أسباب خفقان القلب عند النوم ومتى تذهب للطبيب؟

أسباب خفقان القلب عند النومهل تعاني من خفقان القلب عند النوم؟ قد تكون هذه الحالة مجرد شعور مؤقت لا يستمر طويلاً ولا يدعو للقلق، ولكن في بعض الأحيان قد تكون دليل على وجود مشكلة في القلب، تعرف في هذا المقال على أسباب خفقان القلب عند النوم وكيفية التعامل معه وعلاجه.

ADVERTISEMENT

ما هو خفقان القلب؟

خفقان القلب هو الشعور بتسارع نبضات القلب، وهو يشبه أيضًا الشعور بنبض في الصدر أو العنق أو الحلق، وفي هذه الحالة يكون معدل نبضات القلب غير منتظم، وعلى الرغم من أن هذا الشعور قد يكون طبيعياً في بعض الحالات ولا يدعو للقلق، لكنه قد يكون عرض من أعراض مشكلة أو مرض في القلب.

أسباب خفقان القلب عند النوم

في الغالب يعاني الأشخاص الذين ينامون على الجانب الأيسر من الجسم من خفقان القلب، وذلك لوجود القلب بجانب جدار الصدر مما يتسبب في تردد أو انعكاس النبضات والشعور بالخفقان، كما يمكن أن تساهم الأسباب التالية في هذا الشعور:

  1. القيام بالتمارين الرياضية أو الأعمال المنزلية الشاقة قبل النوم.
  2. أدوية الربو والبرد وأدوية الغدة الدرقية أيضًا يمكن أن تتسبب في هذا الشعور.
  3. اضطرابات الغدة الدرقية وانخفاض مستوى السكر في الدم وانخفاض ضغط الدم.
  4. الإصابة بالأنيميا أيضًا من أكثر العوامل التي تساهم في خفقان القلب وخاصةً عند النوم.
  5. الإصابة بالحمى أو الجفاف.
  6. التغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية أو الحمل أو سن اليأس، كما أن خفقان القلب في الحمل يمكن أن يكون عرض من أعراض الإصابة بالأنيميا.
  7. استخدام بعض أنواع الأعشاب والمكملات الغذائية.
  8. كثرة تناول الكافيين والمنبهات، وتناول أطعمة غنية بالسكريات والدهون قبل النوم.
  9. التدخين.
  10. التوتر والضغط العصبي، ونوبات الهلع والاكتئاب.

كما يمكن أن يكون خفقات القلب ناتج عن الإصابة بأحد أمراض القلب، وخاصةً اضطراب معدل نبضات القلب، وتتضمن أمراض القلب الأخرى المرتبطة بهذه الحالة:

ADVERTISEMENT

مضاعفات خفقان القلب

يمكن أن يتسبب خفقان القلب بعدد من المضاعفات إذا كان ناتجاً عن وجود مشكلة ما في القلب، وهي:

الإغماء

في حالة ارتفاع معدل نبضات القلب، يمكن أن يتسبب ذلك في انخفاض ضغط الدم، مما يتسبب في الإغماء، وفي الغالب يكون ذلك ناتج عن وجود تشوهات خلقية أو مشاكل في صمامات القلب.

السكتة الدماغية

إذا كان خفقان القلب ناتج عن وجود مشكلة ما، تتسبب في ارتجاف الغرف العلوية للقلب بدلاً من النبض بطريقة طبيعية، فيما يسمى بالرجفان الأذيني، فإن ذلك يتسبب في تجمع الدم وتكوين الجلطات، ويمكن أن تصل هذه الجلطات إلى الشرايين السباتية التي تعمل على توصيل الدم للمخ، فبالتالي يتسبب ذلك في الإصابة بالسكتة الدماغية.

فشل القلب

يمكن أن تحدث حالة فشل القلب في حالة عدم قدرة القلب على ضخ الدم بالكفاءة المعتادة، نتيجة اضطراب معدل نبضات القلب أو الرجفان الأذيني، ويمكن تجنب حدوث هذه الحالة وتحسين وظائف القلب مرة أخرى، عن طريق تنظيم معدل نبضات القلب.

ADVERTISEMENT

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد أن تعرفت على أسباب خفقان القلب عند النوم ومضاعفاته، ففي الغالب لا تحتاج هذه الحالة لزيارة الطبيب إذا لم تستمر لوقت طويل، ولكن يجب زيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • استمرار خفقان القلب لفترة طويلة بدون تحسن.
  • وجود تاريخ مرضي لأمراض القلب.
  • في حالة وجود صعوبة شديدة في التنفس.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • الإغماء.
  • الدوار والدوخة.

تشخيص خفقان القلب

إذا كان الطبيب يعتقد أن خفقان القلب ناتج عن وجود مرض في القلب، فقد يقترح الخضوع للفحوصات التالية:

  • تخطيط القلب الكهربائي: يتضمن هذا الفحص وضع أقطاب كهربية على صدر المريض، لقياس الإشارات الكهربية المسؤولة عن نبضات القلب، ويستخدم هذا الفحص للكشف عن وجود أي اضطراب في معدل نبضات القلب، أو وجود مشكلة في القلب نفسه.
  • فحص هولتريتضمن هذا الفحص ارتداء المريض لجهاز يقوم بتسجيل الإشارات الكهربية لمدة 24 لـ 72 ساعة، للكشف عن خفقان القلب.
  • تسجيل الأحداث القلبية: يستخدم جهاز تسجيل الأحداث القلبية في حالة عدم وجود أي اضطرابات في معدل نبضات القلب، خلال المدة التي استخدم فيها المريض جهاز هولتر، حيث يستخدم هذا الجهاز لعدة أسابيع أو شهور.

علاج خفقان القلب

في حالة عدم وجود مشكلة أو مرض في القلب، ففي الغالب لا يحتاج خفقان القلب للأدوية، ولكن يمكن اتباع الطرق والوسائل المنزلية التالية للتخفيف من الحالة، وهي:

ممارسة تمارين الاسترخاء

لأن التوتر يساهم بشكل رئيسي في الشعور بخفقان القلب، فإن ممارسة تمارين الاسترخاء ستساعدك على التغلب على هذا الشعور، حيث يمكنك ممارسة اليوجا أو تمارين التنفس العميق، أو التأمل.

ADVERTISEMENT

تجنب استخدام المنبهات

بعض المنبهات مثل الكافيين والنيكوتين تتسبب في خفقان القلب، لذلك تجنب استخدامها أو حاول التقليل منها، كما يمكن استشارة الطبيب إذا كانت أدوية ارتفاع ضغط الدم أو أدوية البرد تتسبب لك في هذا الشعور، حتى يقوم الطبيب باختيار نوع مناسب لحالتك الصحية.

تحفيز العصب الحائر

يمكن التحكم في خفقان القلب أو محاولة تنظيم نبضات القلب، عن طريق تحفيز العصب الحائر، وذلك من خلال وضع كمادات باردة على الوجه لعدة ثواني، أو الكحة، أو حبس الأنفاس لعدة ثواني، أو الاستحمام بالماء البارد.

ADVERTISEMENT

الحفاظ على رطوبة الجسم

عند الإصابة بالجفاف يحتاج القلب لبذل المزيد من المجهود حتى يتمكن من ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم، مما يتسبب في الشعور بالخفقان، لذلك احرص على شرب كميات معتدلة من الماء يومياً، كما يجب أيضًا شرب الماء عند الشعور بالصداع أو الدوخة أو جفاف الفم، أو في حالة تغير لون البول إلى لون داكن، أو جفاف الجلد.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد على تقوية عضلة القلب، والحفاظ على صحته، كما تساعد أيضًا على التغلب على التوتر والقلق، حيث يمكنك ممارسة السباحة أو الجري أو المشي بشكل منتظم، ولكن إذا كنت تعاني من أمراض القلب فيجب استشارة الطبيب قبل ممارسة أي تمارين رياضية.

وفي نهاية مقالنا عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أسباب خفقان القلب عند النوم وتعرفت على مضاعفات وطرق التعامل مع هذه الحالة، قم باستشارة الطبيب عند الشعور بأي أعراض غريبة أو آلام للاطمئنان على صحتك، مع أطيب أمنيات كل يوم معلومة طبية بدوام الصحة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد