ADVERTISEMENT

أمراض تمنع الحمل

أمراض تمنع الحملالرغبة في الإنجاب هي غريزة فطرية لدى الجميع، وقد يشكل تأخر الإنجاب إزعاجًا، ولكن هناك العديد من الطرق لعلاج مشاكل الإنجاب، وربما تتساءلين عن ما هي الـ أمراض تمنع الحمل ، ولمعرفة ذلك وبعض النصائح، تابعي معنا عزيزتي هذا المقال.

متى تحتاجين للذهاب للطبيب؟

يعتمد وقت طلب المساعدة أحيانًا على عمرك:

ADVERTISEMENT
  • حتى سن 35، يوصي معظم الأطباء بمحاولة الحمل لمدة عام على الأقل قبل الاختبار أو العلاج.
  • إذا كان عمرك بين 35 و 40 عامًا، ناقشي مخاوفك مع طبيبك بعد ستة أشهر من المحاولة.
  • إذا كان عمرك أكبر من 40 عامًا، فقد يرغب طبيبك في بدء الاختبار أو العلاج على الفور.

وقد يرغب طبيبك أيضًا في البدء في الاختبار أو العلاج على الفور، إذا كنتِ أنت أو شريكك تعانوا من مشاكل الخصوبة المعروفة، أو إذا كان لديك تاريخ من الدورات الشهرية غير المنتظمة أو المؤلمة، أو مرض التهاب الحوض، أو الإجهاض المتكرر، أو علاج سابق للسرطان ، أو بطانة الرحم المهاجرة.

أمراض تمنع الحمل

قد تسبب عدد من الحالات، تأخر الحمل، مثل:

زيادة الوزن أو نقصانه

يمكن أن تؤدي مستويات الدهون المرتفعة في الجسم، بنسبة 10 إلى 15 في المائة عن المعدل الطبيعي، لزيادة إنتاج الإستروجين، مما يؤدي إلى توقف الدورة التناسلية أو الشهرية، ويمكن أن تؤدي مستويات الدهون المنخفضة في الجسم بنسبة 10 إلى 15 بالمائة أقل من المعدل الطبيعي، أيضًا إلى إيقاف عملية الإنجاب تمامًا.

مرض قناة فالوب

يمثل مرض أنبوب فالوب حوالي 20 بالمائة من حالات العقم التي يتم علاجها، وفقًا لـ الجمعية الوطنية للعقم، وإذا اشتبه الطبيب في وجود مشكلة، فيمكنه إجراء مخطط الرحم، وهو أشعة سينية يمكنها تقييم حالة الرحم وتحديد ما إذا كانت قناتي فالوب مسدودتين، بما أن الانسداد غالبًا ما يكون بسبب الأمراض المنقولة جنسيًا (STDs)، أو مرض التهاب الحوض، أو بعض العمليات الجراحية، فقومي بتنبيه طبيبك إذا كان لديك:

ADVERTISEMENT
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل السيلان أو الزهري أو الكلاميديا.
  • ألم الحوض، أو إفرازات مهبلية غير عادية، أو نزيف، مع أو بدون حمى.
  • جراحة الحوض لتمزق الزائدة الدودية، أو تكيسات المبيض، أو الحمل خارج الرحم.

اقرئي المزيد عن: أسباب مرض التهاب الحوض وأعراضه.

أمراض تمنع الحمل : بطانة الرحم المهاجرة

تسمي انتباذ بطانة الرحم أو بطانة الرحم المهاجرة، وهي حالة تنمو فيها الأنسجة من بطانة الرحم، خارج الرحم، على المبيضين، وقناتي فالوب، المثانة، أو الأمعاء، وتشير الأبحاث إلى أنه يمثل ما بين 5 و 30 في المائة من أسباب العقم عند النساء، وفي بعض الحالات، لا تعاني النساء المصابات بانتباذ بطانة الرحم من أعراض مؤلمة، وفي هذه الحالات، لا يمكن تأكيد الحالة إلا من خلال إجراء جراحي خارجي يسمى تنظير البطن، وقد تساهم عدة عوامل في العقم، بما في ذلك:

  • نسيج ندبي: قد تتكون شبكات صلبة من نسيج ندبي بين الرحم والمبيض وقناتي فالوب، مما يمنع انتقال البويضة إلى قناتي فالوب.
  • ضعف زرع البويضة: قد يمنع الانتباذ البطاني الرحمي، البويضة المخصبة من الالتصاق بجدار الرحم.

وتوجد بعض الحالات الأخرى مثل:

الإصابة باضطراب في المناعة الذاتية

ADVERTISEMENT

يمكن أن تتداخل أمراض مثل، الذئبة والسكري وأمراض الغدة الدرقية والتهاب المفاصل الروماتويدي مع الخصوبة.

الأدوية

قد تسبب مضادات الاكتئاب، والمضادات الحيوية، والمسكنات والأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج الاضطرابات المزمنة، إلى العقم المؤقت.

نصائح لزيادة فرص الحمل

بالنسبة للنساء، قد تزيد عدد من الاستراتيجيات والطرق من فرص الحمل، مثل:

ADVERTISEMENT
  • تجنب التدخين والتدخين السلبي: للتدخين آثار سلبية عديدة على الخصوبة، ناهيك عن صحتك العامة وصحة الجنين، وانتبهي للتدخين السلبي كذلك.
  • قللي من الكافيين: قد ترغب النساء اللاتي يحاولن الحمل في الحد من تناول الكافيين، واطلبي من طبيبك الإرشاد بشأن الاستخدام الآمن للكافيين.
  • التمربن باعتدال: التمرين المنتظم مهم، ولكن التمارين الرياضية المكثفة التي تتسبب أن دورتك الشهرية تقل أو غير موجودة، يمكن أن تؤثر على الخصوبة.
  • تجنب الوزن المفرط: يمكن أن يؤثر الوزن الزائد أو نقص الوزن على إنتاج الهرمونات ويسبب العقم.

وفي النهاية، بعد أن تعرفتِ معنا عزيزتي على أمراض تمنع الحمل ، لا تترددي عزيزتي الحامل في استشارة طبيبك، إذا شعرتِ بأي عرض غير معتاد، واحرصي دومًا على سلامتك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ياسمينا محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد