ADVERTISEMENT

أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع

أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع

ADVERTISEMENT
بالتأكيد يصعب على الرضيع التعبير عما يشعر به والوسيلة الوحيدة للتعبير لديه هي كثرة بكاؤه إذا كان يشعر بأنه ليس على ما يرام، ويأتي هنا دورك كأم في ملاحظة أي أعراض للكشف عن سبب عدم راحته، لذلك من خلال هذا المقال سنتعرف على أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع التي يمكن ملاحظتها لاكتشافها مبكراً وعلاجها بطريقة صحيحة.

التهاب مجرى البول عند الرضع

التهاب مجرى البول عند الرضع أمر شائع وينتج هذا الالتهاب عن عدوى بكتيرية تنمو في الكلى والحالب الذي ينقل البول من الكليتين إلى المثانة، وعندما تتكاثر هذه البكتيريا تقل قدرة الجهاز المناعي على مقاومتها فتسبب التهاب في مجرى البول.

ADVERTISEMENT

أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع

بالطبع تتساءلين الآن كيف أعرف أن طفلي مصاب بالتهاب في مجرى البول؟ عزيزتي الأم هناك أعراض تظهر على الرضيع تشير إلى إصابته بالتهاب في مجرى البول، حيث يمكنك ملاحظة ارتفاع في درجة الحرارة، مع كثرة بكاؤه عند التبول نتيجة لشعوره بالألم، كما ستلاحظين أيضاً تغير في لون البول عندما تقومين بتغيير الحفاضات له حيث يكون لونه أصفر داكن وقد يكون مصحوباً بدم، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل رفضه للرضاعة أو التقيؤ بعد الرضاعة.

في الغالب قد تكون أكثر الأعراض وضوحاً هي الحمى والقيء وقد تكون الأعراض الوحيدة التي تظهر على الرضيع لذلك يجب الانتباه لهذه الأعراض جيداً.

اقرأي أيضاً: مضاعفات احتباس البول عند الرضع وأعراضه

أسباب إصابة الرضع بالتهاب مجرى البول

لا تصيب هذه العدوى البكتيرية الكلى والحالب من عدم، ولكنها تنتج عن بعض الأسباب التي قد لا تنتبه إليها بعض الأمهات ومنها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • بقاء الطفل الرضيع بحفاضات غير نظيفة لفترات طويلة.
  • القيام بتنظيف المنطقة التناسلية من الخلف إلى الأمام يساعد على انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى الأعضاء التناسلية الأمامية ودخولها إلى مجرى البول.

كيفية علاج التهاب مجرى البول

لا داعي للقلق من هذه العدوى لأن علاجها يكون بسيطاً حيث يقوم الطبيب بتشخيصها عن طريق إجراء تحليل البول للكشف عن وجود البكتيريا المسببة للعدوى، وفي حالة التأكد من الإصابة بهذه البكتيريا يصف الطبيب مضاد حيوي يقوم بمساعدة الجهاز المناعي على التغلب على هذه العدوى، ويمكن ملاحظة تحسن الطفل في خلال أسبوع ولكن يجب أن تحرصي على إعطاء الأدوية بانتظام للرضيع حتى نهاية المدة التي يحددها الطبيب حتى وإن اختفت الأعراض.

اقرأي أيضاً: نصائح يجب اتباعها عند فحص البول للطفل

كيفية وقاية الرضيع من التهاب مجرى البول

بعد أن تعرفتي معنا على أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع إليكِ عزيزتي الأم بعض النصائح التي تساعدك على وقاية الرضيع من هذه العدوى وتشمل هذه النصائح ما يلي:

  • يجب تغيير حفاضات الطفل بشكل متكرر وذلك لمنع انتقال البكتيريا إلى الأعضاء التناسلية الداخلية.
  • تجنب استخدام الصابون أو المناديل المبللة التي تحتوي على مواد عطرية حيث أنها تزيد من تهيج المنطقة التناسلية للطفل وتسبب الجفاف.
  • عند تنظيف الرضيع قومي بتنظيف المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف وليس العكس، حتى لا تنتقل البكتيريا إلى مجرى البول.

اقرأي أيضاً: كم مرة يجب تغيير الحفاضة للأطفال الرضع؟

ADVERTISEMENT

بعد أن تعرفتي معنا على أعراض التهاب مجرى البول عند الرضع ننصحك عزيزتي الأم عند ملاحظة أي أعراض على الطفل التوجه لاستشارة الطبيب حيث أن هذه العدوى لا تختفي من تلقاء نفسها وتحتاج إلى العلاج حتى لا تتسبب في إصابة الرضيع بمضاعفات، وفي النهاية نتمنى لكِ ولطفلك دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد