اختبر نفسك: هل تعرف كيف تشبع رغبة زوجتك الجنسية؟

إشباع الرغبة الجنسية لزوجتك أثناء العلاقة الحميمة هو أمر مهم لعلاقة زوجية سعيدة، لذا في هذا الاختبار ستعرف كيف تشبع رغبة زوجتك الجنسية، لكي تتمكن من أن تحظى بعلاقة حميمية جيدة.

ADVERTISEMENT
اختبر نفسك: هل تعرف كيف تشبع رغبة زوجتك الجنسية؟

العلاقة الجنسية السليمة تعني ممارسة الجنس على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.

لا يوجد ما يسمى بـ "العلاقة الجنسية السليمة" إذا كنت تظن أن الأخرين يتمتعون بممارسة العلاقة الحميمة بعدد مرات أكثر منك، فهذا على الأرجح ما يظنونه هم أيضًا عنك! الخطأ يقع عند مقارنة علاقتك بالأخرين، أنس الأخرين وتمتع بما تريده أنت وشريكتك فقط.

إطفاء الأنوار يشعل غريزة المرأة.

هناك جدل قديم قائم حول ما إذا كانت الأنوار ينبغي أن تكون مضاءة أم مطفأة عند ممارسة العلاقة الحميمة، بعض الرجال يفضلون إبقاءها مضاءة ليتمكنوا من رؤية ما يفعلونه، إلا أن عادة إطفاء الأنوار يساعد المرأة على الاسترخاء والتركيز على الحصول على المتعة قدر الإمكان.

معظم النساء يتظاهرن بالوصول إلى رعشة الجماع.

السبب الغالب هو الرغبة في عدم جرح شعور الزوج، معظم الرجال يضعون ثقلاً بالغ الأهمية على وصول الزوجة إلى الذروة (الأورجازم) ينبغي أن تتعلم ما تريده زوجتك فإعطاءها ما تريد سيتركها غير مجبرة على تصطنع رعشة كاذبة.

ما الذي قد يضع زوجتك في مزاج ملائم للعلاقة الحميمة؟

مقدمات الجماع على نفس القدر من الأهمية كالعلاقة الحميمة نفسها، أعتبر أن المقدمات هي أمر يسبق العلاقة بعدة ساعات بل بعدة أيام أحياناً قبل الممارسة الفعلية، يشمل ذلك كل صور الأفعال التي قد تجعل زوجتك تشعر بالاسترخاء وبأنها قريبة منك.

النساء لا يفضلن مشاهدة المشاهد الجنسية.

بعض النساء لا يفضلن مشاهدة تلك المشاهد، وتكمن المشكلة في أن الرجل يعتبر ما تفضله واحدة ينطبق على جميع النساء، إذا أردت تجربة أمر جديد مع زوجتك فقط قم بسؤالها هي دون أخذ إجابات مسبقة عما تفضله النساء أو ما لا يفضلنه.

نسبة السيدات اللواتي لا يبلغن ذروة الجماع (الأورجازم) أو نادراً ما يبلغنها بالجماع تبلغ...

معظم النساء بحاجة للاحتكاك بالأعضاء الجنسية للوصول للمتعة الكاملة، لا يحقق الجماع عادة هذا الالتصاق بشكل تام، إذا لم تصل المرأة للمتعة الكاملة أثناء الجماع فهذا يعني أن مطلوب مزيداً من الالتصاق.

وجود التلفاز في غرفة نومك يشطر حياتك الجنسية إلى نصفين...

إذا كنت تفضل مشاهدة التلفاز في السرير فعليك أن تعتاد على الحصول على قدر أقل من العلاقة الحميمة، أعد حجرة نومك للنوم وممارسة العلاقة الحميمة فقط وأترك باقي حياتك خارج الغرفة.

حلمات الثدي هي أقوى مناطق إثارة المرأة جنسياً.

كل امرأة مختلفة عن الباقيات، ما يثير امرأة قد لا يثير الأخرى، بعض المناطق التي تثير النساء عموماً: الحلمات، الرقبة، الأذن، الجزء الداخلي من الفخذ، الجزء الأمامي من البظر،
أفضل طريقة لمعرفة أكثر المناطق إثارة هي تجربة ملامسة أجزاء مختلفة من الجسم أثناء التقديم للجماع وعند ممارسة العلاقة نفسها.

إذا كانت زوجتك تستخدم الألعاب الجنسية فهذه علامة سيئة.

إذا كانت تستخدم الألعاب الجنسية فهذا قد يكون مفيداً لعلاقتكما الحميمة معاً إن تمكنت من تفهم الأمر، خاصة أن الكثير من هذه الألعاب معد لاستخدامه من قبل الزوجين معاً.

العناق وحده قد يحسن من علاقتك الجنسية.

يوجد هرمون يفرز عند العناق يدعى الأوكسيتوسين، أظهرت الدراسات أن عناق المرأة لمدة 20 ثانية يؤدي إلى إفراز هذا الهرمون، مما يشعرها بالسعادة ويعمق الروابط بينكما.

الزوجان يصلان إلى ذروة الجماع معاً...

لا تقلق من عدم الوصول للذروة معاً، حاول التركيز على المتعة لكل منكما و سيؤدي ذلك إلى الانتهاء بكم إلى الوصول للذروة معاً.

التخطيط للعلاقة يساعد على جعلها أفضل.

على الأقل يفيد هذا مع معظم الأزواج، إلا أن الجنس غير المخطط له يكون رائعاً أيضاً بلا شك،
إذا كنت لا تحصل على القدر الكافِ من العلاقة الحميمة كما تتمنى فاجعل له موعداً أسبوعياً قد يزيد هذا الرغبة والشبق لكما.

انتهينا!
شكرا لك على اكمال هذا الكويز، نتيجتك هي
إذا كانت نتيجتك
من 0 إلى 33 أنت في حاجه لزيادة معلوماتك لتعرف الأخطاء التي تقع بها أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
من 34 إلى 67 معلوماتك جيدة، ويمكنك معرفة المزيد من خلال متابعة قسم الصحة الجنسية.
من 68 إلى 100 ممتاز، أنت مرن في تعاملك مع المرأه وتعرف الكثير عن إرضائها جنسياً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد