ADVERTISEMENT

أضرار العسل على الرضع

أضرار العسل على الرضع

ADVERTISEMENT
يعتبر العسل من المواد الغذائية الهامة والمفيدة للصحة بشكل عام وهو ما قد يدفع بعض الأمهات للتفكير في تقديمه للرضع من خلال إضافته للأطعمة أو المشروبات لتحليتها إلا أن ذلك قد يأتي بنتائج عكسية ويمثل خطرًا صحيًا كبير على صحة الطفل الرضيع، لذلك يعرض هذا المقال أضرار العسل على الرضع وأيضًا كيف يمكن تجنب مخاطره فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

متى يمكن تقديم العسل للطفل؟

على الرغم من أن العسل يبدو غذاء صحي وطبيعي لإعطائه لطفلك إلا أنه يجب تجنب ذلك وعدم القيام بإعطاء العسل للرضيع بأي شكل من أشكاله قبل بلوغ الطفل 12 شهر على الأقل، وذلك لأن العسل يحتوي على البكتيريا والجراثيم المعرفة باسم كلوستريديوم بوتولينيوم والتي يمكن أن تنمو في الجهاز الهضمي غير الناضج لدى الطفل الرضيع وتتسبب في إصابته بنوع نادر من أنواع التسمم الغذائي والذي تظهر أعراضه بعد حوالي من 8 إلى 36 ساعة من بعد تناول العسل.

ADVERTISEMENT

وعادةً ما تكون هذه الأنواع من البكتيريا غير ضارة للبالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام أو 18 شهر لأن الكائنات الحية الدقيقة الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء تمنع ضرر هذه البكتيريا وتقاومها.

أضرار العسل على الرضع

كما ذكرنا سابقًا يمثل العسل خطورة بالغة إذا تم تقديمه للطفل بأي صورة قبل بلوغه عام على الأقل، إذًا ماذا يحدث إذا تم إعطاء العسل للطفل الرضيع عن طريق الخطأ؟ ما يحدث كالتالي:

إذا كان الطفل تخطى 18 شهرًا

فإنه قد لا يمثل العسل ضررًا كبيرًا حيث أن نظامه المناعي يكون قد تطور بما يكفي للقضاء على البكتيريا والجراثيم التي قد تنمو عند تناول العسل في هذه المرحلة العمرية.

إذا كان عمر الطفل أقل من 12 شهرًا

فقد يكون الطفل عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي وهو من أخطر أضرار العسل على الرضع والذي يؤدي تطوره إلى الإصابة بالشلل وفي بعض الحالات يصل خطر التسمم الحاد إلى الوفاة نتيجة ضعف الجهاز المناعي بصورة كبيرة.

ADVERTISEMENT

في هذه الحالة هناك بعض الأعراض التي يجب أخذها بالاعتبار والانتباه لها عند تناول الطفل للعسل قبل بلوغه 12 شهر على الأقل والتي يحتمل ظهورها خلال من 8 إلى 36 ساعة بعد تناول العسل، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الإرهاق.
  • الخمول.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة البلع.
  • تشنج العضلات.
  • ضيق التنفس.

إصابة الطفل بالإمساك لفترة طويلة

يعتبر الإمساك المستمر لفترة طويلة أحد العلامات الأولى لتسمم الرضع التي يجب الانتباه لها هو يحدث أيضًا نتيجة تناول الطفل للعسل في عمر مبكر قبل الـ 12 شهر، لذلك يجب الانتباه له وسرعة التوجه للطبيب ليقوم بفحص الطفل ويقدم له العلاج والرعاية المناسبة.

طرق تجنب أضرار العسل على الرضع

إليكِ بعض النصائح التي يمكنك من خلالها تخطي أضرار العسل على الطفل الرضيع:

  • قد يتسبب إضافة العسل إلى الأطعمة والمشروبات التي تقدم للرضع بعد بلوغهم 12 شهر لتحليتها في الإضرار بالأسنان اللبنية الناشئة التي تحاول النمو ويؤدي لتلفها وربما تسوسها مما يؤثر على تغذية الطفل وأيضًا على طريقة النطق والكلام، ويمكنك تجنب هذه المشكلة من خلال استبدال العسل بالفاكهة المهروسة مثل الموز أو التفاح المسلوق والمهروس وإضافتها للأطعمة لتحليتها بشكل طبيعي وللاستفادة من القيمة الغذائية لها.
  • يجب أيضًا تجنب إعطاء الطفل المنتجات المصنعة مثل عصائر الفاكهة أو الزبادي المحلى نظرًا لأنها قد تحتوي على العسل لتحليته بالإضافة إلى أنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر.
  • عند رغبتك في تقديم أطعمة مصنعة يجب طهيها بشكل جيد لمدة لا تقل عن 10 دقائق للقضاء على أي جراثيم أو بكتيريا وتقليل فرص نمو جراثيم البوتولينوم في الجهاز الهضمي للطفل.

بعد معرفة أضرار العسل على الرضع يجب تجنب تقديمه للطفل قدر الإمكان للحفاظ على صحته، وعند تناول الطفل للعسل عن طريق الخطأ فإنه يجب الانتباه لأعراض التسمم الغذائي المذكورة سابقًا وسرعة التوجه للطبيب في حالة ملاحظة ظهورها، مع تمنياتنا بوافر الصحة والسعادة لكِ ولطفلك.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد