عملية الجيوب الانفية Sinus surgery – فوائدها وأنواعها

ما هي عملية الجيوب الانفية Sinus surgery؟ ومتى يتم اللجوء إليها؟ وهل هي خطيرة أو مؤلمة؟ تعرفوا معنا من السطور القادمة على أبرز المعلومات الطبية المتعلقة بهذه العملية وأنواعها وكيفية إجراءها والاستعداد لها، بالإضافة لمخاطرها المحتملة وما يحدث بعد إجراؤها.

ADVERTISEMENT

ما هي عملية الجيوب الانفية؟

هي عملية جراحية يتم اللجوء إليها لعلاج حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن Chronic sinusitis التي عادة لا تستجيب للأدوية الأخرى. وهدف هذه العملية هي إزالة ما يسد مسارات الجيوب الأنفية، وقد يتضمن هذا إزالة:

وفي بعض الأحيان قد يتم اللجوء لهذه العملية نتيجة وجود عدوى أو التهابات أخرى أو وجود نموات غير طبيعية داخل الأنف أو أسباب صحية تتسبب في حدوث التهايات.

ADVERTISEMENT

أنواع عملية الجيوب الانفية

توجد عدة أنواع لهذه العملية، أبرزها ما يلي:

1- عملية الجيوب الأنفية بالمنظار FESS

تُعتبر هذه العملية هي أشهر أنواع عملية الجيوب الأنفية، حيث يتم توسيع الممرات ما بين الأنف والجيوب الأنفية، مع إزالة العظام أو الأنسجة المصابة، حتى يتم إخراج المخاط العالق. ويستخدم الطبيب المنظار (أنبوب يحتوي على ضوء في نهايته) حتى يرى ما بداخل الأنف والجيوب الأنفية لإتمام العملية. كما يمكن أن يستخدم الأطباء أنظمة التصوير في هذه العملية مثل الأشعة المقطعية CT لرؤية ما بداخل الأنف.

ADVERTISEMENT

2- رأب (توسيع) الجيوب الأنفية بالبالون Balloon sinuplasty

عملية توسيع أو رأب الجيوب الأنفية بالبالون هو خيار جراحي آخر، ولكن أقل توغلاً، يتم اللجوء إليه لعلاج الجيوب الأنفية، حيث يستخدم الطبيب المنظار والقسطرة لإرشاد وإدخال بالون صغير داخل الأنف. ويقوم الطبيب بعد هذا بنفخ البالون لزيادة حجم واتساع الممرات داخل الجيوب الأنفية.

3- عملية كالدويل لوك Caldwell Luc surgery

عادة ما يتم اللجوء لهذه العملية في حالة عدم نجاح الخيارات الجراحية التقدمية الأخرى لعلاج مشكلة الجيوب الأنفية، وخلال هذه العملية يتم عمل فتحة جديدة في الجيب الفلكي (تجويف الجيوب الأنفية الموجود خلف الخد) إلى الأنف لتصفية وإخراج المخاط من تجاويف الجيوب الأنفية.

كيفية إجراء عملية الجيوب الانفية والاستعداد

توجد عدة خطوات يتم اتباعها خلال معظم أنواع عملية الجيوب الانفية، وتتضمن التالي:

ADVERTISEMENT
  • التخدير في عملية الجيوب الأنفية يكون إما تخدير عام (كلي) أو موضعي، ويتحدد حسب ما يراه الطبيب.
  • يقوم الطبيب بإدخال تلسكوب صغير داخل الجيوب الأنفية حتى يمكن توفير صورة مفصلة لما يحدث داخل الأنف، وتحديد ما يجب فعله بشكل دقيق.
  • يقوم الطبيب أو الجراح بعدها بإزالة أي انسداد من أي نوع موجود.
  • في حالة استخدام تخدير موضعي، قد يشعر المريض ببعض الضغط عندما يقوم الطبيب بإزالة ما يسد الجيوب الأنفية.
  • وفقاً لشكل الجيوب الأنفية، قد يقترح الطبيب أيضاً إصلاح اتجاه الحاجز الأنفي أثناء العملية، حيث يمكن أن يساعد هذا في التنفس بسهولة بعد التعافي.

الاستعداد لعملية الجيوب الانفية

عادة ما يطلب الطبيب عمل عدة فحوصات قبل الجراحة للتأكد من كون صحة المريض تسمح للخضوع للعملية، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية لمنع حدوث عدوى أو تورم. وعلى الرغم من اختلاف حالة كل مريض عن الأخرى، إلا أنه عادة ما يوصي الطبيب بالاستعداد لهذه العملية عن طريق التالي:

  • التوقف عن التدخين قبل العملية بمدة 3 أسابيع على الأقل، حيث يمكن أن يزيد التدخين من حدة حالة التهاب الجيوب الأنفية.
  • عدم استخدام الأسبرين لمدة 7 أيام على الأقل قبل العملية، فأقل كمية من الأسبرين في الدم يمكن أن تزيد من كمية النزيف أثناء الجراحة.
  • في حالة الخضوع لتخدير عام، لا يجب الأكل أو الشرب بعد منتصف الليل في اليوم المخصص للجراحة.
  • لن تستطيع القيادة لمدة 24 ساعة بعد العملية، لذا يجب التأكد من وجود شخص مرافق لإيصالك للمنزل بعد العملية.

مخاطر عملية الجيوب الأنفية

الخضوع لأي عملية جراحية يكون مرتبطاً بخطر حدوث بعض المخاطر أو المضاعفات الصحية بنسبة ما، ولكن في حالة عملية الجيوب الانفية تكون المخاطر والمضاعفات نادرة عادة، ويمكن أن تتضمن هذه المخاطر ما يلي:

  • نزيف حاد غير معتاد.
  • تدميع العين.
  • حدوث تسرب للسائل النخاعي.
  • مشاكل في الرؤية.
  • الشعور بالتنميل، وخاصة في الوجه.
  • الإصابة بحالة تُعرف باسم متلازمة الأنف الفارغ Empty nose syndrome (الشعور باحتقان الأنف وعدم القدرة على الاستنشاق بشكل كامل على الرغم من خلو ممرات الأنف من أي عوائق).

ما بعد عملية الجيوب الأنفية

يتضمن أبرز ما يجب معرفته بعد الخضوع لعملية الجيوب الانفية ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • يمكن استخدام حشوة الأنف (مادة شبيهة للشاش المعقم) داخل ممرات الأنف للتحكم في النزيف. ويمكن أن يتم استخدام الأنواع القابلة للامتصاص التي تختفي من تلقاء نفسها أو يقوم الطبيب بإزالتها بعد فترة.
  • تعتمد فترة التعافي على نوع العملية وعوامل أخرى مثل السن والصحة العامة، وأغلب الحالات تختبر ألم طفيف بعد هذه العملية.
  • من الطبيعي والشائع الشعور بألم بسيط وتعب واحتقان في الأنف وكميات صغيرة من النزيف بعد هذه العملية.
  • عادة ما يقوم الطبيب بعمل بعض التغييرات في أسلوب الحياة المتبع للمريض لمدة أسبوعين بعد العملية.
  • تتضمن الأدوية الشائع استخدامها بعد هذه العملية، المحلول الملحي لشطف وتنظيف الأنف، أدوية الستيرويد والمضادات الحيوية.

تكلفة عملية الجيوب الأنفية

قد تكون هذه العملية مكلفة في العديد من البلدان، وعادة ما يُنصح بإجرائها ضمن التأمين الصحي المتبع لتخفيف التكلفة، ويجب التنويه إلى أن الأسعار تختلف من دولة لدولة، وقد يختلف السعر داخل الدولة الواحدة وفقاً لخبرة الطبيب ومكان إجراء العملية. ووفقاً للبيانات المتوفرة قد تتراوح تكلفة هذه العملية ما بين 10 آلاف إلى 11 ألف دولار أمريكي (في الخارج) خارج التأمين، لذا يُفضل التحدث مع الطبيب المعالج ومعرفة التكلفة بالتحديد.

هل عملية الجيوب الأنفية خطيرة؟

لا تُعتبر هذه العملية عملية خطيرة، وعادة ما يتم استخدام بنج موضعي أو كلي، وفي حالة استخدام البنج الكلي يكون المريض فاقد للوعي ولا يشعر بأي ألم. وفي حالة استخدام بنج موضعي، قد يشعر المريض ببعض الضغط أثناء العملية، ولكن لن يشعر بالألم، عادة ما يتم الشعور بألم خفيف لمتوسط في الأسبوع التالي للعملية.

بدائل عملية الجيوب الانفية

قبل الخضوع لعملية الجيوب الانفية، قد يقوم الطبيب بعمل عدة محاولات أخرى لحل مشكلة التهاب الجيوب الأنفية المزمنة أولاً، حيث يتم استخدام مجموعة من الأدوية والإجراءات التي يمكن أن تساعد في تحسين الأعراض، وقد تتضمن ما يلي:

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد