ADVERTISEMENT

اسباب طنين الاذن المفاجئ: واهم الاعراض وطرق العلاج

اسباب طنين الاذن المفاجئ

ADVERTISEMENT

يعتبر طنين الاذن امر شائع، الا ان استمراريته أو تكراره قد يكون مؤشرا على وجود حالة مرضية كامنة. كما قد تسبب الحالات الشديدة منها ظهور بعض الاعراض المصاحبة، ومن بينها اصابة المريض بصعوبة النوم، وضعف التركيز. هذا بالإضافة إلى انها قد تؤثر على حياة الإنسان الشخصية والاجتماعية. فما هي اسباب طنين الاذن المفاجئ وكيف يتم التشخيص والعلاج.

ADVERTISEMENT

أنواع طنين الاذن

يوجد نوعين من طنين الاذن، الا وهما:

1. طنين ذاتي:

هو نوع الطنين الأكثر شيوعا، ولا يسمعه سوى الشخص المصاب به فقط. وقد يكون من أسبابها وجود مشاكل في الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية، أو كنتيجة لمشاكل في الأعصاب السمعية، أو جزء المخ الذي يفسر الإشارات العصبية على أنها صوت وهو ما يعرف باسم المسارات السمعية.

2. طنين موضوعي:

هو نوع نادر من الطنين، والذي يمكن ان يسمعه الطبيب أثناء اجراء الفحص. ومن أسبابه وجود مشكلة في الأوعية الدموية أو حالة تشكل غير طبيعي لعظام الأذن الوسطى أو وجود تقلصات في العضلات.

اسباب طنين الاذن المفاجئ

تعددت اسباب طنين الاذن المفاجئ والتي من أبرزها:

ADVERTISEMENT

1. الأصوات المرتفعة:

يعتبر التعرض للأصوات العالية هو السبب الأكثر شيوعا لحدوث طنين بالأذن. ويعاني حوالي 90% من المصابين به من مستوى معين من فقدان السمع، كنتيجة لتضرر الخلايا الحساسة للصوت في القوقعة. ويعتبر من الأشخاص الأكثر عرضه لتلك الحالة الطيارون، والنجارون، وعمال تشغيل الأجهزة الثقيلة ذات الصوت المرتفع، ومستمعي الموسيقى الصاخبة.

2. انسداد الاذن الشمعي

والذي قد ينتج عن حدوث التهاب في الاذن، أو تراكم الشمع أو الإصابة بورم حميد في العصب الذي يسمح لنا بالسمع وهو ما يعرف باسم العصب السمعي.

3. تناول بعض أنواع الأدوية

قد يحدث طنين بالأذن كأحد الاثار الجانبية لتناول بعض أنواع الأدوية مثل:

    • بعض أنواع المضادات الحيوية مثل البوليميكسين ب (polymyxin B).
    • أدوية علاج السرطان مثل دواء سيسبلاتين (cisplatin)، وميثوتريكسات (methotrexate).
    • بعض أنواع أدوية مضادات الاكتئاب.
    • بعض أنواع مضادات الالتهاب.
    • مدرات البول العروية (loop diuretics).

li>أدوية الكينين والتي تعتبر من أدوية علاج مرض الملاريا.

ADVERTISEMENT

من اسباب طنين الاذن المفاجئ أيضا، انه مع تقدم الشخص في العمر، قد تدهور حالة قوقعة الاذن أو أي من أجزاء الاذن الأخرى. مما قد يؤدي إلى حدوث الطنين بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بضعف السمع.

5. مرض مينيير

هو اضطراب مزمن يصيب الاذن الداخلية، ولا يرتبط حدوثه بسن معين. ويؤدي الإصابة به إلى حدوث الطنين، والدوار، وفقدان السمع. وفي اغلب الحالات يصيب مرض مينيير ( Meniere’s disease) أذن واحدة فقط.

6. تصلب الاذن الوسطى

تصلب الاذن الوسطى (Otosclerosis) يحدث كنتيجة لتشكل غير طبيعي للعظام في الاذن الوسطى، مما يؤدي إلى حدوث ضوضاء، وضعف قدرة انتقال الصوت من الاذن الوسطى إلى الاذن الداخلية.

7. تشنجات عضلية بالأذن الداخلية

وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بطنين بالأذن، وفقدان السمع والذي قد يكون ناتجا عن الإصابة بأمراض عصبية مثل التصلب المتعدد.

ADVERTISEMENT

8. انسداد قناة استاكيوس

وهو ما قد يؤدي إلى حدوث اختلال في اتزان ضغط الهواء داخل الأذن، كنتيجة لتراكم بعض الافرازات في قناة استاكيوس (النفير). وقد يرجع السبب وراء ذلك إلى التهاب الجيوب الانفية، أو الحساسية، أو الإصابة بأنواع معينة من الفيروسات.

9. الإصابة ببعض الامراض

قد يكون من اسباب طنين الاذن المفاجئ الإصابة بحالة مرضية مثل:

كما قد تؤدي بعض العادات الصحية والغذائية الخاطئة إلى زيادة حالة الطنين لدى بعض الأشخاص مثل التدخين، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو تناول أطعمة معينة.

أكثر الاعراض شيوعا

قد تتضمن اعراض طنين الاذن سماع ضوضاء وهمية في الاذن، والتي قد تختلف حدتها من منخفضة إلى صرير عالي مثل:

  • طنين
  • نقر
  • رنين
  • هدير
  • صوت از
  • هسهسة

وقد تسمع تلك الضوضاء في في إحدى الأذنين أو كلتيهما. وقد يكون الطنين عرضي يأتي ويختفي أو مستمر طوال الوقت.
كما قد تظهر بعض الاعراض المصاحبة للطنين وفقا للحالة المرضية مثل:

علاج طنين الاذن

من اجل تحديد العلاج المناسب، يجب تحديد السبب الكامن وراء ذلك. الا انه بوجه عام قد تفيد بعض الإجراءات في التخفيف من بعض اسباب طنين الاذن المفاجىء أو التخلص منه مثل:

1. تنظيف الاذن

قد يلجأ الطبيب إلى تنظيف الاذن، وذلك باستخدام أداة شفط منحنية وصغيرة تسمى المكشطة، أو يتم غسل الاذن برفق وبواسطة الماء الدافئ.

2. علاج العدوى

إذا كانت الاذن مصابة بعدوى، فقد يصف الطبيب لك قطرات اذن تحتوي على الهيدروكورتيزون (hydrocortisone) من اجل تخفيف الحكة، بالإضافة الي مضاد حيوي لمكافحة العدوى.

3. التدخل الجراحي

لا يلجأ الأطباء الى حالات التدخل الجراحي الا في حالات نادرة مثل الإصابة بورم أو تصلب الاذن أو حالات الأوعية الدموية الكامنة.

4. تناول بعض الأدوية

قد يصف الطبيب تناول بعض الادوية من أجل خفض مستوى الطنين في الاذن مثل تناول جرعات منخفضة من الادوية المضادة لحالات القلق مثل دواء الفاليوم (Valium)، أو الادوية المضادة للاكتئاب مثل دواء ايلافيل (Elavil)

5. استبدال الدواء

إذا ما توصل الطبيب بأن تناول دواء معين هو المسبب لتلك الحالة، فقد يوصى الطبيب بوقف تناوله، أو تقليل استخدامه، أو استبداله بدواء أخر.

اما إذا كان السبب وراء الطنين هو الإصابة بمتلازمة المفصل الصدغي الفكي، فسوف يطلب منك الطبيب زيارة اخصائي أسنان بهدف تلقي العلاج المناسب.

قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد