ما هو سرطان الرئة الحميد؟ وما الفرق بينه وبين الخبيث؟

سرطان الرئة الحميد
سرطان الرئة الحميد

سرطان الرئة الحميد هو مصطلح شائع وغير دقيق طبيا لمرض أورام الرئة الحميدة، فما هي هذه الحالة؟ وكيف تختلف عن سرطان الرئة الخبيث؟ تعرفوا على إجابات هذه الأسئلة من خلال الفقرات التالية، بالإضافة لأبرز أنواع هذا السرطان والطرق المستخدمة عادة لعلاجه ومعلومات أخرى هامة.

ADVERTISEMENT

ما هو سرطان الرئة الحميد؟

هي حالة طبية تتسبب في انقسام الخلايا بصورة غير طبيعية، وأحياناً يحدث موت للخلايا المتواجدة في الأنسجة الرئوية أو داخل الشعب الهوائية، ويترتب على هذا تكون أورام حميدة، تُعرف بأورام الرئة الحميدة أو عقيدات الرئة.

وهذه الأورام أو العقيدات شائعة للغاية بين البالغين، وتظهر في 50% من فحوصات الصدر المقطعية، ونسبة قليلة للغاية منها تمون سرطانية. وهذه الأورام لا تنتشر عادة في أي أجزاء أخرى من الجسم وتنمو بشكل بطئ، مقارنة بالأورام السرطانية.

ADVERTISEMENT

أنواع سرطان الرئة الحميد

توحد عدة أنواع لأورام الرئة الحميدة، وتتضمن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الورم العيبي (الهامارتوما) Hamartoma: أكثر الأنواع انتشاراً ويشكل 50% من أورام الرئة الحميدة، ويتميز بوجود الأنسجة الطبيعية مثل، الغضاريف والأنسجة الضامة والعضلات والدهون، بكميات غير طبيعية.
  • الورم الحليمي Papilloma: هذا النوع أقل انتشاراً من الورم العيبي، وينمو داخل الشعب الهوائية وينقسم عادة إلى عدة أنواع أخرى:
    1. الورم الحليمي الحرشفي، ويُصيب الأطفال والبالغين ويظهر على شكل عقدة واحدة أو عدة عقدة، وعادة ما ينتج عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
    2. الورم الحليمي الغدي، وهو أكبر في الحجم من النوع الحرشفي، ويزداد نسبة ظهوره في البالغين، ويظهر كعقدة واحدة متمركزة.
    3. الورم الحليمي المختلط، ويحتوي على مزيج من النوعين السابقين، ولديه قدرة على التحول إلى خلايا سرطانية.

أعراض سرطان الرئة الحميد

في معظم الحالات، لا تتسبب هذه الأورام في ظهور أعراض جسدية ملحوظة، وغالباً ما يتم اكتشافها عن طريق الصدفية أثناء إجراء بعض الفحوصات الطبية لحالات مرضية أخرى. وفي بعض الحالات الاخرى قد تظهر بعض الأعراض التي تُشير لاحتمال وجود كتلة بالرئة، أبرزها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • السعال أو الكحة بشكل مستمر.
  • سماع صفير عند التنفس.
  • مواجهة بعض الصعوبات عند التنفس.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي بشكل مستمر.

شكل الورم الحميد في الرئة

شكل الورم الحميد في الرئة
صورة مقربة لشكل ورم (كتلة) موجود بالرئة

أسباب سرطان الرئة الحميد

توجد عدة أسباب وعوامل مختلفة قد تتسبب في تكون الأورام الحميدة في الرئة، وتتضمن بعض أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • وجود الأورام الحبيبية (كتل صغيرة الحجم من خلايا ملتهبة) تتكون نتيحة الإصابة بعدوى بكتيرية مثل السل أو نتيجة بعض الالتهابات الفطرية.
  • وجود خراج في الرئة.
  • وجود التهابات ناتجة من بعض الأمراض مثل، التهاب المفاصل الروماتويدي أو الساركويد أو داء فاغنر.
  • الإصابة بعدوى نتيجة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • وجود بعض العيوب الخلقية مثل، وجود أكياس بالرئة أو جروح أو أي تشوهات أخرى بالرئة.
  • أسباب غير معروفة أحياناً.

الفرق بين سرطان الرئه الحميد والخبيث

لمعرفة الفرق بين سرطان الرئة الحميد وسرطان الرئة الخبيت، إليكم أبرز ما يميز أورام الرئة الحميدة:

  • سرطان الرئة الحميد هو نوع غير سرطاني، لذا لن ينتشر إلى أي أجزاء أخرى من الجسم.
  • ينمو سرطان الرئة الحميد بصورة بطيئة أو يمكن أن يتوقف نهائياً عن النمو ويتقلص مع مرور الوقت.
  • لا يهدد هذا النوع الحياة، وعادة لا يُشكل أي مصدر للقلق.
  • لا يجب إزالته جراحياً في جميع الجالات.
  • يمكن أن يتمدد ويقوم بدفع الأنسجة القريبة، ولكن لن ينتشر أو يدمر أو بحل مكان أي أنسجة أخرى.

علاج سرطان الرئة الحميد

في الكثير من الحالات، لا تتطلب أورام الرئة الحميدة أي علاجات معنية، وعادة ما يتم إجراء مجموعة من الفحوصات الدورية لمدة عامين، لملاحظة أي تغيرات تحدث يمكن أن تشير لوجود كتلة حميدة بالرئة.

ADVERTISEMENT

وفي حالات أخرى يستدعي الأمر الخضوع لعملية جراحية لإزالة الورم، وخاصة إذا توافرت العوامل التالية لدى المريض:

  • كان المريض يدخن.
  • يواجه المريض صعوبة في التنفس.
  • استمرار نمو حجم الورم.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ سمر شوقي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد