أسباب آلام الأصابع وعلاجها ومتى تستشير الطبيب؟

آلام الأصابعالمعاناة من آلام الأصابع في اليد أمر شائع وقد يرجع لعدة أسباب، مثل الإصابات أو العدوى أو الإصابة ببعض الأمراض، وفي هذا المقال سنتعرف بالتفصيل عن الأسباب الشائعة، للشعور بآلام الأصابع، وكيفية علاج كل سبب.

ADVERTISEMENT

أسباب آلام الأصابع وعلاجها

سنذكر فيما يلي بعض أسباب آلام الأصابع، وكيفية العلاج:

1. الإصابات

يمكن أن تتسبب بعض الإصابات في الشعور بألم أصابع اليد، ومن أمثلة هذه الإصابات:

ADVERTISEMENT
  • كسر أحد الأصابع.
  • الكدمات.
  • إصابة حادث.
  • الجروح الممزقة.
  • الإصابات الناتجة عن الإجهاد المتكرر.
  • شظية أو غيرها من الأجسام الغريبة بالإصبع.
  • التواء الأصابع.

يمكن علاج الإصابات البسيطة في المنزل، من خلال إراحة الإصبع ووضع الثلج، وتناول مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية، أما في حالة الإصابات الشديدة مثل الكسور لابد من اللجوء للطبيب المختص، لأنها قد تحتاج إلى التدخل الجراحي أو للجبيرة.

2. العدوى

تتسبب بعض أنواع العدوى في الشعور بألم أصابع اليد مثل:

ADVERTISEMENT
  • عدوى التهاب النسيج الخلوي.
  • عدوى الداحس، التي تظهر حول الأظافر.
  • التهاب المفصل الإنتاني، وهو عدوى تنتج عن الإصابة بالتهاب المفاصل.

يصف الأطباء في معظم الأحيان المضادات الحيوية الموضعية أو عن طريق الفم، لعلاج العدوى التي تصيب الأصابع، وفي بعض الأحيان قد يتم العلاج من خلال تصريف السوائل من المفاصل، في حالة الإصابة بعدوى الداحس أو التهاب المفصل الإنتاني.

3. الأمراض التنكسية

تتسبب بعض الأمراض التنكسية في الشعور بآلام الأصابع، مثل مرض الفصال العظمي، الذي يؤثر على مفاصل الأصابع مما ينتج عنه الشعور بالألم، وأيضًا في الحالات الشديدة من داء الفقار الرقبية، ينتقل الألم من الذراع واليد للأصابع.

يتم علاج الأمراض التنكسية في معظم الأحيان، من خلال وصف الطبيب للأدوية والعلاج الطبيعي، وفي عدم استجابة المريض لهذه الطرق، قد يتم اللجوء لإجراء عملية جراحية.

ADVERTISEMENT

4. الأمراض الالتهابية

تتسبب بعض الأمراض الالتهابية في الشعور بآلام الأصابع، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • التهاب الجراب، وهو التهاب يصيب الأكياس المملوءة بالسوائل التي تحمي المفاصل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية، الذي يسبب التهاب مزمن بالمفاصل.
  • مرض بورغر، وهو التهاب حاد وتجلط للأوردة والشرايين.
  • مرض الذئبة الحمراء، وهو مرض يتسبب في تدمير الجهاز المناعي، للخلايا والأنسجة بالجسم.

يعتمد علاج الأمراض الالتهابية، على تناول الأدوية التي تحد من الالتهابات، وبالنسبة لأمراض المناعة الذاتية يصف الطبيب المختص العلاج بالأدوية المثبطة للمناعة، وعلى سبيل المثال يمكن علاج مرض بورغر من خلال الإقلاع عن التدخين، لأنه كثيرًا ما يصيب المدخنين، كما يمكن علاج التهاب الجراب، بالتخفيف من حركة الأصابع، لأن هذا المرض ينتج عن تكرار حركة الأصابع.

5. الاضطرابات العصبية

قد يحدث الشعور بألم الأصابع نتيجة الإصابة ببعض الاضطرابات التي تدمر أو تؤثر على الجهاز العصبي مثل:

ADVERTISEMENT
  • الاعتلال العصبي السكري، وهو تلف في الأعصاب ينتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم عند الإصابة بمرض السكري.
  • التصلب المتعدد، وهي حالة تؤثر على الدماغ والحبل النخاعي.
  • التهاب النخاع المستعرض، وهي حالة تتسبب في التهاب الحبل الشوكي.

يمكن علاج هذه النوعية من الأمراض من خلال الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهابات والمثبطة للمناعة، وبالنسبة للاعتلال العصبي السكري يتم استخدام الأدوية لضبط نسبة السكر في الدم.

6. الإصبع الزنادي

الإصبع الزنادي ينتج عن التهاب أوتار الأصابع، وله عدة أعراض مثل تعلق الإصبع وعدم القدرة على ثنيه أو فرده، والشعور بألم وتورم حول الإصبع، ويشيع حدوث هذه الحالة عند الاستيقاظ من النوم أو البقاء لمدة طويلة دون تحريك الإصبع، ويعتبر مرضى السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي، من الفئات المعرضة للإصابة بالإصبع الزنادي.

في حالة الأعراض البسيطة للإصبع الزنادي، يمكن علاجه من خلال إراحة الإصبع واستخدام جبيرة، وفي بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بأداء بعض التمارين الخفيفة، التي تساعد في إمداد الإصبع، مما يقلل من تيبس الإصبع وتحسين حركته، أما في الحالات الشديدة قد يتم الخضوع لإجراء عملية جراحية لعلاج التهاب الأوتار.

ADVERTISEMENT

7. التكيسات العقدية

التكيسات العقدية هي عبارة عن تكتلات ممتلئة بالسوائل تظهر بالقرب من المفاصل أو الأوتار في اليد أو المعصم، مما يتسبب في الشعور بالألم والوخز، وتختفي هذه التكيسات من تلقاء نفسها، ويتم علاجها في حالة تسببها للألم أو التقليل من حركة الإصبع، ويتم العلاج سواء بتفريغ السوائل من هذه التكيسات، أو الخضوع للجراحة لإزالتها.

مضاعفات آلام الأصابع

هناك عدد من المضاعفات التي قد تنتج عن عدم اتخاذ العلاج المناسب لألم الأصابع في بعض الحالات، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • الإعاقة المزمنة.
  • بتر الإصبع.
  • تغير شكل الإصبع.
  • صعوبة أداء النشاطات اليومية.
  • انتشار العدوى للأنسجة الأخرى.

متى يجب استشارة الطبيب؟

لابد من سرعة استشارة الطبيب المختص، عندما تؤثر آلام الأصابع على أداء النشاطات اليومية، ويصاحب هذا الألم ظهور أعراض أخرى مثل:

ADVERTISEMENT
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية.
  • صعوبة تحريك الأذرع أو اليدين أو الأصابع.
  • احمرار أو تغير لون الإصبع.
  • النزيف الحاد.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد