ADVERTISEMENT

أسباب تأخر الحمل

أسباب تأخر الحمل


قد يواجه بعض الأزواج مشكلة تأخر الحمل مما يتسبب في الضغط العصبي والتوتر وزيادة القلق بشأن التمكن من الإنجاب، ولمعرفة أبرز أسباب تأخر الحمل المتعلقة بالنساء والرجال وطرق علاجها المختلفة يمكنك متابعة المقال التالي.

أسباب تأخر الحمل عند النساء

مشاكل الإباضة مثل:

ADVERTISEMENT
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • وجود ورم أو كيس دهني على المبيض.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • مشاكل التغذية مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • زيادة الوزن.
  • التعرض للضغط العصبي المتزايد.
  • فقدان نسبة كبيرة من دهون الجسم.

أو تلف قناة فالوب أو الرحم الذي يحدث بسبب الآتي:

  • الإصابة بالعدوى والتهابات الحوض.
  • الأورام الحميدة أو الليفية.
  • وجود ندوب بنسيج الرحم.
  • وجود عيب خلقي في الرحم.
  • الحمل خارج الرحم سابقًا.
  • مخاط عنق الرحم غير الطبيعي الذي يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.
اقرئي أيضًا: أسباب ضعف الحمل

أسباب تأخر الحمل المتعلقة بالرجال

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية نتيجة لحالة صحية مثل مشاكل الخصيتين أو المشاكل الجينية.
  • ضعف حركة الحيوانات المنوية وعدم تمكنها من الوصول للبويضة.
  • الحيوانات المنوية غير الطبيعية من ناحية الشكل مما يصعب من التخصيب.
  • اضطرابات السائل المنوي التي تمنع وصول الحيوانات المنوية بصورة صحيحة.
  • وجود حالة صحية مثل عدوى الخصية أو السرطان أو السكري أو النكاف أو الإيدز.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين نتيجة الإصابة بالخصية غير النازلة أو دوالي الخصيتين أو الدوالي في كيس الصفن وأيضًا بسبب استخدام الساونا وأحواض الاستحمام الساخنة لفترات طويلة.
  • اضطرابات القذف بسبب انسداد قنوات القذف.
  • اختلال التوازن الهرموني بسبب قصور الغدد التناسلية ونقص هرمون التستوستيرون.

قد تشمل أسباب تأخر الحمل الأخرى المتعلقة بالرجال ما يلي:

  • متلازمة كلاينفلتر وانخفاض هرمون التستوستيرون وانخفاض عدد الحيوانات المنوية أو عدم وجود الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالنكاف بعد البلوغ مما يؤدي لالتهاب الخصيتين وضعف إنتاج الحيوانات المنوية.
  • فتحة مجرى البول تحت القضيب بدلاً من طرفه مما يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم بشكل صحيح.
  • التليف الكيسي وهو مرض مزمن ينتج عنه تكوّن مخاط لزج ويؤثر على عمل الحيوانات المنوية.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي الذي يمكن أن يضعف إنتاج الحيوانات المنوية.
  • بعض الأدوية والعقاقير التي تؤثر على الخصوبة وإنتاج الحيوانات المنوية مثل بعض الأدوية المضادة للالتهابات المستخدمة لعلاج مرض كرون والتهاب المفاصل الروماتويدي، والعلاج الكيميائي.
  • التعرض للمواد الكيميائية مثل مبيدات الآفات.
  • السمنة.

كيفية علاج تأخر الحمل

بعد التعرف على أسباب تأخر الحمل إليكِ أبرز خيارات العلاج التي يمكن اللجوء لها ومنها ما يلي:

العلاج بالأدوية

  • كلوميفين لتحفيز وتنظيم الإباضة.
  • تاموكسيفين وهو بديل لدواء كلوميفين ويساعد على علاج مشاكل التبويض.
  • الميتفورمين لعلاج تكيس المبايض.
  • الجونادوتروبين لتحفيز التبويض لدى النساء وقد يحسن أيضًا الخصوبة لدى الرجال.
  • عقار هرمون الغدد التناسلية ومنبهات الدوبامين لتحفيز الإباضة.

العلاج الجراحي

هناك عدة عمليات جراحية يمكن للطبيب اللجوء إليها لعلاج مشاكل الخصوبة والمساعدة على الإنجاب ومنها:

ADVERTISEMENT
  • جراحة قناة فالوب لإزالة الندوب وإصلاحها.
  • جراحة علاج نمو بطانة الرحم خارج الرحم وإزالة الأورام الليفية وعلاج تكيس المبايض.
  • جراحة انسداد قنوات القذف لتنظيم إنتاج الحيوانات المنوية.
  • جراحة إزالة دوالي الخصيتين عند الرجال.

تقنيات أخرى لتأخر الحمل

هي تتمثل في اللجوء لبعض الإجراءات للمساعدة على حدوث الحمل ومنها ما يلي:

  • أطفال الأنابيب.
  • الحقن المجهري.

بعد معرفة أسباب تأخر الحمل من الضروري التوجه للطبيب في حالة تأخر الحمل أو وجود أحد الأسباب المذكورة سابقًا لسرعة تلقي العلاج المناسب، مع تمنياتنا لكِ بوافر الصحة والسعادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أسماء رياض
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد