زراعة الرئة Lung Transplant

وجود مشاكل وضرر في الرئتين قد ينتهي بضرورة الخضوع لزرع رئة جديدة، ولكن ما هي الحالات المحددة التي يتم اللجوء عندها لزرع الرئة؟ تعرفوا معنا من خلال السطور القادمة على أهم المعلومات المتعلقة بعملية زراعة الرئة وكيف يتم الاستعداد لها، وهل لها مخاطر صحية ونسبة نجاحها ونصائح أخرى ضرورية.

ADVERTISEMENT

ما هي عملية زراعة الرئة؟

عملية زراعة الرئة هي إجراء جراحي، يتم خلاله استبدال رئة ميتة أو متهالكة بأخرى صحية وسليمة، وعادة ما يتم أخد الرئة السليمة من متبرع متوفي. ولا يتم اللجوء لعملية زراعة الرئة عادة، إلا للأشخاص المصابين بحالات صحية لا تتحسن بالعلاجات والأدوية.

ووفقاً للحالة، قد يتم استبدال رئة واحدة أو كلتا الرئتين، وفي بعض الأحيان قد تحدث عمليات أخرى، وعلى الرغم من مدى خطورة هذه العملية، إلا أنها يمكن أن تُحسن من حياة المصاب بشكل كبير. وتوجد أنواع لعملية الرئة، تتضمن تلك الأنواع ما يلي:

  • زرع رئة واحدة.
  • زرع الرئتين.
  • زرع ثنائي متسلسل، ويتم خلاله زرع الرئتين، الواحدة تلو الأخرى.
  • زراعة القلب والرئة، وهي عملية تشتمل زرع لكلتا الرئتين والقلب في نفس الوقت، وجميع هذه الأعضاء تأتي من متبرع واحد.

متى يتم الجوء لعملية زراعة الرئة؟

وجود رئة متضررة أو غير صحية يمكن أن يجعل عملية التنفس صعبة للغاية، وتوجد بعض الحالات الصحية والأمراض التي تجعل عملية زراعة الرئة خياراً متاحاً، وتتضمن هذه الحالات:

ADVERTISEMENT
  • الانسداد الرئوي المزمن وانتفاخ الرئة.
  • التليف الرئوي.
  • التليف الكيسي.
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.

وفي حالات عديدة، يتم علاج أضرار الرئة بالأدوية وأجهزة التنفس الخاصة، ولكن قد لا تنفع هذه العلاجات في بعض الأحيان، وحينها قد يقترح الطبيب ضرورة الخضوع لعملية زراعة رئة واحدة، أو رئتين، حسب مدى الحالة.

من هم المؤهلون للخضوع لعملية زراعة الرئة؟

يُعتبر أغلب الأشخاص المصابين بالمرحلة المتأخرة من مرض الرئة، مؤهلون لعملية الزراعة، ولكن لا تُعتبر هذه العملية هي العلاج المناسب للجميع، فتوجد بعض العوامل التي قد تجعل الشخص المصاب غير مؤهل لعملية الزرع، وتتضمن تلك العومل ما يلي:

  • وجود عدوى نشطة.
  • وجود تاريخ شخصي سابق بالإصابة بمرض السرطان.
  • الإصابة بأمراض خطيرة، مثل أمراض الكلى والكبد والقلب.
  • وجود صعوبة أو عدم قابلية لتطبيق التغيرات الحياتية اللازمة للحفاظ على صحة الرئة المزروعة.

كيفية الاستعداد لعملية زراعة الرئة

الاستعداد لمثل هذه العملية الجراحية يتطلب وقت طويل للغاية، وقد يمر بعدة مراحل كالتالي:

الاختبارات:

يقوم الطبيب بتحويل المريض الذي يحتاج لرئة جديدة إلى مركز زرع الأعضاء المتخصص، حيث يقوم جميع العاملين بهذا المركز بجمع ما يكفي من معلومات عن صحة المريض وحياته، ويتم حينها إجراء بعض اختبارات التقييم، وقد تتضمن هذه الاختبارات ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • اختبار وظائف الرئة.
  • اختبار إجهاد القلب.
  • اختبار كثافة المعادن في العظام.
  • قسطرة الشريان التاجي.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • تصوير الصدر بالتصوير المقطعي المحوسب.
  • تحاليل كاملة للدم ولوظائف الكلية والكبد.
  • فصيلة الدم والأجسام المضادة، لمطابقتها مع المتبرعين المحتملين.

دخول قائمة الانتظار:

بعد انتهاء الاختبارات والمقابلات، وتأكيد أن المريض مرشح جيد، سوف يتم تسجيل المريض في قائمة الانتظار الدولية والمحلية، ويتم تحديد مكان المريض في القائمة وفقاً لعدد من العوامل، أبرزها:

  • إلى متى سوف يعيش المريض بدون زرع رئة جديدة.
  • نسبة النجاة وعدد السنوات المتوقعة بعد حدوث عملية الزرع.

والأشخاص المطابقون للمعايير، يحصلون على الرئة المطابقة في حال توافرها.

ما هي مخاطر عملية زراعة الرئة؟

تتضمن مخاطر عملية زراعة الرئة ما يلي:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • انسداد الأوعية الدموية للرئة الجديدة أو الرئتين.
  • انسداد مجرى التنفس.
  • وجود سوائل في الرئة.
  • جلطات دموية.
  • رفض الجسم للعضو المزروع.

وقد تختلف المخاطر وفقاً للحالة الصحية العامة وعوامل أخرى، ويمكن التحدث مع الطبيب لمعرفة جميع المخاطر المرتبطة بهذه العملية.

ADVERTISEMENT

ما هي نسبة نجاح عملية زراعة الرئة؟

تحسنت نسبة نجاح عملية زراعة الرئة ومعدل النجاة منها في السنوات الأخبرة، فوفقاً لأحدث البيانات المتعلقة بعملية زرع رئة واحدة كانت النسب التالية:

  • ما يقرب من 78% من المرضى ينجون للسنة الأولى بعد الإجراء.
  • ما يقرب من 63% من المرضى يعيشون لمدة 3 سنوات.
  • ما يقرب من 51% ينجون لمدة 5 سنوات.

ومعدلات النجاة لعملية زرع رئتين تُعتبر أفضل من النتائج السابق ذكرها بنسبة بسيطة، فحين يبلغ متوسط البقاء على قيد الحياة لرئة واحدة 4 سنوات، يبلغ معدل البقاء بعد زرع رئتين 6 سنوات.

ماذا يحدث في حالة رفض الجسم للرئة المزروعة؟

يعامل الجسم الرئة الجديدة على أنها جسم غريب، ويقوم بتكوين الأجسام المضادة ضد الرئة، وقد يتسبب هذا في رفض الجسم للعضو الجديد. والشائع حدوث هذا الرفض في أول 6 أشهر بعد الجراحة، ولكن يمكن أن يحدث الرفض في أي وقت، وقد يحدث بصورة بطيئة أو بطريقة مفاجئة.

وتوجد بعض الأعراض التي قد تظهر والتي قد تكون مؤشر يوضح أن الجسم يرفض الرئة المزروعة، أبرزها التالي:

ADVERTISEMENT
  • التعرض لحمى.
  • اكتساب الوزرن.
  • التعرض لأعراض مشابهة لأعراض البرد مثل التعب والغثيان ووجع الجسم والإسهال.
  • الشعور بألم أو ضعف في مكان جرح العملية.
  • التعرض للتورم.

ويقوم الأطباء بمعرفة هل الجسم يرفض العضو الجديد أم لا عن طريق بعمل اختبار وظائف الرئة بشكل يومي، وعن طريق بعض التحاليل الأخرى مثل:

  • عمل تحاليل متكررة للدم.
  • تنظير القصبات.

وفي حالة حدوث رفض للرئة الجديدة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية، عادة منشطات لعلاج الرفض ولمنع أي مضاعفات أخرى. وللتحكم في عملية رفض العضو الجديد، قد يتم حجزك في المشفى لبعض الوقت للمتابعة ومعرفة التغيرات.

كم تستغرق عملية زراعة الرئة؟

عادة ما تستغرق عملية زراعة الرئة ما بين 4 ساعات إلى 12 ساعة، ويمكن أن تختلف المدة وفقاً لأي تعقيدات قد تظهر.

ما بعد عملية زراعة الرئة

بعد نجاح العملية يتم اتباع بعض الإجراءات لإتمام نجاح الإجراء، ويتضمن ما يحدث بعد عملية زراعة الرئة ما يلي:

  • البقاء في العناية المركزة لعدة أيام بعد العملية.
  • البقاء في المشفى لعدة أسابيع، تختلف مدتها حسب استجابة الجسم.
  • سوف يتم تحديد مواعيد مع مركز الزراعة لمدة 3 شهور قادمة، لمراقبة أي علامات للعدوى أو رفض العضو أو أي مشاكل أخرى.
  • سوف يتم إعطاء المريض الأدوية والتعليمات اللازمة للعناية بالجرح عند الذهاب للمنزل.

وبعد الخروج من المشفى الرجوع للمنزل، يجب اتباع التعليمات التالية:

  • الحفاظ على نظافة وجفاف مكان الجرح.
  • عدم القيادة، وتجنب بعض النشاطات الجسدية لبعض الوقت، يحددها الطبيب لك.
  • سوف تقوم بعمل بعض التحاليل بشكل مستمر مثل تحاليل الدم واختبار وظائف الرئة والأشعة السينية على الصدر.

ويجب الاتصال بالطبيب على الفور في حالة اختبار الأعراض التالية:

  • وجود حمى مرتفعة 38 درجة أو أكثر.
  • وجود احمرار أو تورم في مكان الجرح.
  • خروج دم أو أي سوائل أخرى من مكان الجرح.
  • وجود ألم حول الجرح وتزداد حدته مع الوقت.
  • وجود ضيق في التنفس.

تكلفة عملية زراعة الرئة

لأن السؤال عن تكلفة عملية زراعة الرئة من أشهر الأسئلة الشائعة، وخاصة بين المصابين، تم إجراء دراسة على أكثر من 3000 مريض خضعوا لعملية زراعة للرئة، وكانت النتيجة أن متوسط تكلفة عملية زراعة الرئة يتراوح ما بين 131,352 إلى 135,622 دولار، ولكن يجب التنويه إلى أن التكلفة يمكن أن تختلف وفقاً للمركز الطبي أو المشفى الذي تمت به العملية، ويمكن أن تختلف التكلفة أيضاً من دولة لأخرى.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد