تحليل E2 (تحليل استراديول): أهميته ومعنى نتائجه

وجود أي خلل في هرمونات الجسم قد يتسبب في حدوث مشاكل صحية عديدة ومختلفة، ويتم حينها اللجوء لبعض التحاليل لمعرفة مستويات الهرمونات في الدم، ومن ضمن تلك التحاليل، تحليل E2، فما هو هذا التحليل بالتفصيل؟ وفيما يُستخدم؟ وكيف يتم إجراؤه والاستعداد له؟ وماذا تعني نتائجه؟ تعرفوا على إجابات تلك الأسئلة وأكثر من الفقرات التالية.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل E2؟

تحليل E2 أو تحليل استراديول (Estradiol test) هو تحليل يُستخدم لقياس مستوى الاستراديول في الدم، والاستراديول هو واحد من أنواع الإستروجين التي تنتجها المبايض. ويتم إنتاجه أيضاً ولكن بكميات أقل من الغدد الكظرية والمشيمة والخصيتين وبعض الأنسجة.

ووجود الاستراديول في مستويات صحيحة ومتوازنة أمر هام وضروري للصحة الإنجابية، فوجود الكثير منه يمكن أن يؤدي لحدوث مشاكل طبية مثل، ضعف العظام والتهابات المسالك البولية والاكتئاب. ومستويات الاستراديول أعلى لدى النساء، خاصة في سنوات الإنجاب، وتقل هذه المستويات بشكل كبير جداً بعد انقطاع الطمث والوصول لسن اليأس.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل E2 للرجال؟

يتم اللجوء لقياس مستويات الاستراديول لدى الرجال لتقييم أعراض زيادة إفراز الاستراديول التي تتسبب في التثدي، وأورام الغدة الكظرية والكبد والخصية. كما يمكن متابعة مستويات الاستراديول لدى الرجال بعد الخضوع للعلاج ببدائل التستوستيرون.

أهمية تحليل E2

قد يطلب الطبيب هذا التحليل في حالة اعتقاده بوجود مشكلة صحية ناتجة عن وجود مستويات مرتفعة أو منخفضة من الاستراديول. وتتضمن تلك المشاكل ما يلي:

ADVERTISEMENT

كما يمكن أن يتم طلب هذا التحليل في حالة استخدام تقنيات الإنجاب المساعدة ART لعلاج العقم، أو قد يطلب الطبيب هذا التحليل لمراقبة الهرمونات أثناء العلاج بتقنيات ART. وجدير بالذكر أيضاً أن هذا التحليل يمكن أن يتم إجراؤه لتشخيص البلوغ المبكر لدى المراهقين.

كيفية إجراء تحليل E2 والاستعداد له

لعمل هذا الإجراء يتم جمع عينة من الدم من الذراع أو اليد، حيث يتم تنظيف المنطقة المستهدفة جيداً ثم البحث عن الوريد المناسب. ويتم استخدام إبرة لسحب عينة الدم من المنطقة، وبعد الانتهاء يتم إرسال العينة للمختبر لفحصها.

وتوجد بعض تحاليل الدم التي يمكن أن تتطلب استعدادات خاصة مثل عدم الأكل والشرب، ولكن لا يتطلب هذا التحليل أي استعدادت خاصة، ولكن يجب إخبار الطبيب في حالة تناول أي أدوية قبل الخضوع لهذا الفحص.

ADVERTISEMENT

وتوجد بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على مستويات الاستراديول ونتائج هذا التحليل، من ضمنها:

  • حبوب منع الحمل.
  • العلاج بالإستروجين.
  • الهرمونات القشرية السكرية (الجلايكورتيكود).
  • أدوية الفينوثيازين التي تُستخدم لعلاج الشيزوفرينيا والاضطرابات العقلية الأخرى.
  • المضادات الحيوية التي تحتوي على التتراسيكلين والأمبيسلين.

كما يمكن أن تتغير أو تتنوع مستويات الاستراديول طوال اليوم وخلال دورة الحيض للمرأة، ونتيجة لهذا يتم طلب عمل هذا التحليل في أوقات معينة من اليوم أو في أوقات معينة أثناء دورة الحيض.

وتتضمن الحالات الصحية التي يمكن أن تؤثر أيضاً على مستويات الاستراديول، وبالتالي نتائج هذا التحليل ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الأنيميا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الكلية.
  • انخفاض وظائف الكبد.

قراءة نتائج تحليل E2

تختلف نتائج هذا التحليل من شخص لآخر، وتوضح النتائج أشياء مختلفة، وفقاً للشحص. وعادة ما يقوم الأطباء بقياس مستويات الاستراديول بمقدار بيكوجرام لكل مليلتر (pg / ml). وتتضمن النتائج ما يلي:

تحليل E2 النسبة الطبيعية

  • النساء قبل انقطاع الطمث: المستويات الطبيعية تتراوح ما بين 30 إلى 400 بيكوجرام / مليلتر.
  • النساء بعد انقطاع الطمث: المستويات الطبيعية تتراوح ما بين صفر إلى 30 بيكوجرام / مليلتر.
  • الرجال: المستويات الطبيعية تتراوح ما بين 10 إلى 50 بيكوجرام / مليلتر.

هرمون استراديول مرتفع

ارتفاع مستوى الاستراديول عن النسبة الطبيعية قد يُشير للاحتمالات التالية:

  • حدوث بلوغ مبكر.
  • وجود أورام في المبيض أو الخصية.
  • التثدي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تليف الكبد.

تحليل E2 منخفض

يمكن أن تقترح انخفاض مستويات الاستراديول المنخفضة في التحليل ما يلي:

ADVERTISEMENT

فحوصات أخرى يتم طلبها بعد النتائج

لا يكفي هذا التحليل بمفرده لتشخيص حالة معينة، ففي حالة ارتفاع أو انخفاض الاستراديول في نتائج التحليل، يمكن أن يقترح الطبيب بعض الفحوصات الأخرى للوصول لتشخيص أكيد. وتتضمن تلك الفحوصات ما يلي:

  • تحليل هرمون المنشط للحوصلة FSH وتحليل الهرمون المنشط للجسم الأصفر LH لمشاكل انقطاع الطمث وعلاجها.
  • تحليل FSH وتحليل (TSH/FT4) والبرولاكتين في حالة توقف الدورة الشهرية.
  • تحليل FSH و LH في حالة البلوغ المبكر.
  • تحاليل TSH، FSH، LH والبرولاكتين في حالة مشاكل الخصوبة لدى النساء والرجال.

مخاطر تحليل استراديول وأضراره

تكون المخاطر المرتبطة بمعظم تحاليل الدم منخفضة، ولكن قد يحمل أي اختبار يتضمن استخدام الإبر بعض المخاطر والأضرار المحتملة مثل:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • ظهور كدمات.
  • الشعور بالدوخة والدوار أو حدوث إغماء.
  • ألم وتورم مكان سحب العينة.
  • عمل عدة ثقوب في الذراع أو مكان سحب العينة لحين إيجاد الوريد المناسب.
  • تجمع الدم تحت الجلد.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد