أنواع التصلب المتعدد: 4 أنواع شائعة وأخرى نادرة

أنواع التصلب المتعدد
ما هي أنواع التصلب اللويحي؟

التصلب المتعدد من الأمراض المعقدة والتي أصبح الضوء مسلطاً عليه بشدة في الآونة الأخيرة، لذا سوف نساعدكم في معرفة المعلومات الضرورية والواجب معرفتها عن هذا المرض، من ضمنها أنواع التصلب المتعدد الشائعة والنادرة وكيف يمكن التفرقة بينهم وتعريفهم ومعلومات أخرى، فاحرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما هو التصلب المتعدد؟

التصلب المتعدد هو اضطراب مناعي ذاتي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وعند الإصابة بأي من الأمراض المناعية الذاتية يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الأنسجة السليمة، كما يهاجم الفيروسات أو البكتيريا.

وفي حالة التصلب المتعدد يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة غشاء الميالين Myelin sheath (يسمح الميالين للأعصاب بتوصيل الإشارات الكهربائية) الذي يحيط ويقي الألياف العصبية، مما يتسبب في حدوث التهاب. والتصلب المتعدد يعني وجود أنسجة ندبية في أماكن متعددة.

ADVERTISEMENT

أنواع التصلب المتعدد

وفقاً للجمعية الوطنية لمرض التصلب العصبي المتعدد، تتضمن أنواع التصلب اللويحي الرئيسية 4 أنواع، وهي كالآتي:

1- المتلازمة السريرية المعزولة Clinically Isolated Syndrome

المتلازمة السريرية المعزولة أو متلازمة العزلة السريرية أو CIS تُعتبر إلى حدٍ ما تشخيص ما قبل التصلب المتعدد، ويتم تشخيص هذا النوع في حالة كان المريض يعاني من التالي:

ADVERTISEMENT
  • نوبة واحدة تتضمن أعراض مشابهة لأعراض التصلب المتعدد تستمر لمدة 24 ساعة أو أكثر.
  • أعراض غير مرتبطة بأي عدوى أو التهاب أو حمى أو أي مرض آخر.
  • أعراض ناتجة عن التهاب الجهاز العصبي المركزي أو تحلل/ إزالة الميالين.

بعض الأشخاص المصابين بهذا النوع من أنواع التصلب المتعدد لا يتعرضوا لنوبة أخرى من الأعراض، وفي حالة عدم وجود آفة أو ضرر خلال فحص التصوير بالرنين المغناطيسي MRI، فهذا يقلل من خطر إصابة المريض بالتصلب اللويحي المتعدد، أما في حالة وجود أي آفات خلال الفحص، فيزيد هذا من خطر تعرض المريض لنوبات أخرى من هذه المتلازمة وتشخيصه بالتصلب المتعدد.

وفي حالة الإصابة بالمتلازمة السريرية المعزولة، من المتوفع حدوث أحد الأشياء التالية:

  • يتعرض المري لنوبة واحدة فقط، نوبة معزولة، ولا تتكرر ولا يُصاب الشخص بالتصلب المتعدد (بنسبة 36% خلال 10 سنوات).
  • يُصاب الشخص بنوع آخر من أنواع التصلب المتعدد يُعرف باسم التصلب العصبي المتعدد الانتكاسي PRMS (بنسبة 48% خلال 10 سنوات).
  • يُصاب الشخص بتصلب PRMS الذي يتقدم ويُصبح التصلب العصبي المتعدد التقدمي الثانوي SPMS (بنسبة 15% خلال 10 سنوات).

2- التصلب العصبي المتعدد الانتكاسي Relapsing-Remitting MS

يُعتبر التصلب العصبي المتعدد الانتكاسي RRMS من أكثر أنواع التصلب اللويحي انتشاراً، فما يقرب من 80 إلى 85% من الحالات يتم تشخيصه في البداية بهذا النوع. ويُصاحب هذا النوع أو يتم تعريفه بحدوث هجمات أو نوبات محددة من أعراض جديدة أو أعراض سابقة تزداد حدتها، يفصل بين هذه الهجمات فترات جزئية أو كاملة من التعافي (هدوء).

ADVERTISEMENT

وقد تختفي الأعراض كلها أثناء فترات الهدوء، أو قد تستمر بعض الأعراض ويختفي البعض الآخر، ولا يوجد ما يُشير إلى أن المرض يزداد حدة أثناء تلك الفترات. وجدير بالذكر أن معظم الحالات المشخصة بهذا النوع يتراوح أعمارها ما بين 20 إلى 40 عام، وتتضمن أبرز أعراضه ما يلي:

  • التعب.
  • التنميل.
  • مشاكل في الرؤية.
  • تصلب العضلات أو تشنجها.
  • مشاكل في الأمعاء والمثانة.
  • مشاكل إدراكية تؤثر على القدرة على التعلم وعلى الذاكرة وعلى كيفية معالجة المعلومات في الدماغ.

3- التصلب العصبي المتعدد التقدمي الثانوي Secondary Progressive MS

بعض الأشخاص المصابين بنوع PRMS يصابون في نهاية المطاف بالتصلب العصبي المتعدد التقدمي الثانوي SPMS (تزداد نسبة التحول إلى هذا النوع إلى 60% في حالة عدم علاج نوع PRMS)، وهذا النوع من أنواع التصلب المتعدد تزداد حدته بشكل سيء تدريجيا، حتى مع فترات التعافي أو الهدوء التي قد يمر بها المريض.

وبعض المصابين بنوع SPMS يستمرون في الإصابة بالهجمات أو فترات التعافي، ولكن ليس جميعهم، وفترات التعافي تميل إلى أن تتضمن أعراض أكثر من الأعراض التي يتم اختبارها أثناء نوع PRMS. وأكثر من ثلثي الأشخاص المصابين بنوع SPMS يحتفظون بالقدرة على المشي، ولكن البعض الآخر يحتاج إلى استخدام أجهزة أو أدوات مساعدة مثل العكاز أو المشاية.

ADVERTISEMENT

4- التصلب المتعدد التقدمي الأولي Primary Progressive MS

التصلب المتعدد التقدمي الأولي PPMS يتضمن تفاقم أو تقدم المرض بشكل سيء، ويتضمن هذا النوع بشكل عام المزيد من تضرر الحبل الشوكي والقليل فيما يتعلق بالدماغ. وتميل أعراض مرض PPMS إلى أن تكون مرتبطة بالحركة أكثر، مقارنة بالأنواع الثلاثة الأخرى، ويرجع هذا لتحلل أو تنكس الحبل الشوكي التقدمي نتيجة تقدم المرض. وخلال هذا النوع يحدث التالي:

  • عدم التوازن ونقص التنسيق العضلي.
  • مشية تشنجية ومع وجود تيبس ورعشة للساقين.
  • ضعف أو عدم الحركة في جانب واحد من الجسم.
  • خلل في الوظيفة الجنسية وحركة الأمعاء والمثانة.

أنواع التصلب المتعدد النادرة

إلى جانب أنواع التصلب اللويحي المعروفة السابق ذكرها، توجد بعض الأنواع النادرة والتي يوجد خلاف علي البعض منها باعتبارها ليست من الأنواع الرئيسية، ولكن يجب ذكرها أيضاً. وتتضمن ما يلي:

  • التصلب المتعدد الانتكاسي التدريجي Progressive-relapsing MS: تزداد حدة هذا النوع وأعراضه بشكل بشكل تدريجي من بداية المرض مع احتمال حدوث هجمات أكثر حدة من الأعراض.
  • تصلب ماربورغ المتعدد Marburg MS: يتقدم هذا النوع بشكل سريع جداً مع نوبات أو هجمات عنيفة أو شديدة خلال الخمس سنوات الأولى. ويحتاج المصابون بهذا النوع إلى علاج تقدمي أكثر من الأنواع الأخرى.
  • التصلب المتعدد الحميد أو غير النشط Inactive or benign MS: مع هذا النوع يتغير المرض بشكل بسيط أو لا يتغير على الإطلاق لمدة قد تصل إلى 15 عام، ولكن قد يصبح هذا النوع نشط مرة أخرى. وهذا النوع من الأنواع التي يختلف على تعريفها وتشخيصها الأطباء والخبراء.
  • مرض بالو Balo disease: هذا نوع نادر ومتقدم جداً من أنواع التصلب المتعدد، الذي يمكن أن يتسبب في حدوث تضررات كبيرة للدماغ والحبل الشوكي، ويمكن أن يتطور هذا النوع بشكل سريع وعنيف.
  • المتلازمة المعزولة إشعاعياً Radiologically isolated syndrome: تُعتبر حالة محتملة أخرى من تشخيصات ما قبل الإصابة بالتصلب المتعدد، ويتم التعرف عليه عندما يُظهر التصوير بالرنين المغناطيسي دليل على وجود آفات أو تضررات التصلب المتعدد، ولكن لا يعاني الشخص من أي أعراض. والكثير من الأشخاص المصابين بهذه الحالة يتقدم المرض ليُصبح التصلب المتعدد فيما بعد.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد