ADVERTISEMENT

سبب عدم زيادة الوزن رغم الاكل عند البعض قد يفاجئك!

عدم زيادة الوزن رغم الاكل

ADVERTISEMENT
كشف دراسة بريطانية جديدة أن الجينات الوراثية أو الحمض النووي هي المسؤولة عن زيادة الوزن من عدمه عند البعض، الأمر الذي قد يكشف سبب عدم زيادة الوزن رغم الاكل عند البعض!

وذكر بعض الباحثون أنه في الوقت الذي نلوم فيه البعض على زيادة وزنهم وعدم تحكمهم، قد يكون الأمر أكثر تعقيدا هنا حيث قد يكون السبب وراء الأشخاص الأكثر نحافة هو جيناتهم الوراثية.

ADVERTISEMENT

كما أشار الفريق البريطاني أن أسلوب الحياة غير الصحي له دور كما أن عدد من العوامل يؤثر على الوزن، بما في ذلك عادات الأكل ومستويات ممارسة الرياضة، لكن بعض الناس يظلون ضعفاء رغم أساليب الحياة غير الصحية، في حين يعاني آخرون من زيادة الوزن والبدانة على الرغم من الجهود التي يبذلونها.

كانت الدراسات السابقة تركز على الأشخاص الذين يعانون من السمنة، لكن هذه الدراسة تختلف في اهتمامها بأسباب عدم زيادة الوزن رغم الاكل عند الأشخاص النحيفين.

لذلك قام الباحثون في كامبريدج بتحليل الحمض النووي لأكثر من 1600 بريطاني سليم ويتمتع بالصحة، ثم قاموا بمقارنة تلك البيانات مع علم الوراثة لما يقرب من 2.000 شخص يعانون من البدانة الشديدة وأكثر من 10000 شخص من ذوي الوزن الطبيعي.

أظهرت النتائج لاحقا وجود العديد من المتغيرات الجينية المرتبطة بالسمنة، كما وجدوا مناطق تعاني من السمنة وأخرى من النحافة ويرجع الاثنين إلى الجينات.

ADVERTISEMENT

قام الباحثون أيضا بحساب درجة الخطر الجيني، فوجدوا أن الأشخاص البدناء كان لديهم درجة أعلى من المخاطر الجينية مقارنة بالوزن الطبيعي مما يساهم في زيادة الوزن، كما أظهرت 

كما أظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة PLoS Genetics أن الأشخاص النحيفين لديهم عدد أقل من المتغيرات الجينية المعروفة بزيادة احتمالات زيادة الوزن، كما أوضح الباحثون أن الأشخاص النحيفين سليمون عادةً ما يكونون نحيفين لأنهم يحملون عبئا أقل من الجينات التي تزيد من فرص الشخص في الوزن الزائد، وليس لأنهم متفوقون بالقدرة على التحكم في مقدار الأكل، حسب رؤية البعض.

ولكن أوضح الباحثون أيضا أنه ينبغي ألا تكون ذلك حجة للاستسلام وترك الوزن دون تحكم، فالعادات غير الصحيةتلعب نفس الدور بقدر الجينات وبالتالي من الضروري الاهتمام بالحركة وعدم الجلوس كثيرا، والبعد عن تناول الوجبات السريعة، وغيرها من العادات الصحية المهمة للحفاظ على الوزن وصحة الجسم.

يسعى الباحثون في النهاية إلى الاستفادة من هذهالدراسة في استهداف هذه الجينات المسؤولة عن الوزن، والتي يمكن أن تتيح لهم وضع استراتيجيات جديدة لفقدان الوزن في المستقبل ومساعدة الأشخاص الذين لا توجد لديهم هذه الميزة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://consumer.healthday.com/vitamins-and-nutrition-information-27/misc-weight-news-704/eat-what-you-want-and-still-stay-slim-thank-your-genes-741888.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد