أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرة

أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرةقد تشعر بالسوء عند تشخيصك بسرطان القولون من المرحلة الأخيرة، ولكن عزيزي القارئ عليك معرفة أن القولون حتى في مراحله الأخيره، له علاج قد يساهم في تحسين حالتك، ومن خلال المقال التالي سنتعرف على أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرة 

ADVERTISEMENT

تشخيص سرطان القولون

يستخدم الأطباء العديد من الاختبارات لاكتشاف السرطان وتحديد موقعه، وإذا تم تحديده، فسيستخدمون أيضًا المزيد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كان قد انتشر أم لا، وتشمل الاختبارات والعمليات التي يمكن أن تساعد في تشخيص سرطان القولون ما يلي:

  • الفحص البدني.
  • تحاليل الدم.
  • تنظير القولون للنظر داخل المستقيم.
  • الخزعة، يأخذ فيها الطبيب عينة من الأنسجة ويرسلها إلى المختبر لتحليلها.
  • الاختبارات الجزيئية للمساعدة في تحديد الخصائص المحددة للورم التي قد تكون مهمة للعلاج.
  • فحوصات التصوير، مثل التصوير المقطعي أو التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر.
  • تصوير بالأشعة السينية للصدر للتحقق من انتشار السرطان إلى الرئتين.

أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرة

يشتمل سرطان القولون على أربع مراحل، حيث تكون المرحلة الرابعة أشدهم لأنها تعني أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى أعضاء أخرى مثل الكبد (أو الرئتين، الغدد الليمفاوية، المعدة أو الأعضاء الأخرى).

وعلى الرغم من أن بعض الأفراد قد لا تظهر عليهم أي أعراض عند حدوث هذا الانتشار، إلا أن الأشخاص الآخرين قد يصابون بالأعراض التالية:

ADVERTISEMENT
  • الحمى.
  • الإعياء.
  • الانتفاخ.
  • ألم في الجانب الأيمن من البطن أو المعدة.
  • اليرقان.
  • انتفاخ البطن.
  • دم في البراز.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • تورم الساق.

وكل هذه الأعراض قد تكون ناجمة عن انتشار خلايا سرطان القولون في الكبد، وبالتالي تعطيل وظائف الكبد أو قتل خلايا الكبد. وفي حالة ظهور أي من الأعراض المذكورة أعلاه، يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور، وإذا كان أي من الأعراض المذكورة أعلاه ناتجًا عن سرطان القولون، يجب أن تتواصل مع طبيبك على الفور لتحديد ما إذا كانت مرتبطة مباشرة بسرطان القولون أو بسبب انتشاره إلى الكبد.

ومن المحتمل أن يطلب طبيبك اختبارات وظائف الكبد، بالإضافة إلى واحد أو أكثر من دراسات التصوير (CT ،MRI ،PET) وربما يأخذ خزعة من الكبد لتأكيد ما إذا كان سرطان القولون انتشر في الكبد.

علاج سرطان القولون المرحلة الرابعة المنتشر إلى الكبد

بعد معرفة أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرة ، سنتعرف على خيارات علاجها، فالمرحلة الرابعة من سرطان القولون من الصعب علاجها، ولكن هناك العديد من الخيارات التي قد تساهم في تحسين الحالة وهي:

عملية جراحية لإزالة الأورام من القولون والكبد

ADVERTISEMENT

قد تكون هناك حاجة لبعض العمليات الجراحية لإخراج جزء من القولون (استئصال القولون الجزئي) ويمكن أن يحتاج المريض لتحويل فغر القولون (هي عملية جراحية تشمل توصيل جزء من القولون بجدار البطن الأمامي، تاركا للمريض فتحة بالبطن تسمى فغرة، وتكون هذه الفتحة هي المخرج الأساسي لفضلات الطعام إلى خارج الجسم).

العلاج الكيميائي

العلاج عن طريق الفم أو بالعقاقير عبر الورريد المصممة لقتل خلايا سرطان القولون أو إتلافها أينما تحدث.

الإشعاع

ADVERTISEMENT

يُستخدم إشعاع عالي الطاقة لقتل خلايا سرطان القولون أو تقليص أورام سرطان القولون في الكبد، أو يتم وضع حبات مشعة في الشرايين التي تغذي أورام القولون، ويُستخدم الاستئصال الراديوي الحرارة الناتجة عن موجات الراديو لتدمير الخلايا السرطانية، والعلاج الإشعاعي الموضعي يدخل مباشرة في أنسجة سرطان القولون.

والآن وبعد أن تعرفت على أعراض سرطان القولون في مراحله الأخيرة ، وعلي طرق العلاج الشهيرة لهذه المرحلة، إذا كان لديك أحد التساؤلات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أماني السيد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/325230.php
https://www.medicinenet.com/stage_iv_colon_cancer_that_has_spread_to_the_liver/views.htm
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد