنواع التسمم الغذائي واحدة أو أكثر من العلامات والأعراض التالية:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال المائي أو الدموي.
  • آلام البطن وتشنجاتها.
  • الحمى.

قد تبدأ اعراض التسمم الغذائي وعلاماته في غضون ساعات بعد تناول الطعام الملوث، أو قد تبدأ بعد أيام أو حتى أسابيع، يستمر المرض الناجم عن التسمم الغذائي عادة من بضع ساعات إلى عدة أيام.

ADVERTISEMENT

اعراض التسمم الغذائي التي تستوجب زيارة الطبيب

إذا واجهت أيًا من العلامات أو الأعراض التالية، فاطلب الرعاية الطبية على الفور:

 

  • نوبات متكررة من القيء وعدم القدرة على إبقاء السوائل.
  • القيء الدموي أو البراز.
  • الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام.
  • ألم شديد أو تشنج شديد في البطن.
  • درجة حرارة الفم أعلى من 100.4 فهرنهايت (38 مئوية).
  • علامات أو أعراض الجفاف مثل العطش الشديد أو جفاف الفم أو التبول قليلًا، أو الضعف الشديد أو الدوار أو الدوخة.
  • الأعراض العصبية مثل رؤية ضبابية وضعف العضلات والوخز في الذراعين.

عوامل خطر التسمم الغذائي

يعتمد الشعور بالمرض بعد تناول الطعام الملوث على الكائن الحي وكمية التعرض وعمرك وصحتك، ولكن تتضمن المجموعات عالية الخطورة لـ اعراض التسمم الغذائي ما يلي:

  • كبار السن، مع تقدمك في السن، قد لا يستجيب جهاز المناعة لديك بسرعة وفعالية للكائنات المعدية مثلما كنت في سن أصغر.
  • النساء الحوامل، أثناء الحمل قد تؤدي التغيرات في الأيض والدورة الدموية إلى زيادة خطر التسمم الغذائي، قد يكون رد فعلك أكثر حدة أثناء الحمل، نادراً قد يمرض طفلك أيضاً.
  • الرضع والأطفال الصغار، لأن أجهزتهم المناعية لم تتطور بشكل كامل.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن، وجود حالة مزمنة مثل مرض السكري أو مرض الكبد أو الإيدز، أو تلقي العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان يقلل من الاستجابة المناعية.

علاج التسمم الغذائي

يعتمد علاج اعراض التسمم الغذائي عادة على مصدر المرض إن كان معروفًا، وشدة الأعراض، بالنسبة لمعظم الناس، يزول المرض دون علاج في غضون بضعة أيام، على الرغم من أن بعض أنواع التسمم الغذائي قد تستمر لفترة أطول.

ADVERTISEMENT

 

وقد يشمل علاج التسمم الغذائي ما يلي:

استبدال السوائل المفقودة

يجب استبدال السوائل والكهارل المفقودة بسبب الإسهال المستمر، الكهارل هي المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم التي تحافظ على توازن السوائل في الجسم.

قد يحتاج بعض الأطفال والبالغين الذين يعانون من الإسهال أو القيء المستمر إلى المستشفى، حيث يمكنهم تلقي الأملاح والسوائل من خلال الوريد، لمنع أو علاج الجفاف.

ADVERTISEMENT

المضادات الحيوية

قد يصف طبيبك المضادات الحيوية إذا كان لديك أنواع معينة من التسمم الغذائي الجرثومي وأعراضك شديدة، التسمم الغذائي الناجم عن الليستيريا يحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد أثناء العلاج في المستشفى، كلما كان العلاج أسرع، كلما كان ذلك أفضل، خلال فترة الحمل، قد يساعد العلاج الفوري بالمضادات الحيوية في منع العدوى من التأثير على الطفل.

لن تساعد المضادات الحيوية في التسمم الغذائي الناجم عن الفيروسات، قد تؤدي المضادات الحيوية بالفعل إلى تفاقم الأعراض في أنواع معينة من التسمم الغذائي الفيروسي أو البكتيري، تحدث إلى طبيبك حول خياراتك المتاحة.

الأدوية لعلاج اعراض التسمم الغذائي

البالغين الذين يعانون من الإسهال غير الدموي والذين لا يعانون من حمى قد يشعرون بالارتياح من تناول دواء لوبراميد (Imodium A-D) أو بيبتو بيسمول (Pepto-Bismol)، اسأل طبيبك عن هذه الخيارات.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اعراض التسمم الغذائي ومتى يجب زيارة الطبيب، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/food-poisoning/symptoms-causes/syc-20356230
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد