أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة وأطعمة يجب الابتعاد عنها

أطعمة مرضى تضخم البروستاتا
أطعمة مرضى تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا يحدث مع تقدم العمر خاصة في الرجال فوق سن الخمسين بسبب بعض العوامل التي من ضمنها النظام الغذائي، لذا إن كنت مصابًا بتضخم البروستاتا سيهمك أن تعرف أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة لحالتك الصحية وأيضاً المشروبات التي من الممكن أن توفر لك الوقاية في حالة عدم إصابتك، وكذلك الأطعمة التي تضر بها وتزيد من حدة أعراضها من خلال هذا المقال.

ADVERTISEMENT

ما هو تضخم البروستاتا؟

يسمى تضخم البروستاتا بتضخم البروستاتا الحميد (BPH)، وهو يحدث عندما تبدأ خلايا غدة البروستاتا في التكاثر، حيث تتسبب هذه الخلايا المتكاثرة في تضخم غدة البروستاتا، مما يضغط على مجرى البول عند الذكور (المثانة) ويحد من عملية تدفق البول، فهو أمر شائع عند الرجال فوق سن الخمسين، حيث يعاني ما يقرب من 50 بالمائة من الرجال فوق سن الخمسين من تضخم البروستاتا.

الجدير بالذكر أن تضخم البروستاتا الحميد ليس بدليل أكيد على احتمالية إصابتك بسرطان البروستاتا، كما لا يزيد من خطر إصابتك بالسرطان، ولكن على الرغم من ذلك، يمكن أن يسبب أعراضًا يمكن أن تؤثر على نوعية حياتك، لذا يجب عليك الانتباه لنظامك الغذائي بالإضافة للعلاجات التي تتناولها، فهناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تكون مفيدة لحالتك الصحية وبعضها الآخر ضار، تعرف معنا على أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة والضارة بالتفصيل.

أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة

اتباع نظام غذائي غني بفيتامينات ومعادن معينة يمكن أن يحافظ على صحة البروستاتا، ويقلل من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، ويمكن أن يقلل من الأعراض في حالة إصابتك بها، لذا فإن اتخاذ خيارات غذائية صحية هو أفضل وسيلة لذلك، والأطعمة كالآتي:

ADVERTISEMENT

فوائد السمسم للبروستاتا

بذور السمسم غنية بمعدن الزنك، وهو ضروري لصحة البروستاتا، فوفقًا لدراسة في المجلة الهندية لطب المسالك البولية، الرجال المصابون إما بسرطان البروستاتا الحميد أو سرطان البروستات لديهم مستويات أقل من الزنك في أجسامهم، وأحيانًا تصل إلى 75 في المائة أقل من أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة في البروستاتا.

الزنك الذي يأتي من الأطعمة يسهل امتصاصه مقارنة بمكملات الزنك، لذا ساعد جسمك وحافظ على صحة البروستاتا عن طريق تناول وجبات خفيفة من بذور السمسم، اللوز، الفاصوليا، وبذور اليقطين غنية أيضًا بالزنك، كما أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن بذور اليقطين مفيدة في التحكم في التضخم الحميد.

سمك السلمون

السلمون من أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة والغنية بالدهون الصحية التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تساعد على منع وتقليل الالتهابات داخل الجسم، وأسماك المياه الباردة الأخرى غنية بهذه الأنواع من الدهون، مثل السردين والسلمون المرقط، يمكن أن تحميك هذه الدهون الصحية أيضًا من، أمراض القلب والأوعية الدموية، السرطان، التهاب المفاصل الروماتويدي وزيادة الوزن.

وإذا لم تكن من محبي الأسماك يمكنك الحصول على أوميجا 3 من الجوز، بذور الكتان المطحون، بذور الشيا وزيت الكانولا، بينما توجد أوميجا 3 بكميات أقل في الفاصوليا وفول الصويا.

ADVERTISEMENT

الفلفل

تحتوي الخضروات على فيتامين سي، الذي يلعب دورًا مهمًا في مكافحة تضخم البروستاتا الحميد، كما يحتوي الفلفل الحلو على الكثير من فيتامين سي، حيث أن كوب واحد من الفلفل الحلو يحتوي على ما يقرب من 200 في المائة من النسبة المطلوبة يوميًا من فيتامين سي، وتشمل الخضروات الأخرى الغنية بفيتامين سي والتي قد ترغب في إضافتها إلى نظامك الغذائي: البروكلي، القرنبيط والكرنب.

الطماطم (البندورة)

من أطعمة تضخم البروستاتا المفيدة للصحة الطماطم فهي غنية بالليكوبين والكاروتين اللامع، الذي يعطي نبات الطماطم لونه الأحمر، حيث يقلل الليكوبين من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، كما تساعد أيضًا الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد، وذلك وفقًا للمعهد الوطني للسرطان.

أظهرت إحدى الدراسات أن اللايكوبين يبطئ من تطور BPH لدى المرضى، كما يساعد اللايكوبين أيضًا على خفض نسبة مستضد البروستاتا المحدد (PSA) المرتبط بالتهاب البروستاتا وتضخم البروستاتا الحميد وسرطان البروستاتا، يمكنك الحصول على الليكوبين من: الطماطم، البطيخ، المشمش، الجريب فروت والبابايا، ولكن يجب تناولهم مع بعض الدهون مثل الأفاوكادو أو المكسرات أو الزبدة لتعزيز عملية امتصاص الليكوبين.

فوائد الموز للبروستاتا

أثبتت الدراسات الحديثة مدى فعالية المادة المستخرجة من قشور الموز في علاج تضخم البروستاتا، أو الحماية في حالة عدم الإصابة بها، تشير هذه النتائج إلى أن مستخلص الميثانول من قشر الموز يمكن أن يكون مفيدًا في علاج تضخم البروستاتا الحميد.

ADVERTISEMENT

الأفوكادو

الأفوكادو غني ببيتا سيتوستيرول، وهو ستيرول نباتي يقلل من أعراض تضخم البروستاتا (BPH)، حيث أكد الرجال الذين يتناولون مكملات بيتا سيتوستيرول إن تدفق البول لديهم أفضل، وحجم البول أقل، ولكن على الرغم من ذلك تحذر عيادة مايو كلينيك من أن سلامة وفعالية مكملات بيتا سيتوستيرول لم يتم إثباتها.

بالإضافة إلى الأفوكادو، تشمل الأطعمة الأخرى الغنية ببيتا سيتوستيرول ما يلي: بذور اليقطين، جرثومة القمح، فول الصويا وجوز البقان.

ADVERTISEMENT

الخضروات

تناول المزيد من الخضروات من الممكن أن يقلل من مخاطر تضخم البروستات الحميد (BPH)، الخضروات الورقية الخضراء من أهم أطعمة مرضى تضخم البروستاتا بسبب احتوائها على مضادات للأكسدة، فالخضروات التي تشبه البروكلي بالأخص تقلل من مخاطر ومشاكل ومضاعفات البروستاتا، وكذلك تضخم البروستاتا، وسرطان البروستاتا.

البصل والثوم للبروستاتا

الأشخاص الذين يتناولون الثوم والبصل بشكل منتظم، يقل لديهم مخاطر الإصابة بتضخم البروستاتا، فالبصل والثوم عادة يستخدمون كعلاجات طبيعية لمحاربة العدوى، وتقوية جهاز المناعة.

وأظهرت إحدى الدراسات أن الرجال المصابين بتضخم البروستاتا نادرًا ما كانوا يتناولون الثوم والبصل، على عكس آخرين كانوا يتناولون الثوم والبصل ولم يصابوا بتضخم البروستاتا، ولكن على الرغم من ذلك هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد فعالية الثوم والبصل في هذه الحالة.

الأطعمة الحمضية

الأطعمة الحمضية من أطعمة مرضى تضخم البروستاتا مثل الليمون، البرتقال والجريب فروت غنية بفيتامين سي، الذي يمكن أن يحمي البروستاتا من المشاكل الصحية التي قد تصيبها مثل تضخم البروستاتا الحميد (BPH).

التوت

الفراولة والتوت الأزرق والأسود والتوت البري هم مصادرة ممتازة لمضادات الأكسدة، التي بدورها تساعد على التخلص من الجذور الحرة، فالجذور الحرة هي نواتج ثانوية للتفاعلات التي تحدث داخل الجسم، ويمكن أن تسبب الضرر والمرض بمرور الوقت.

الأكلات الممنوعة لمرضى تضخم البروستاتا

اتباع نظام غذائي صحي لتضخم البروستاتا هو أكثر من مجرد تناول طعام جيد، فهو يعني أيضًا الابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة التي يمكن أن تلحق الضرر وتؤدي لمضاعفات لمرضى تضخم البروستاتا، لذا تعرف معنا على الأطعمة الضارة التي عليك تجنبها:

اللحوم الحمراء

أكد الباحثون أن اتباع نظام غذائي صحي لا توجد به أي نوع من اللحوم الحمراء، يساعد في تعزيز صحة البروستاتا لديك، حيث أن استهلاك اللحوم الحمراء بشكل يومي يضاعف من احتمالية إصابتك بتضخم البروستاتا ثلاث مرات.

منتجات الألبان

تناول منتجات الألبان ومشتقاته بشكل يومي ارتبط بمضاعفة خطر الإصابة بتضخم البروستاتا أيضًا، بينما الحد من تناول الزبدة، والجبن، واللبن ومشتقاتهم أو الامتناع عن تناولهم، يمكن أن يقلل من أعراض تضخم البروستاتا أيضًا.

الكافيين

يزيد الكافيين من عملية إدرار البول، مما يعني أنه يزيد من مقدار وكم مرة ومدى إلحاح الشخص للتبول، لذا التقليل من تناول القهوة والشاي والصودا والشوكولاتة يؤدي إلى تحسين أعراض تضخم البروستاتا البولية.

الكحول

يعمل الكحول أيضًا على زيادة إنتاج البول، لذا الامتناع عن شرب الكحول قد يساعد الرجال المصابين بتضخم البروستاتا على التقليل من الأعراض، وذلك بمجرد التوقف عن الكحول.

أملاح الصوديوم

استهلاك كميات كبيرة من الملح يؤدي إلى زيادة أعراض المسالك البولية المرتبطة بتضخم البروستاتا الحميد (BPH)، لذا اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كميات قليلة أو ضئيلة من الملح أو الامتناع عن وضعه في الوجبات الغذائية اليومية وتجنب الأطعمة المعلبة، يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بتضخم البروستاتا، أو التقليل من أعراضها في حالة الإصابة.

مشروبات مفيدة لمرضى تضخم البروستاتا

توجد بعض المشروبات الصحية التي يمكن شربها أثناء الإصابة بتضخم البروستاتا، والتي أثبتت العديد من الدراسات أنها مفيدة لهذه الحالة الصحية، وتتضمن هذه المشروبات ما يلي:

  • عصير الخضراوات وخاصة الغنية بفيتامين سي، مثل عصير السبانخ والجزر والبطاطا الحلوة، البروكلي والكرنب، حيث تحتوي هذه الخضراوات على خصائص مضادة للأكسدة تؤثر على نمو الخلايا الضارة وتطورها، مما يقلل من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا.
  • عصير الطماطم، فهو غني بفيتامين سي ومضادات الأكسدة، كما تحتوي الطماطم على مادة مغذية تُعرف باسم اللايكوبين، يمكن أن تقلل من تضخم البروستاتا.
  • عصير البرتقال الطازج لاحتوائه على عناصر غذائية تقلل من البروتينات الني يمكن أن تعمل على تضخم البروستاتا.
  • الشاي الأخضر، حيث أثبتت الدراسات أن الشاي الأخضر يحتوي على عناصر تساعد في منع تكون سرطان البروستاتا، ويمكن أن يبطئ أيضاً من نمو ما يُعرف باسم سرطان البروستاتا العدواني.
  • شاي الكركديه.

ومن الضروري تذكر اختيار مشروبات لا تحتوي على أي كافيين، حيث يمكن أن يساهم الكافيين في تهيج البروستاتا والمثانة.

طرق التحكم في أعراض تضخم البروستاتا

تغيير نمط الحياة يمكن أن يؤثر ببطء على حالتك الصحية، حيث وقتها يمكن أن يساعدك على التحكم في أعراض تضخم البروستاتا الحميد (BPH)، ولكن تغيير أساسيات نمط الحياة يؤثر بشكل فعال أكثر، لذا تعرف على التغييرات التي يجب أن تقوم بها للتحكم في أعراض تضخم البروستاتا:

  • التحكم في التوتر
  • الإقلاع عن التدخين
  • تجنب السوائل في المساء لتقلل من كمية التبول في الليل.
  • أفرغ مثانتك تمامًا عند ذهابك للتبول.
  • قُم ببعض تمارين قاع الحوض الرياضية.
  • تجنب الأدوية والعلاجات التي يمكن أن تجعل الأعراض أكثر سوءً أو قد تسبب مضاعفات، مثل مضادات الهيستامين ومدرات البول ومزيلات الاحتقان إن أمكن.
  • جرب بعض تمارين المثانة.
  • ضع حد للسوائل التي تستهلكها يوميًا، اجعل استهلاكك اليومي من السوائل 2 لتر فقط.

إن لم تساعد التغييرات السابقة في الحد من أعراض ومضاعفات تضخم البروستاتا لديك، عليك الذهاب إلى الطبيب والتحدث معه حول طرق العلاج المتاحة والمناسبة لحالتك الصحية كالأدوية أو الجراحة أو الليزر.

بعد أن تعرفت على أطعمة مرضى تضخم البروستاتا المفيدة والضارة الحالتك الصحية وبعض المشروبات التي يمكن أن تساعد، وكذلك طرق التحكم في أعراض تضخم البروستاتا ومضاعفاتها، عليك الانتباه لحالتك الصحية ومتابعة طبيب لمساعدتك، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد