تحليل PLT لقياس عدد الصفائح الدموية

تحليل PLT هو اختصار Platelet Count، ويقيس متوسط عدد الصفائح الدموية في دم الشخص، فقد تؤدي مستويات الصفائح الدموية المرتفعة أو المنخفضة بشكل مفرط إلى مضاعفات صحية خطيرة.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل PLT؟

هو تحليل لقياس عدد الصفائح الدموية في الدم، والتي تسمى أيضًا الصفيحات الدموية، وهي أجزاء من خلايا أكبر مصنوعة في نخاع العظم (Bone marrow) تسمى الخلايا العملاقة (Megakaryocytes).

وفي العادة يمكن معرفة متوسط عدد الصفائح الدموية في الدم من خلال صورة الدم الكاملة (CBC)، فتحليل PLT يعد جزءًا من تحليل الدم الكامل.

ADVERTISEMENT

أسباب إجراء تحليل PLT

يعد الغرض من اختبار عدد الصفائح الدموية (Platelets) هو تقييم قدرة الدم على التجلط أو من عدمها. ويُطلب تعداد صفائح الدم أيضًا من أجل:

  • تشخيص اضطراب الصفائح الدموية.
  • تقييم مخاطر النزيف قبل الجراحة.
  • مراقبة حالة الجسم الطبية أثناء العلاج الطبي، مثل أدوية سيولة الدم أو العلاج الكيميائي.

وبما أن الصفائح الدموية تلعب دورًا هامًا لالتئام الجروح، لذا يمكن استخدام هذا التحليل مع تحليل INR (تحليل PT) لتقييم تخثر الدم؛ للتحقق من فعالية الأدوية التي تزيد أو تقلل من قدرة الدم على تكوين جلطة.

ADVERTISEMENT

تحليل PLT النسبة الطبيعية

يمكن أن تتغير مستويات الصفائح الدموية لدى الشخص مع تقدم العمر، بالإضافة لتأثرها بجنس المريض، كما يمكن أن تؤثر عليها بعض الحالات الطبية.

ويقيس تحليل PLT مستويات الصفائح الدموية لكل ميكروليتر من الدم. ويعد المعدل الطبيعي للصفائح الدموية في الجسم هو 150,000 – 450,000 /ميكروليتر.

تحليل PLT مرتفع

يُعرف ارتفاع عدد الصفائح الدموية أيضًا باسم كثرة الصفيحات، ويمكن أن يحدث ارتفاع عدد الصفائح الدموية (Platelets) عندما يتسبب شيء ما في أن يُنتج نخاع العظم الكثير من الصفائح الدموية.

ADVERTISEMENT

وتصل نسبة صفائح الدم المرتفعة في الجسم إلى أكثر من 450,000 /ميكروليتر، مما يزيد من ارتفاع خطر الإصابة بجلطات الدم؛ فالدم يتجلط بسرعة أكبر عندما يكون لدى الجسم عدد كبير جدًا من الصفائح الدموية.

أسباب ارتفاع عدد الصفائح الدموية

قد تسبب بعض الحالات المؤقتة زيادة أعداد صفائح الدم عن المعدل الطبيعي، وتتضمن بعض الأسباب الشائعة لارتفاع مستويات platelets في الدم ما يلي:

  • تعافى الجسم من إصابة حديثة.
  • تعافى الجسم من فقدان الدم بعد الجراحة.
  • تعافى الجسم من نقص فيتامين ب 12.
  • نشاط بدني مكثف أو مجهود، مثل الجري في سباق الماراثون.
  • استخدام حبوب منع الحمل.

هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟

في حالة استمرار ارتفاع عدد الصفائح الدموية لدى الشخص، فقد تكون الحالات الطبية المزمنة هي المسؤولة عن ذلك، وتشمل هذه الحالات التالي:

ADVERTISEMENT
  • السرطان: فقد تتسبب بعض أنواع سرطانات، مثل سرطان الرئة والمعدة والثدي والمبيض، وكذلك سرطان الغدد الليمفاوية، في ارتفاع عدد الصفائح الدموية.
  • فقر الدم: قد يعاني الأشخاص المصابون بنقص الحديد أو فقر الدم من ارتفاع عدد الصفائح الدموية.
  • الالتهابات: يمكن أن تؤدي الأمراض التي تسبب استجابة مناعية التهابية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض التهاب الأمعاء (IBD)، إلى زيادة عدد الصفائح الدموية.
  • العدوى: قد تتسبب بعض أنواع العدوى، مثل السل، في ارتفاع عدد صفائح الدم.
  • استئصال الطحال: يمكن أن يؤدي استئصال الطحال إلى زيادة مؤقتة في عدد الصفائح الدموية.

تحليل PLT المنخفض

يُعرف انخفاض عدد الصفائح الدموية باسم قلة الصفيحات، وقد يكون السبب في انخفاض صفائح الدم (Platelets) هو الميل الوراثي لعدم إنتاج ما يكفي من الصفائح الدموية، أو قد يكون بسبب حالة طبية أساسية، وفي بعض الحالات يكون السبب غير معروف.

وتصل نسبة صفائح الدم المنخفضة في الجسم إلى أقل من 150,000 /ميكروليتر، وقد يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية إلى صعوبة تجلط الدم، مما يعرض الشخص لخطر النزيف المفرط.

وفي حالة إنخفاض عدد الصفائح الدموية عن 20,000 /ميكروليتر، يزيد خطر حدوث نزيف تلقائي، وهي حالة طبية طارئة، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون منها إلى نقل الدم أو الصفائح الدموية.

ADVERTISEMENT

أسباب انخفاض عدد الصفائح الدموية

وتشمل أسباب انخفاض عدد الصفائح الدموية الشائعة التالي:

  • الفيروسات: قد تستنزف الفيروسات الصفائح الدموية، مثل فيروس نقص المناعة البشرية، والإيدز، والحصبة، والتهاب الكبد.
  • الأدوية: قد تقلل الأدوية من عدد الصفائح الدموية، مثل الأسبرين، وبعض أنواع المضادات الحيوية، وبعض مدرات البول.
  • السرطان: يمكن أن يضر السرطان الذي انتشر في نخاع العظام بقدرة الجسم على تكوين صفائح دموية جديدة، مثل سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم.
  • العدوى: تعمل العدوى البكتيرية على تقليل عدد الصفائح الدموية، وخاصة عدوى الدم التي تسمى تعفن الدم.
  • اضطرابات المناعة الذاتية: تؤدي أمراض المناعة الذاتية إلى خفض عدد الصفائح الدموية عن طريق التسبب في مهاجمة الجسم لأنسجته، مثل مرض الذئبة ومرض كرون.
  • العلاج الكيميائي: يضر العلاج الكيميائي الأنسجة الموجودة والخلايا السرطانية على حدٍ سواء، مما يجعل من الصعب على الجسم إنتاج الصفائح الدموية.
  • التسمم: قد يؤدي التعرض لبعض المبيدات الحشرية إلى تلف الصفائح الدموية.
  • تليف الكبد: يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى تقليل عدد الصفائح الدموية.
  • النزيف المزمن: أي اضطراب يسبب نزيفًا مستمرًا لا يمكن السيطرة عليه، مثل قرحة المعدة، يمكن أن يستنزف الصفائح الدموية.

في النهاية، قد تعني التغييرات في عدد الصفائح الدموية أن الشخص يعاني من مرض مزمن أو مشكلة في نخاع العظم، وبالرغم من ذلك، لا يمكن بشكل عام تشخيص حالة طبية بناءً على عدد الصفائح الدموية فقط، بل يجب التحدث مع الطبيب حول إجراء مزيد من الاختبارات.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد