تحليل CMV وطرق إجرائه المختلفة

تحليل CMV يتم بعدة طرق مختلفة، وسنتعرف على كل طريقة بالتفصيل، وكيف تتم، كما سنتعرف على أسباب القيام بالفحص، وما هي النتائج المتوقعة، وخصوصا للأطفال حديثي الولادة.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل CMV؟

CMV هو اختصار لما يعرف بالفيروس المضخم للخلايا، وتعتبر من أنواع العدوى الشائعة التي تصيب الأشخاص غالبا في خلال الطفولة أو البلوغ مبكرا، ويظل الفيروس بعد الإصابة الأولى، ولكن بصورة كامنة، وأحيانا قد ينشط مرة أخرى في بعض الحالات.

ويهدف الاختبار إلى التأكد من أعراض الفيروس سواء في البلغم أو الدم أو أي سوائل أخرى، كما يساعد على تحديد العلاج المناسب للأشخاص الذين يكونون عرضة للإصابة بالمضاعفات، وتحديد العلاج المناسب لهم.

ADVERTISEMENT

أسباب إجراء تحليل CMV؟

يتم اللجوء إلى هذا التحليل من أجل تشخيص عدوى الفيروس المضخم للخلايا، كما يتم استخدامه للأشخاص الذين يعانون من بعض المخاطر الصحية مثل:

  • الأطفال حديثي الولادة ويوجد لديهم أعراض العدوى مثل: مشاكل في الرؤية أو السمع، ولون الجلد والعين الأصفر (اليرقان)، والرأس الصغير وانخفاض الوزن عند الولادة، والنوبات.
  • الأشخاص الذين تكون المناعة لديهم ضعيفة.
  • الأشخاص الذين قاموا بعملية زرع أعضاء في الفترة الأخيرة.
  • يتم إجراء تحليل CMV للحامل في حالة ظهور أعراض العدوى بالفيروس لديها مثل: الحمى وآلام العضلات، والصداع، والتهاب الحلق، والضعف، وتورم في الغدد الليمفاوية.

كيف يتم إجراء فحص CMV؟

يتم جمع العينة بطرق مختلفة، ومنها:

ADVERTISEMENT
  • البزل الشوكي: ويتم فيها جمع العينة من السائل الدماغي النخاعي CSF، من خلال حقن مخدر في الظهر، وإدخال إبرة رفيعة وتكون مجوفة بين الفقرتين في أسفل العمود الفقري، ثم يتم سحب عينة من السوائل.
  • تحليل الدم: ويتم أخذ عينة من الدم من الوريد.
  • خزعة: ويتم فيها بإزالة عينة صغيرة من الأنسجة بإبرة خاصة وإجراء الاختبار لها، وقد يحدث بعدها بعض الكدمات أو وجع بسيط والذي يختفي بعد أيام.
  • عينة البلغم: وستقوم بالتنفس بعمق، ثم السعال والبصق في كوب مخصص لذلك.
  • فحص السائل الأمنيوسي: وتخضع له الحوامل، لتشخيص تعرض الطفل للعدوى الفيروسية CMV أم لا، وتتمدد الحامل على الطاولة، ثم يتم تحريك جهاز الموجات الصوتية فوق البطن، كما سيقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة السمك، ليقوم بسحب عينة صغيرة من السائل الأمنيوسي، ويجب مناقشة الطبيب عن الفوائد والمخاطر لهذا الفحص.
  • عينة اللعاب أو البول للأطفال: في الغالب يتم سحب العينة من لعاب الأطفال حديثي الولادة، ووضعها في محلول خاص، أما عينة البول، سيتم فيها وضع كيس من البلاستيك مخصص لهذا الاختبار، ويوضع فوقه الحفاض الخاص بالطفل، حتى يتبول، ثم يتم إخراج الكيس وتفريغه من البول في وعاء مخصص لذلك.

الاستعداد للفحص

سيخبرك الطبيب بأي تعليمات يجب الالتزام بها قبل إجراء أي فحص، وفي العموم ليست كل الفحوصات المذكورة تحتاج استعداد خاص، مثل فحص الدم لن يحتاج منك أي تجهيز، أما الخزعة فقد تحتاج قبلها إلى الصيام لبضع ساعات.

نتائج تحليل CMV

ستظهر نتيجة تحليل CMV إيجابية أو سلبية لتوضيح هل توجد إصابة بالعدوى أم لا، لكن يصعب معرفة متى تم الإصابة بها، وهل تم تنشيطها أم هي عدوى سابقة، وفي حال كان هناك عوامل أو أعراض تدل على وجود خطر ما مثل الاضطراب في الجهاز المناعي، فقد يتم الخضوع إلى اختبارات إضافية أخرى.

في حال أظهرت نتائج عينة السائل الأمنيوسي إصابة بالعدوى للطفل، فقد يخضع الطفل للعلاج بعد فترة قصير من الولادة، حتى لا يحدث له أي مضاعفات لاحقا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد