استئصال الطحال Splenectomy

الطحال هو عضو له دور هام للغاية في حماية الجسم والدفاع عنه ضد البكتيريا والعدوى الضارة، ولكن قد يتضرر الطحال لأسباب مختلفة، فيؤثر هذا على قدرته الوظيفية، وأحياناً يلجأ الأطباء لخيار استئصال الطحال Splenectomy، فما هي الأسباب الطبية التي تجعل الطبيب يلجأ لهذا الخيار؟ وكيف تتم هذه العملية؟ وهل لها أي مخاطر؟ تعرفوا على إجابات هذه الأسئلة من خلال الفقرات القادمة ومعلومات أخرى هامة لك ولصحتك.

ADVERTISEMENT

عملية استئصال الطحال

استئصال الطحال هو عملية جراحية يتم خلالها إزالة الطحال بالكامل، والطحال هو جزء مهم النظام المناعي لحماية الجسم، حيث يحتوي على خلايا دم بيضاء تعمل على تدمير البكتيريا، ويساعد الجسم في محاربة الالتهابات والعدوى أثناء المرض.

ولا ينمو الطحال مرة أخرى (يتجدد) بعد إزالته، على عكس بعض الأعضاء الأخرى مثل الكبد. وما يقرب من 30% من الأشخاص لديهم طحال آخر، يُعرف بالطحال التبعي أو الطحال الإضافي، وعادة ما يكون هذا الطحال الثاني صغير جداً، ولكن يمكن أن ينمو ويؤدي وظيفته في حالة إزالة الطحال الرئيسي.

أسباب استئصال الطحال

توجد عدة أسباب تستدعي الخضوع لعملية استئصال الطحال، وتتضمن أبرز تلك الأسباب ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • في حالة حدوث إصابة أدت إلى تمزق الطحال، حيث أن تمزق الطحال يمكن أن يتسبب في النزيف الداخلي الخطير.
  • في حالة تضخم الطحال، حيث يتم اللجوء لعملية الاستئصال لتخفيف هذا التضخم مثل الألم والشعور بالانتفاح والامتلاء طوال الوقت.
  • في حالة الإصابة بنوع من أنواع السرطانات يؤثر على الطحال أو الإصابة بأمراض معينة تؤثر على خلايا الدم مثل فقر الدم المنجلي، حيث أن هذه الحالات تتسبب في تورم الطجال وتجعله عرضة للتمزق.
  • الإصابة بمرض قلة الصفيحات المناعية ITP، وهو إحدى أمراض المناعة الذاتية التي عند الإصابة بها تستهدف الأجسام المضادة الصفائح الدموية الضرورية في عملية تجلط الدم، ويشترك الطحال في صنع هذه الأجسام المضادة وفي التخلص من الصفائح الدموية من الدم، لذا قد يساعد استئصال الطحال في علاج هذه الحالة.
  • وجود خراج أو صديد داخل الطحال.
  • وجود أورام غير سرطانية داخل الطحال يصعب إزالتها جراحياً، حينها يلجأ الطبيب لخيار الاستئصال.

كيفية إجراء استئصال الطحال

توجد طريقتان لاستئصال الطحال، واختيار الطريقة المناسبة يعتمد على حجم الطحال، وتشمل طرق الطرق ما يلي:

1- استئصال الطحال بالمنظار

أثناء الجراحة بالمنظار يقوم الجراح بعمل فتحات صغيرة في منطقة البطن، ثم يقوم بإدخال أنبوب ملتصق به كاميرا صغيرة من خلال إحدى الفتحات أو الشقوق التي تم عملها سابقاً، ثم يقوم الجراح برؤية الطحال من الداخل عن طريق الكاميرا على إحدى الشاشات، ويقوم بإزالة الطحال بأدوات جراحية، وبعد الانتهاء يقوم بإغلاق الشقوق مرة أخرى.

ولا يُعتبر هذا الخيار مناسب للجميع، فبعض حالات تمزق الطحال قد تتطلب جراحة مفتوحة، وأحياناً بعد البدء بجراحة المنظار يجد الجراح أنه من الضروري عمل شق أكبر نتيجة وجود أنسجة ندبية ناتجة عن عمليات سابقة، لا تسمح بإجراء المنظار.

2- الجراحة المفتوحة

أثناء الجراحة المفتوحة، يقوم الجراح بعمل شق كبير في منتصف منطقة البطن، ويقوم بتحريك العضلات والأنسجة الأخرى على جنب، حتى يتمكن من استئصال الطحال، وبعد إزالة الطحال يقوم الجراح بغلق هذا الشق وتبدأ مرحلة التعافي.

ADVERTISEMENT

كيفية الاستعداد لاستئصال الطحال

توجد بعض الخطوات التي يتم الاستعداد من خلالها لإجراء هام مثل عملية استئصال الطحال، وتتضمن ما يلي:

  • التوقف عن تناول بعض الأدوية والمكملات المعنية قبل العملية.
  • الامتناع عن تناول الطعام والمشروبات لبعض الوقت قبل العملية، وسوف يخبرك الطبيب عن التعليمات بالتفصيل.
  • قد تخضع لعملية نقل دم قبل الجراحة، للتأكد من وجود كمية كافية من خلايا الدم قبل إزالة الطحال.
  • قد يقترح الطبيب أيضاً الحصول على لقاح المكورات الرئوية وبعض اللقاحات الأخرى الهامة قبل العملية، للمساعدة في منع حدوث أي عدوى أو التهابات بعد إزالة الطحال.

كم تستغرق عملية استئصال الطحال؟

عادة ما تستغرق عملية إزالة الطحال ما بين ساعتين إلى 4 ساعات، وقد يبقى المريض بعدها ليوم أو يومين في المشفى قبل العودة للمنزل.

اضرار استئصال الطحال

نظراً لأن الطحال يلعب دوراً هاماً في مساعدة الجسم لمحاربة البكتيريا، فإن إزالته قد يتريب عليه بعض الأضرار والآثار الجانبية، نذكر منها ما يلي:

  • زيادة فرصة الإصابة بالعدوى والالتهابات، وخاصة الخطيرة مثل المكورة الرئوية، وقد ينتج عن هذه العدوى مشاكل صحية خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.
  • حدوث جلطة دموية في الوريد الذي يقوم بنقل الدم إلى الكبد.
  • حدوث فتق في مكان الشق المستخدم أثناء الجراحة.
  • حدوث التهابات في مكان الجراحة.
  • حدوث التهاب في البنكرياس.
  • تدهور الرئة.
  • زيادة احتمال حدوث إصابات في البنكرياس أو المعدة او القولون.

والجدير بالذكر أنه يتم إعطاء المريض مجموعة من اللقاحات قبل الجراحة بأسبوعين أو بعدها لتقليل فرص التعرض لأي نوع من أنواع العدوى أو البكتيريا الضارة.

ADVERTISEMENT

هل عملية استئصال الطحال خطيرة؟

عادة لا تعد عملية خطيرة، ولكن في حالة الخضوع لعملية إزالة الطحال، يجب الاتصال بالطبيب على الفور في حالة ظهور أياً من المضاعفات التالية:

  • حدوث نزيف.
  • سعال أو ضيق في التنفس.
  • الرعشة.
  • تورم في منطقة البطن، ويزيد مع الوقت.
  • احمرار مستمر أو ظهور خراج في منطقة الشق الجراحي.
  • الشعور بألم، ولا يختفي حتى بعد تناول الأدوية الموصوفة.
  • الشعور المستمر بالغثيان والتقيؤ.
  • وجود حرارة (حمى) تزيد عن 38 درجة سيليزية.

نسبة نجاح عملية استئصال الطحال

تتراوح نسبة نجاح عملية استئصال أو إزالة الطحال ما بين 50 إلى 60%، وخاصة لدى الأشخاص الذين يقومون بهذه العملية لعلاج مرض قلة الصفيحات المناعية ITP، ولكن لا يوجد أدلة كافية تتنبأ بنسبة استجابة المرضى بشكل منفصل لهذا النوع من الجراحات.

ADVERTISEMENT

النظام الغذائي بعد استئصال الطحال

من أشهر التساؤلات المتعلقة بعملية إزالة الطحال، هو النظام الغذائي بعد العملية، وسوف نجيبكم عن هذا التساؤل في النقاط التالية:

  • يعد العملية، يعتمد المريض على حمية سائلة، حيث يحصل على غذائه عن طريق السوائل الوريدية.
  • بعد عدة أيام تبدأ وظائف الجسم بالعودة لطبيعتها، ويمكن العودة للنظام الغذائي الطبيعي.
  • عادة ما يعاني المرضى من إمساك بعد الجراحة، لذا يجب زيادة مدخول الألياف، وتتضمن الأطعمة الغنية بالألياف التي يمكن تناولها الفاكهة والخضراوات وأطعمة القمح الكامل والمكسرات والبقوليات.
  • في حالة اتباع أي أنظمة غذائية خاصة بسبب حالات مرضية معينة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، يجب الاستمرار في هذه الأنظمة.
  • يقترح بعض الخبراء تقوية الجهاز المناعي عن طريق تقليل اللحوم الحمراء والمنتجات عالية الدهون، وزيادة كمية الفاكهة والخضراوات.
  • يمكن أيضاً تناول السلمون والأسماك الدهنية الأخرى الغنية بأحماض أوميجا 3 التي لها خضائص مضادة للالتهابات.
  • في حالة تناول أي مكملات أو ملتي فيتامين كجزء من النظام الغذائي، يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناولهم.

في حالة عدم القدرة على تناول أي أطعمة أو شرب أي مشروبات بدون الشعور بالغثيان والتقيؤ، يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

استئصال الطحال والحمل

بعد إجراء بعض الدراسات على عدد كبير من النساء اللاتي خضعن لعملية استئصال الطحال، وجدت النتائج أن إزالة الطحال كان مرتبط بشكل كبير بحدوث بعض المشاكل أثناء الحمل وأثناء الولادة، مثل الولادة القيصرية والإصابة بالالتهاب الرئوي أثناء الحمل، بالإضافة لحدوث مضاعفات متعلقة بالتخدير أثناء الولادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد