ADVERTISEMENT

أضرار السمنة على القلب

أضرار السمنة على القلب

ADVERTISEMENT
السمنة من المخاطر التي تهدد صحة الجسم وهي من الأمراض التي أصبحت شائعة في هذه الأيام نظراً للعادات الغذائية الخاطئة التي يتم اتباعها والعديد من الأسباب الأخرى، ولكن السمنة لا تؤثر فقط على شكل الجسم الخارجي، وإنما مخاطرها أبعد من ذلك حيث تتضمن صحة القلب والجسم بالكامل، لذا تعرف معنا على أضرار السمنة على القلب وكيف تعرف إذا كنت مصاباً بالسمنة أم لا من خلال المقال التالي.

كيف تشكل السمنة خطر على الصحة؟

قبل التحدث عن أضرار السمنة على صحة القلب، يجب أن تعرف عزيزي القارئ أن السمنة هي عبارة عن تراكم كمية زائدة من الدهون في الجسم تتسببب في إنتاج بروتينات ضارة مسببة للالتهاب، تقاوم البروتينات المسؤولة عن محاربة الالتهابات في الجسم، وبالتالي يصاب الشخص بما يعرف بـ متلازمة الأيض التي ينتج عنها مشاكل في كيفية حرق الجسم للدهون، مما ينتج عنه زيادة في الدهون المتراكمة خاصة حول الخصر وفي منطقة البطن، وبمرور الوقت هذه الدهون تتسبب في مشاكل عديدة منها زيادة نسبة الكوليسترول في الدم والإصابة بـ السكري.

ADVERTISEMENT

أضرار السمنة على القلب

كما ذكرنا سابقاً تتسبب السمنة في إنتاج بروتينات ضارة تُسبب حدوث التهابات، ولكن هذه البروتينات تؤثر أيضاً على صحة القلب، فتعمل على رفع مستويات الدهون الثلاثية الضارة في الدم، وتزيد أيضاً من مستوى الكوليسترول الضار، مما ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، وإذا لم يتم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم قد يؤدي ذلك إلى حدوث مخاطر أخرى تصل إلى الإصابة بالنوبات القلبية أو مرض الشريان التاجي، وأيضاً يزيد من خطر الإصابة بتضخم القلب الذي يتطور إلى فشل القلب.

كيف أعرف أني مصاب بالسمنة؟

بعد أن تعرفت على أضرار السمنة، هناك بعض الطرق البسيطة التي يمكن استخدامها لمعرفة ما إذا كان وزنك يؤثر على صحة قلبك أم لا، وذلك من خلال ما يلي:

مؤشر كتلة الجسم BMI

وهي عبارة عن معادلة تقوم بحساب كتلة الجسم وما إن كان الشخص يعاني من السمنة أو من النحافة الشديدة وفقاً لطوله ووزنه، ويمكن تحديد ذلك من خلال مقارنة كتلة جسمك بالأرقام التالية:

  • إذا كانت كتلة جسمك أقل من 18.5 فأنت تعاني من نقص في الوزن مقارنة بالوزن الطبيعي المتوقع.
  • إذا كانت كتلة جسمك بين 18.5 وبين 24.9 فأنت تتمتع بوزن سليم غير متأثر بالسمنة أو النحافة.
  • إذا كانت كتلة جسمك 30 أو أعلى، فإن ذلك يعني أنك مصاب بالسمنة التي تزيد من خطر التعرض لأمراض الأوعية الدموية والقلب، وبالتالي يستلزم فقدان الوزن في هذه الحالة للتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

قياس محيط الخصر

محيط الخصر أيضاً هو أحد المؤشرات التي يمكنك من خلالها الاستدلال على الإصابة بالسمنة، نتيجة تراكم ما يُعرف بالدهون الحشوية المتجمعة في البطن، لذا قم بقياس محيط خصرك من فوق السرة تحديداً، ففي الرجال إذا كان محيط الخصر أكثر من متر فهذا يشير إلى الإصابة بالسمنة، أما في النساء يختلف الأمر قليلاً فقياس الخصر في النساء إذا كان 89 أو أكثر فهذا يعني إصابتها بالسمنة التي تستلزم العلاج.

ADVERTISEMENT

والآن بعد أن تعرفنا معنا على تأثير السمنة السلبي على الصحة وعلى القلب، ننصحك عزيزي القارئ في حالة المعاناة من زيادة الوزن بضرورة البدء في اتباع أسلوب حياة صحي يعتمد على أطعمة خالية من الدهون الضارة أو خالية من السكريات، لتحسين الصحة العامة وللوقاية من أي أمراض قلبية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد