تفتيت حصى الكلى بالليزر Laser Lithotripsy كيف يتم؟ وما مخاطره؟

إليكم كل ما يجب عليكم معرفته عن إجراء أو عملية تفتيت حصى الكلى بالليزر وكيف تتم؟ ولماذا تتم؟ وماذا يحدث بعد العملية؟ وهل لها أي أضرار أو مضاعفات ومعلومات أخرى هامة، فاحرصوا على متابعة التالي.

ADVERTISEMENT

ما هو إجراء تفتيت حصى الكلى بالليزر؟

تفتيت حصى الكلى بالليزر (بالإنجليزية Laser Lithotripsy) هو إجراء يُستخدم لتكسير حصوات الكلى الموجودة في المسالك البولية ويُعرف هذا الإجراء أحياناً باسم تنظير الحالب المرن وتفتيت الحصوات بالليزر (FURSL) Flexible ureteroscopy and laser lithotripsy. ويتضمن الإجراء استخدام منظار (أنبوب مرن في نهايته ضوء وكاميرا) يمكن تمريره داخل أنايبب المسالك البولية واستخدام أشعة الليزر لتكسير حصوات الكلى إلى أجزاء صغيرة الحجم يمكن أن يتم إخراجها من قبل الجراح أو يتم تمريرها من خلال البول.

أسباب إجراء تفتيت حصى الكلى بالليزر

وجود حصوات في الكلى يمكن أن يتسبب في حدوث انسداد في الحالب ويترتب على هذا عودة البول مرة أخرى إلى الكليتين وعدم خروجه من الجسم، وقد يتسبب هذا في حدوث آلام والتهابات خطيرة. كما يتم اللجوء لتفتيت حصى الكلى بالليزر في حالة عدم نجاح العلاجات الأخرى (غير الجراحية عادة) أو في حالة كانت حصوات الكلى:

ADVERTISEMENT
  • كبيرة ولا يمكن أن تمر.
  • غريبة وغير منتظمة في شكلها.
  • تتسبب في حدوث نزيف أو ضرر للأنسجة المحيطة.

كيف يتم تفتيت حصى الكلى بالليزر؟

إليكم ما يحدث خلال إجراء تفتيت حصى الكلى بالليزر بالتفصيل:

ما قبل الإجراء:

قبل القيام بهذا الإجراء يقوم الطبيب بعمل فحص جسدي ثم يقوم بطلب الفحوصات التالية:

ADVERTISEMENT

كما يجب القيام بالتالي قبل الإجراء:

  • التوقف عن تناول أدوية معينة (يحددها الطبيب) لمدة أسبوع قبل الإجراء، كما يجب التحدث مع الطبيب عن أي حساسيات موجودة.
  • تجنب التوقف عن تناول الطعام والمشروبات بعد منتصف الليل قبل الخضوع لهذا الإجراء.

أثناء الإجراء:

  • عادة ما يتم استخدام التخدير العام أو التخدير الكلي أثناء هذا الإجراء.
  • يتم استخدام منظار الحالب، وهو أنبوب طويل ومرن للنظر داخل المسالك البولية إيجاد حصوات الكلى.
  • يدخل المنظار داخل المسالك من خلال الإحليل (الأنبوب الذي يقوم يحمل البول خارج الجسم) ثم يمر المثانة وإلى داخل الحالب أو الكلى لتقييم الوضع.
  • عند رؤية الحصوة يتم إرسال أو توجيه الليزر إلى الحصوة لتفتتيها، وعادة ما يتم تمرير هذه الأجزاء الصغيرة مع البول.
  • يتم وضع دعامة مؤقتة في الحالب لاستمرار فتح الحالب مما يُحسن من تدفق البول وتمرير الأجزاء الصغيرة، ويتم إزالة هذه الدعامة بعد عدة أيام أو أسابيع.

كم تستغرق عملية حصى الكلى بالليزر؟

يستغرق الإجراء عادة 30 دقيقة وفي العديد من الحالات يعود المريض للمنزل في نفس اليوم، ولكن قد تصل مدة الإجراء في بعض الحالات إلى ساعتين وفقاً لعدد الحصوات الي يجب إزالتها.

الأعراض بعد تفتيت الحصى بالليزر

قد يشعر المريض بالحرقان لعدة ساعات بعد الإجراء عند التبول، كما يمكن أن يشعر بالحاجة للتبول حتى عند عدم حاجته لهذا، وعادة ما يختفي هذا الشعور خلال يوم ويُنصح بشرب الكثير من المياه للتخلص من هذا الشعور. وقد يظهر دم في البول لمدة يومين أو 3 أيام بعد الإجراء.

ADVERTISEMENT

ما بعد تفتيت حصى الكلى بالليزر

إليكم أبرز النصائح العلاجية لفترة ما بعد الخضوع لإجراء تفتيت حصى الكلى بالليزر:

  • يجب الحصول على أكبر قدر من الراحة بعد العودة للمنزل.
  • يمكن ممارسة الأنشطة المعتادة، ولكن يُنصح بتجنب التمارين الشاقة لمدة أسبوع أو لحين اختفاء الدم من البول.
  • يمكن العودة للنظام الغذائي المعتادة بعد الإجراء ولكن يجب الحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل، وفي حالة وجود أي حالات صحية أخرى يجب سؤال الطبيب عن الأطعمة والمشروبات التي يجب تجنبها.
  • يمكن أن يصف الطبيب أدوية لعلاج الشعور بالحرقان عند التبول الذي قد يظهر مثل فينازوبيريدين Phenazopyridine ومضادات حيوية للوقاية من حدوث أي عدوى أو التهاب
  • كما ذكرنا سابقاً يتم التوقف عن تناول أدوية معينة قبل الإجراء، وعادة ما يبلغك الطبيب بموعد العودة لاستخدام الأدوية ولا يجب عودة تناولها بدون الرجوع للطبيب.
  • لا يجب تناول ايبوبروفين Ibuprofen أو نابروكسين Naproxen أو أي أدوية مشابهة إلا بأمر من الطبيب.
  • لا يجب تناول أكثر من نوع من مسكنات الألم في نفس الوقت إلا إذا أوصى الطبيب بهذا.
  • يمكن تجربة الاستحمام بماء دافئ، فقد يساعد هذا في تخفيف الشعور يالحرقان.

مخاطر تفتيت حصى الكلى بالليزر

المضاعفات المرتبطة بهذا الإجراء نادرة ولكنها قد تحدث أحياناً وتتضمن المضاعفات أو المخاطر المحتمل حدوثها ما يلي:

  • وجود كميات كبيرة من الدم في البول.
  • حدوث إصابة في المسالك البولية.
  • يمكن أن تتحرك دعامة الحالب من مكانها مما قد يُسبب حدوث مشاكل.
  • حدوث التهاب أو عدوى.
  • الحاجة لعمليات أو إجراءات إضافية لإزالة أجزاء الحصوات التي ما زالت موجودة بالداخل.

وقبل الخضوع لهذا الإجراء يجب التحدث مع الطبيب عن عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من فرص حدوث المضاعفات مثل:

ADVERTISEMENT
  • التدخين.
  • شرب الكحوليات.
  • وجود أمراض مزمنة مثل السكري أو السمنة المفرطة أو الحمل.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

يجب الاتصال بالطبيب على الفور في حالة حدوث أيٍ من التالي بعد العملية:

  • عدم القدرة على التبول.
  • الشعور بألم لا يمكن التحكم به، حتى بالأدوية الموصوفة.
  • وجود احمرار أو سخونة أو نزيف زائد أو إفرازات.
  • وجود علامات تُشير لحدوث عدوى مثل الحمى والرعشة.
  • غثيان وقيء مستمران.
  • وجود كمية كبيرة أو متزايدة من الدم في البول.
  • ظهور أعراض جديدة أو زيادة حدة الأعراض الموجودة.

نسبة نجاح إجراء تفتيت حصى الكلى بالليزر

تتوقف نسبة نجاح هذا الإجراء على مكونات الحصوة وحجمها ومكانها، وتُشير إحدى المراجعات العلمية أن نسبة نجاح هذا الإجراء قد يصل إلى 93.7% في حالة كان حجم الحصوة 2.5 سم، ولكن تختلف الحالات عن بعضها لذا يجب سؤال الطبيب عن التفاصيل.

سعر تفتيت حصى الكلى بالليزر

تختلف تكلفة هذا الإجراء من دولة لأخرى ومن مركز طبي لآخر، ووفقاً لخبرة الطبيب ومدى حدة الحالة. وفي العديد من الدول بتراوح سعر هذا الإجراء ما بين 7 إلى 13 ألف دولار أمريكي، وقد يقل السعر عن هذا في الدول العربية، لذا يجب سؤال الطبيب أو المركز التابع له عن جميع تفاصيل الإجراء.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد