أسباب جلطة القلب وأعراضها وعلاجها

أسباب جلطة القلبتعرف معنا على أسباب جلطة القلب لمعرفة كيفية حدوث هذه الحالة الخطيرة التي قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، وقد تؤدي في النهاية إلى الوفاة، لذا تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة التفاصيل.

ADVERTISEMENT

جلطة القلب

تعتبر وظيفة الدم في الجسم من أصعب الوظائف، حيث أنه يجب أن يتدفق بسلاسة وباستمرار في جميع أنحاء الجسم ولمدى الحياة، وقد تحدث أحياناً جلطات دم صحية قد تساعد على إيقاف النزيف وإنقاذ الأرواح، ولكن يمكن أن تتكون أيضاً جلطة دموية خطيرة، قد تتحرك إلى أجزاء أخرى في الجسم فتصبح خطيرة ومهددة للحياة.

تحدث جلطة القلب عندما يتخثر أو يتجلط الدم في أحد أوردة أو شرايين القلب، وقد تتطور هذه الحالة وتؤدي إلى حدوث الأزمة القلبية، السكتة الدماغية أو غيرها من المشاكل الصحية، لذا يجب معرفة أسباب جلطة القلب حتى يمكنك حماية نفسك من هذه الحالة الخطيرة.

أسباب جلطة القلب

تحدث جلطة القلب عندما تتجمع أجزاء معينة من الدم داخل الأوعية الدموية مكونة كتلة صلبة، وبذلك لا يتدفق الدم بشكل صحيح، وبمجرد تكوين هذه الكتلة يمكنها الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم مسببة ضرراً أكبر.

ADVERTISEMENT

وقد تشمل أسباب جلطة القلب والحالات الخطيرة المرتبطة بهذه المشكلة ما يلي:

  • متلازمة اضداد الفوسفوليبيد.
  • تصلب الشرايين.
  • تناول بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، وأدوية العلاج الهرموني.
  • الخثار الوريدي العميق (DVT).
  • العامل الخامس لايدن Factor V Leiden.
  • وجود تاريخ عائلي من جلطات الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الأزمة القلبية.
  • فشل القلب.
  • السمنة من أسباب جلطة القلب.
  • مرض الشريان المحيطي.
  • كثرة الحمر الحقيقية.
  • الحمل يعتبر من أسباب جلطة القلب.
  • الانسداد الرئوي (جلطة دموية في شريان الرئة).
  • التدخين.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكتة الدماعية.
  • بعض أنواع السرطان.
  • العمليات الجراحية قد تكون أحد أسباب الجلطات.

أعراض جلطة القلب

بعد أن عرضنا أسباب جلطة القلب ، فيجب معرفة أن القلب يعتبر أقل شيوعاً للتعرض للتجلط الدموي، ولكن لا يزال هناك خطر لحدوث هذه المشكلة، وقد ينتج عنها بعض العلامات والأعراض التي تشمل ما يلي:

  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بثقل أو ضغط في الصدر.
  • الإصابة بالدوار.
  • ضيق التنفس.
  • التعرق.
  • الغثيان.

لذا يجب عند الشعور بأي من هذه الأعراض اللجوء إلى استشارة الطبيب المتخصص على الفور، حتى يمكنه تشخيص حالتك وتحديد السبب المحدد لها، وبالتالي يمكن تحديد العلاج المناسب.

علاج جلطة القلب

بعد معرفة أسباب جلطة القلب، يجب التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب على الفور عند الشعور بأي علامات أو أعراض تشير إلى الإصابة بجلطة القلب أو أي حالة صحية في القلب، حتى يمكن علاج الحالة قبل تفاقمها.

ADVERTISEMENT

يعتمد علاج الجلطة على موقعها، وقد يلجأ الطبيب بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتحديد مدى شدتها وخطورتها إلى تحديد العلاج المناسب، الذي قد يبدأ باستخدام الأدوية، مثل مخففات الدم أو مضادات التخثر التي قد تساعد على إذابة الجلطة.

وقد يكون الخيار العلاجي المتاح في بعض الأحيان هو إجراء عملية جراحية لإزالة الجلطة، وقد يتم إجراء قسطرة القلب لتحديد مكان الأوعية الدموية المصابة، ثم استخدام البالون لفتح المنطقة المسدودة واستعادة تدفق الدم مرة أخرى، ويمكن وضع دعامة لإبقائها مفتوحة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد عادل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد