أشعة الموجات فوق الصوتية (السونار) Ultrasound

يعد التصوير بالموجات فوق الصوتية أو السونار هو طريقة تصوير تستخدم موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور للأعضاء داخل الجسم. ويمكن للصور توفير معلومات قيمة لتشخيص وعلاج مجموعة من الأمراض والحالات. ويتم إجراء معظم هذه الفحوصات باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية خارج الجسم، وقد يتضمن بعضها وضع الجهاز داخل الجسم. فهل هناك مخاطر يجب الحذر منها؟ وكيف نستعد لهذا الإجراء؟ تابع قراءة هذا المقال لمعرفة هذا.

ADVERTISEMENT

ما هو فحص أشعة الموجات فوق الصوتية؟

السونار هو اختبار تصوير يستخدم الموجات الصوتية عالية التردد لإنشاء صورة للأعضاء والأنسجة داخل الجسم. على عكس الأشعة السينية، التي تستخدم الإشعاع. ويمكن أن تُظهر هذه الموجات أيضًا أجزاء من الجسم في حالة حركة، مثل ضربات القلب أو تدفق الدم عبر الأوعية الدموية.

وينقسم الفحص بأشعة الموجات الصوتية عالية التردد لنوعين رئيسيين هما:

  1. الموجات فوق الصوتية للحمل: يُستخدم هذا النوع أثناء الحمل لفحص الجنين، ويمكن أن يوفر الفحص معلومات حول نمو الجنين وتطوره وصحته العامة.
  2. الموجات فوق الصوتية التشخيصية: وهي تُستخدم لعرض وتقديم معلومات حول الأجزاء الداخلية الأخرى من الجسم، وتشمل القلب والأوعية الدموية والكبد والمثانة والكلى والأعضاء التناسلية الأنثوية.

لماذا يجب عليك الفحص بالموجات فوق الصوتية؟

  • قد تحتاجين إلى هذا النوع من الفحوصات في حالة الحمل، حيث يوفر هذا الإجراء طريقة آمنة للتحقق من صحة طفلك الذي لم يولد بعد.
  • في حالة وجود أعراض لديك في أعضاء أو أنسجة معينة، مثل: القلب والكلى والغدة الدرقية والمرارة.
  • قد تحتاج أيضًا إلى إجراء هذا الفحص في حالة حاجة الطبيب للحصول على خزعة، فهي تساعد في الحصول على صورة واضحة للمنطقة التي يتم اختبارها.

أنواع الموجات فوق الصوتية

تنقسم الأنواع اعتمادا على طريقة استخدام المسبار، فهناك نوعين هما السونار الداخلي والسونار الداخلي، والفرق بينهما يتضمن ما يلي:

ADVERTISEMENT

السونار الخارجي

في هذا النوع يتم استخدام المسبار على سطح الجلد، وتُستخدم الأنواع الآتية:

  • سونار الدوبلر: وهو نوع خاص من الموجات فوق الصوتية التي تخلق صورًا لتدفق الدم عبر الأوعية.
  • سونار العظام: يساعد الأطباء في تشخيص هشاشة العظام.
  • السونار ثلاثي الأبعاد: يعد من الأنواع الأكثر تطورا، حيث يضيف بعدًا آخر إلى صورة الموجات فوق الصوتية، مما يخلق صورا ثلاثية الأبعاد بدلاً من الصور المسطحة ثنائية الأبعاد التي يتم إنشاؤها باستخدام الموجات فوق الصوتية التقليدية.
  • السونار رباعي الأبعاد: يعطي صورًا ثلاثية الأبعاد متحركة. حيث يقوم بإنشاء فيديو مباشر مثل فيلم، فيمكن مشاهدة حركة وتعبيرات الجنين.
  • السونار خماسي الأبعاد: يتيح رؤية الجنين من منظور واقعي، حيث يمكن رؤية الطفل كما لو كنت تراه من داخل الرحم.
  • مخططات صدى القلب: تستخدم لعرض القلب، ويلجأ الأخصائي في بعض الأوقات لتمرير المسبار داخل الجسم لرؤية أوضح.

السونار الداخلي

في بعض الأحيان، يمكن للأطباء والأخصائيين الحصول على صورة تشخيصية أفضل عن طريق إدخال مسبار خاص في إحدى فتحات الجسم الطبيعية، وتُستخدم الأنواع الآتية:

  • السونار المهبلي: حيث يتم وضع المسبار الخاص بعد تعقيمه في مهبل المرأة للحصول على صور أفضل للرحم والمبيض.
  • سونار البروستاتا: تستخدم الموجات فوق الصوتية عبر المستقيم أحيانًا في تشخيص أمراض البروستاتا.
  • فحص الموجات فوق الصوتية للقلب: يستخدم مخطط صدى القلب مسبار عبر المريء حتى يتمكن الأخصائي من الحصول على صور أوضح للقلب.

ما هي استخدامات الموجات فوق الصوتية؟

يُستخدم هذا النوع من الفحوصات لعدة أسباب، بما في ذلك:

  • التأكد من وجود حمل.
  • رؤية الرحم والمبايض أثناء الحمل وتقييم صحة الجنين.
  • فحص كمية السائل الأمنيوسي، وهو مسئول عن حماية الجنين.
  • التحقق من علامات متلازمة داون أثناء الحمل، والتي تشمل سماكة في مؤخرة عنق الجنين.
  • تشخيص أمراض المرارة.
  • تقييم تدفق الدم.
  • توجيه إبرة لأخذ خزعة أو علاج ورم.
  • فحص كتلة بالثدي؛ لمعرفة ما إذا كانت سرطانية أم لا.
  • فحص الغدة الدرقية.
  • الكشف عن مشاكل الأعضاء التناسلية والبروستاتا.
  • تقييم التهاب المفاصل (التهاب الغشاء المفصلي).
  • تقييم أمراض العظام الأيضية، مثل هشاشة العظام.
  • التحقق من وجود عيوب خلقية في الدماغ أو القلب أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • التحقق من وجود تشوهات في البطن والكلى.
  • المساعدة في تشخيص العقم أو مراقبة علاجات العقم.
  • المساعدة في معرفة سبب آلام الحوض.
  • المساعدة في معرفة سبب نزيف الحيض غير الطبيعي.

ما هي مخاطر وأضرار الموجات فوق الصوتية؟

التصوير بالموجات عالية التردد هو إجراء آمن حيث يتم استخدام موجات صوتية منخفضة الطاقة، ولا توجد مخاطر معروفة لها. ويعد السونار أداة قيمة، ولكن له حدود، فالصوت لا ينتقل بشكل جيد عبر الهواء أو العظام.

ADVERTISEMENT

إلا أنها ليست فعالة في تصوير أجزاء الجسم التي تحتوي على غاز أو مُغطاة بالعظام مثل الرئتين أو الرأس. ولرؤية هذه المناطق قد يطلب الطبيب فحوصات تصوير أخرى مثل الأشعة المقطعية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو الأشعة السينية.

الاستعداد لإجراء الموجات فوق الصوتية

في الغالب لا يتطلب الفحص أي تحضيرات، ومع ذلك توجد بعض الاستثناءات القليلة:

  • في سونار المرارة، قد يطلب منك الطبيب عدم تناول الطعام أو الشراب لمدة تصل إلى ست ساعات قبل إجراء الفحص.
  • قد يتطلب سونار الحوض أن تكون المثانة ممتلئة، فقد تحتاج إلى شرب ما يصل إلى ستة أكواب من الماء، ويكون ذلك قبل إجراء الفحص بساعتين دون التبول حتى يتم الانتهاء من الفحص.
  • قد يحتاج الفحص إلى تحضير إضافي عن إجراءه للأطفال الصغار، لذا عند تحديد موعد الفحص لطفلك، اسأل الطبيب إذا كان هناك أي تعليمات محددة ستحتاج إلى إتباعها.
  • في بعض الأحيان، قد يتم إعطاء حقنة شرجية لتنظيف الأمعاء؛ لإجراء بعض عمليات المسح.

كيف يتم إجراء هذا الفحص؟

هناك عدة خطوات يتم بها الفحص كالتالي:

قبل الإجراء

قد يُطلب منك القيام بما يلي:

ADVERTISEMENT
  • إزالة أي مجوهرات من المنطقة التي سيتم فحصها.
  • إزالة بعض أو كل ملابسك.
  • تغيير الثوب.
  • سيُطلب منك الاستلقاء على طاولة الفحص.

خلال الإجراء

يتم وضع جل على جلد المنطقة التي يجرى فحصها، حيث يساعد هذا الجل على منع الجيوب الهوائية، والتي يمكن أن تمنع الموجات الصوتية أن تكون الصور. وهذا الجل المائي يسهل إزالته من الجلد والملابس إذا لزم الأمر.

ويقوم فني مؤهل (أخصائي مخطط صدى) بالضغط على جهاز صغير محمول باليد (محوّل إشارة) فوق المنطقة التي يتم فحصها، ويقوم بتحريكه حسب الحاجة لالتقاط الصور، ثم يرسل المحول موجات صوتية إلى الجسم، ويجمع الموجات التي ترتد ويرسلها إلى الكمبيوتر، مما يؤدي إلى إنشاء الصور.

ADVERTISEMENT

وفي بعض الأحيان، يتم فحص الموجات فوق الصوتية داخل الجسم، وفي هذه الحال، يتم إرفاق محول الإشارة بمسبار يتم إدخاله خلال فتحة طبيعية في الجسم. والأمثلة على ذلك تشمل:

  • مخطط صدى القلب عبر المريء، حيث يتم إدخال محول الإشارة إلى المريء ويحصل على صور للقلب عادة ما يتم باستخدام مسكن.
  • التصوير بالموجات الصوتية عالية التردد من خلال المستقيم، ويُنتج هذا الفحص صورًا للبروستاتا عن طريق وضع محول خاص في المستقيم.
  • التصوير بالموجات الصوتية عالية التردد من خلال المهبل، فيتم إدخال محول خاص برفق في المهبل لإلقاء نظرة سريعة على الرحم والمبايض.

وفحوصات الموجات فوق الصوتية عادة ما تكون غير مؤلمة، ومع ذلك قد تشعر بعدم راحة بشكل خفيف في أثناء توجيه الأخصائي لمحول الإشارة فوق جسمك، خاصة إذا كنت بحاجة إلى أن تكون المثانة ممتلئة أو يتم إدخاله في جسمك. ويستغرق الفحص النموذجي بالموجات الصوتية عالية التردد حوالي من 30 دقيقة إلى ساعة.

نتائج فحص الموجات فوق الصوتية

عند إتمام فحصك، يقوم أخصائي الأشعة بتحليل الصور وإرسال تقرير إلى طبيبك، وسيقوم الطبيب بمشاركة النتائج معك. ويجب أن تتمكن من العودة إلى الأنشطة العادية فورًا بعد إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية.

ماذا تعني النتائج؟

يمكن أن تساعد نتائج الفحص غير الطبيعية الطبيب في تشخيص الحالات الآتية:

  • ورم، مثل السرطان أو كيسات المبيض أو عقيدات الغدة الدرقية.
  • جلطات الدم.
  • تضخم الطحال.
  • الحمل خارج الرحم (عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم).
  • حصى في المرارة.
  • مشاكل القلب، مثل مرض الشريان التاجي أو أمراض القلب الخلقية.
  • حصوات الكلى أو المثانة.
  • التهاب المرارة.
  • دوالي الخصية (تضخم الأوردة في الخصيتين).
  • صدى الأمعاء (وجود شيء ما يسد الأمعاء الدقيقة).
  • زيادة أو نقص السائل الأمنيوسي
  • متلازمة داون (عن طريق قياس طول بعض عظام الذراع والساق)
  • نزيف تحت المشيمة (أحد الأغشية المحيطة بالجنين).

في حالة إن كنت قد خضعت للتشخيص بالموجات الصوتية عالية التردد، فسيعتمد معنى نتائجك على أي جزء من الجسم يتم فحصه، لذا إذا كانت لديك أسئلة حول نتائجك، فتحدث إلى طبيبك المختص.

وأخيرا، يُعد الفحص بالموجات فوق الصوتية أحد الإجراءات الآمنة والمفيدة في تشخيص العديد من الأعراض والأمراض، لذا ينبغي عليك المتابعة بشكل دوري مع طبيبك.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. إيمان محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد