تحليل الكوليسترول Cholesterol test

الحفاظ على نسبة الكوليسترول في وضع طبيعي من الأمور الهامة والطبيعية للحفاظ على صحة القلب والشرايين وصحة الجسم ككل، وتوجد عدة أسباب قد تجعل الطبيب يلجأ لطلب فحص الكوليسترول، ويمكنكم التعرف أكثر من الفقرات التالية على فحص أو تحليل الكوليسترول Cholesterol test ولماذا يطلبه الطبيب وكيف يتم إجراؤه؟ ومعنى نتائجه ومعلومات أخرى هامة.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل الكوليسترول؟

هو نوع من أنواع تحاليل الدم التي تُستخدم لقياس الدهون والمواد الدهنية التي تُستخدم كمصدر للطاقة في الجسم مثل، الكوليسترول والدهون الثلاثية والبروتين الدهني عالي الكثافة والمنخفض الكثافة. ويتم استخدام هذا التحليل للأطفال والبالغين لتقييم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويشتهر هذا التحليل بعدة أسماء أخرى أبرزها:

  • فحص نسبة الكولسترول في الدم.
  • فحص الكوليسترول.
  • تحليل Lipid Profile
  • تحليل Lipid Panel

لماذا يطلب الطبيب تحليل الكوليسترول؟

يساعد فحص الكوليسترول أو تحليل Lipid Profile في تقييم الحالة الصحية للقلب والأوعية الدموية عن طريق تحليل الكوليسترول في الدم، حيث يمكن أن يتراكم الكوليسترول في الأوعية الدموية والشرايين، ويترتب على هذا حدوث ضرر فيهم وزيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية عديدة مثل أمراض القلب والأزمة القلبية والسكتة الدماغية أيضاً.

ADVERTISEMENT

ويمكن أن يطلب الطبيب هذا التحليل للأسباب التالية:

  • لتحديد هل مستويات الكوليسترول طبيعية أم انخفضت أو ارتفعت لمستويات غير آمنة.
  • في حالة وجود نتائج غير طبيعية ومؤشرات للإصابة بمشكلة في القلب في تحليل سابق، يطلب الطبيب هذا التحليل لمراقبة نسبة الكوليسترول في الدم.
  • لقياس مدى الاستجابة للعلاج، بعد عمل تغيرات في أسلوب الحياة أو الطعام أو تناول أدوية لعلاج الكوليسترول.
  • يمكن أن يكون هذا التحليل جزء من مجموعة من التحاليل الأخرى المطلوبة لتشخيص حالات طبية أخرى مثل الأمراض التي تؤثر على الكبد.

من يجب أن يخضع لهذا الفحص؟

  • عادة ما يتم طلب هذا الفحص للبالغين المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب، كل 5 سنوات، بداية من عمر الثامنة عشر.
  • يمكن أن تستدعي الحاجة لتكرار هذا التحليل إذا كانت النتائج الأولية غير طبيعية، أو في حالة وجود العوامل الصحية التالية:
    • وجود تاريخ عائلي طبي من ارتفاع الكوليسترول أو التعرض للنوبات القلبية.
    • وجود زيادة في الوزن أو سمنة مفرطة.
    • في حالة انعدام النشاط الجسدي.
    • في حالة الإصابة بمرض السكري.
    • في حالة تدخين السجائر.
    • في حالة اتباع نظام غذائي غير صحي، ملئ بالدهون غير الصحية.
  • يحتاج الأشخاص الذين تعرضوا أو لديهم تاريخ سابق بالإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية إلى تحليل الكوليسترول بصورة منتظمة لمتابعة مدى فاعلية العلاج المتبع.
  • يمكن أن يخضع الأطفال لهذا الفحص بين سن 9 و 11 عاماً، وتحليل آخر بين عمر 17 و21، وفقاُ للمعهد الوطني لأمراض القلب والرئة، وفي حالة وجود أي تاريخ عائلي طبي للإصابة بأمراض القلب في سن مبكر، فقد يوصي الطبيب بإجراء هذا الفحص في عمر مبكر، وبشكل مكرر.

الاستعداد لفحص الكوليسترول

عادة ما يتطلب الاستعداد لتحليل الكوليسترول أو تحليل lipid profile ما يلي:

  • الصيام، والامتناع عن تناول أي طعام أو شراب أو تناول أي أدوية لمدة تتراوح ما بين 9 إلى 12 ساعة قبل التحليل.
  • يمكن شرب الماء فقط، وأحياناً أنواع معينة من السوائل التي يحددها الطبيب.
  • عادة ما يلجأ العديد من الأشخاص للقيام بالفحص الصائم في الصباح المبكر.

هل يجب الصيام قبل تحليل الكوليسترول؟

توجد بعض فحوصات الكوليسترول التي يمكن القيام بها بدون صيام، ولكن هذه الأنواع تقيس مستويات الكوليسترول الكلي فقط، ولا تقيس كمية الأنواع الأخرى مثل كوليسترول LDL أو كوليسترول HDL.

كيفية إجراء تحليل Lipid Profile

يتم إجراء هذا الفحص بالطريقة التالية:

ADVERTISEMENT
  • عادة ما يتم إجراء هذا الفحص في الصباح الباكر.
  • يتم تنظيف موقع الأوردة بالذراع بمطهر، ولف رباط مطاطي حول الذراع العلوي، ثم يتم سحب عينة من الدم من الوريد.
  • بعد إدخال الإبرة، يتم سحب عينة صغيرة، وإزالة الرباط المطاطي، مما يتيح باستمرار تدفق الدم إلى داخل القارورة، لحين الحصول على عينة كافية.
  • يتم إزالة الإبرة بعد انتهاء الإجراء، ويستمر عادة لعدة دقائق ولا يُسبب عادة هذا الإجراء أي ألم.
  • لا يتم عمل أي احتياطات أخرى بعد هذا الإجراء، ويكون المريض عادة قادراً على القيام بكل الأنشطة المعتادة بشكل طبيعي.
  • في حالة إجراء الاختبار أثناء الصيام، يجب أن تحرص على تناول وجبة مغذية بعد الانتهاء من الفحص.

قراءة تحليل الكوليسترول

نتائج هذا الفحص سوف تساعد الطبيب في تحديد نوع العلاج المناسب للحالة، سواء تناول الأدوية أو إجراء تغييرات لأسلوب الحياة المتبع. والجدير بالذكر أن أرقام الكوليسترول مهمة، ولكنها جزء من مؤشرات الصحة العامة الكلية، فالطبيب سوف يفحص أرقام الكوليسترول، بالإضافة لتاريخ العائلة الطبي والعادات الأخرى التي تؤثر على الصحة.

وتنصح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC بأن مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية يجب أن تكون في المستويات التالية:

  • الكوليسترول الكلي: أقل من 200 ملليجرام/ ديسيلتر.
  • كوليسترول LDL أو الكوليسترول السئ: أقل من 100 ملليجرام/ ديسيلتر.
  • كوليسترول HDL أو الكوليسترول الجيد: أعلى أو مساوي لنسبة 60 ملليجرام/ ديسيلتر.
  • الدهون الثلاثية: أقل من 150 ملليجرام/ ديسيلتر.

وفي حالة كانت أرقام الكوليسترول في مستوى غير طبيعي، فقد يجعلك هذا عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات أو تصلب الشرايين. وفي حالة كانت نتائج الفحص غير طبيعية، فقد يطلب الطبيب اختبار جلوكوز الدم وفحص للغدة الدرقية، للبحث عن مشاكل صحية أخرى مثل السكري، وخمول الغدة.

سعر تحليل الكوليسترول

قد يتختلف سعر هذا الفحص أو التحليل من مختبر لآخر ومن دولة لأخرى، وجدير بالذكر أيضاً أنه يمكن طلب فحص الكوليسترول الكلي فقط أو فحص الدهون الثلاثية فقط، ويختلف هذا وفقاً لما يطلبه الطبيب، ويتواحد معدل الأسعار في مصر ما يلي:

ADVERTISEMENT

أسئلة شائعة

هل شرب الماء يؤثر على تحليل الكولسترول؟

لا، فتحليل الكوليسترول يتطلب الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب لمدة معينة من الوقت قبل الفحص، ولكن يُسمح بتناول الماء خلال هذه الفترة. وفي حالة وجود أي قلق أو شك يمكن التأكد دائماً من الطبيب قبل الفحص.

هل يمكن فحص الكوليسترول في المنزل؟

توجد بعض الأدوات الجاهزة التي يمكن أن تساعد في قياس نسبة الكوليسترول في المنزل، ولكن معظم الأدوات أو العدات الجاهزة تقوم بقياس الكوليسترول الكلي فقط، وهذا ليس كافياً لتقييم الحالة الصحية للقلب والشرايين، لذا يُفضل دائماً اللجوء لفحص الكوليسترول في معمل معتمد للحصول على نتائج دقيقة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد